الضواغط المستخدمة في وحدات التبريد والتكييف

يعتبر الضاغط بالنسبة لدائرة التبريد كالقلب بالنسبة لجسم الإنسان، فهو الذي يحرك وسيط التبريد في جميع أجزاء الدائرة، هناك ثلاثة أنواع أساسية من الضواغط، هي الضواغط الترددية، الضواغط الدورانية والطاردة المركزية.

أنواع الضواغط:

1- الضواغط الترددية:

هي أكثر الضواغط استخداماً في مجال التبريد والتكييف، يتكون الضاغط من جزأين رئيسين، هما الأسطوانة والمكبس، حيث يتحرك المكبس داخل الأسطوانة حركة ترددية، يستخدم هذا النوع من الضواغط في مجال التبريد للأحمال الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، تستعمل مع وسيط التبريد 12، 22، 502 الأمونيا، تعمل الضواغط الترددية عند فروق ضغط كبيرة بين المبخر والمكثف، كما تعمل بكفاءة عالية عندما يكون ضغط المبخر أعلى من الضغط الجوي، نتيجة لاتساع انتشارها فهي تتواجد بقدرات تبدأ من 1 / 12 إلى 100 حصان، بالإضافة إلى كفاءتها العالية خلال مدى واسع من ظروف التشغيل المختلفة، تنقسم الضواغط الترددية المستخدمة في مجال التبريد والتكييف إلى ثلاثة أنواع هي:

ضواغط مفتوحة: في هذا النوع يكون الضاغط منفصل بشكل تام عن المحرك، تتم إدارة الضاغط بواسطة السيور أو البكرات أو من المحرك مباشرة عن طريق وصلة مرنة.

ضواغط محكمة القفل: في هذا النوع يكون الضاغط متصل بعامود التحكم بالمحرك بشكل مباشر ويكون الاثنان داخل جسم من الصاج مقفل بإحكام، يملأ الجسم الذي يوجد فيه المحرك والضاغط بالمقدار المناسب من زيت التزييت.

ضواغط نصف مقفلة: في هذا النوع يكون الضاغط منفصل عن المحرك، يكون في مكان واحد ويغلق المكان عن طريق مسامير، نقل الحركة تكون بشكل مباشر بين المحرك والضاغط.

2- الضواغط الدورانية:

هذه الضواغط من الأنواع الأكثر استعمالاً في مجال التبريد، تستعمل عند الحاجة لإزاحة كميات كبيرة من وسيط التبريد عند فروق صغيرة أو متوسطة في الضغط، تتقسم هذه الضواغط إلى ثلاثة أنواع هي الدورانية ذات الريش (ريشة واحدة أو أكثر)، الحلزونية واللولبية.

3- الضواغط الطاردة المركزية:

إن فكرة تشغيل الضاغط الطارد المركزي تشبه تماماً تشغيل مضخة أو مروحة تعمل بنظام الطرد المركزي، يسحب بخار وسيط التبريد من المبخر من خلال خط السحب إلى فتحة الدخول الموجودة في دفاعة المروحة وفي اتجاه عامود الدوران، يطرد البخار جبرياً إلى الخارج في اتجاه الريش المثبت، تتم هذه العملية بفعل قوة الطرد المركزي التي تنشأ من دوران الدفاعة بسرعة عالية، حيث يطرد البخار من أطراف الريش إلى غلاف الضاغط، يكون ذلك بعد زيادة سرعته وضغطه ودرجة حرارته.

شاهد أيضاً

التبريد الكهروحراري

يعتمد التبريد الكهروحراري (thermo – electrical cooling) على استعمال ظاهرة فيزيائية تعرف بتأثير بلتير، تعود …