نظم الإدارة البيئية (EMS)

ما هي نظم الإدارة البيئية (EMS)؟

نظام الإدارة البيئية: (يشار إليه أحيانًا بإسم EMS) هو جهاز للتعامل مع آثار ممارسات المنظمة على الطبيعة، حيث يعطي منهجية منظمة لترتيب وتطبيق تدابير السلامة البيئية، يتضمن نظام الإدارة البيئية إنشاء برامج ومراقبة وقياس التقدم لتحقيق الأهداف والغايات المرجوة.

بشكل أكثر رسمية يعد نظام الإدارة البيئية أداة تُستخدم لدراسة تأثير أنشطة المنظمة على البيئة، يساعد المنظمة على تحقيق أهدافها البيئية من خلال أسلوب منظم ومخطط وموثق، حيث يراقب الأداء البيئي الذي يساعد المؤسسة على زيادة كفاءتها التجارية وتقليل انبعاثات الكربون.

ما هي السمات والأهداف الرئيسية لنظام الإدارة البيئية؟

  • يقوم نظام الإدارة البيئية بفحص التنفيذ البيئي مثل الطريقة التي يشاهد بها إطار عمل الإدارة المتعلقة بالمال والاستخدام والراتب وتمكين عمليات التحقق المتسقة من التنفيذ النقدي للمؤسسة.
  • يدمج نظام الإدارة البيئية في عمليات المنظمة اليومية والممارسات طويلة الأجل وأطر إدارة الجودة الأخرى.
  • لإنشاء نظام الإدارة البيئية تحتاج الجمعية إلى تقييم آثارها البيئية وتحديد أهداف للمساعدة في تقليل هذه التأثيرات وترتيب كيفية تحقيق الأهداف.
  • الالتزامات وهيكل التقارير وكلاهما يحتاج إلى الاستغناء عن الموظفين والإدارة لضمان تحقيق نظام الإدارة البيئية بشكل قابل للتطبيق.
  • الأثر البيئي هو دليل على التعرف وتوثيق الآثار البيئية الحقيقية والمحتملة للعمليات في الجمعية، يمكن تحقيق ذلك من خلال إجراء مراجعة بيئية.
  • تشكل المراجعة البيئية فرضية تحديد الأهداف والغايات البيئية للجمعية، يمكن للجمعية أن تجد عددًا من الفوائد من خلال إجراء مراجعات بيئية منتظمة وعن طريق التغيير المستمر لطريقة عملها.
  • التوثيق مهم لكل ما تفعله كجزء من نظام الإدارة البيئية، يجب الإبلاغ عن كل شيء جنبًا إلى جنب مع البيانات التي تُظهر التأثيرات البيئية للتغييرات التي تجريها المنظمة، التوثيق مهم لإثبات التغييرات البيئية للموظفين والمستثمرين والأشخاص الآخرين الذين يلعبون دورًا في الشركة المعنية.
  • الجزء الأكثر أهمية في نظام الإدارة البيئية هو المسؤولية الهرمية، من أجل إنشاء وتنفيذ نظام الإدارة البيئية الناجح فإن الفرد يحتاج إلى تعاون من الرئيس التنفيذي وجميع الموظفين، في الأساس هو التأكد من أن الشركة أو المؤسسة تعمل بجد قدر الإمكان لتقليل تأثيرها على البيئة من حولهم.
  • عمليات التدقيق والمراقبة والتي تتم من خلال مراجعات الاستبيان، يجب تنفيذها على أساس منتظم من أجل ضمان أن نظام الإدارة البيئية يحقق أهدافه وصقل الاستراتيجيات التشغيلية لتحقيق هذا الهدف، ومع ذلك يمكنهم أيضًا مساعدة المؤسسة في العثور على المكان الذي قد يخرجون فيه عن المسار الصحيح.
  • تعد مراجعة الأهداف البيئية لتحليل تأثيرها البيئي والتحسين المستمر للأداء البيئي إحدى السمات المهمة لنظام الإدارة البيئية.
  • ستحدد خطط الإدارة البيئية الأنظمة والمنهجية التي ستستخدمها الجمعية للوصول إلى وجهتها.

ما هي فوائد الحصول على نظام الإدارة البيئية؟

يمكن لنظام الإدارة البيئية أن يساعد منظمة ما بعدة طرق مختلفة، فيما يلي بعض من أبرز فوائد وجود نظام الإدارة البيئية في إي مؤسسة:

  • يمكن أن تساعد أنظمة الإدارة البيئية في تقليل الآثار البيئية لمنظمة أو شركة.
  • يمكن أن تساعد في تضخيم الاستخدام المنتج للأصول التي تمتلكها الشركة.
  • لقد ثبت أنها تساعد في تقليل كمية النفايات التي تنتجها الشركة.
  • يمكن أن يساعد نظام الإدارة البيئية في إعطاء الجمهور صورة جيدة عن المنظمة التي لديك والتي تريد أن تكون.
  • يمكن أن يلعبوا دورًا كبيرًا جدًا في بناء الوعي بالاهتمام البيئي بين الأشخاص داخل المؤسسة وذلك باستخدام ما تقدمه المؤسسة لهم.
  • اكتساب فهم أفضل للتأثيرات البيئية لممارسات الأعمال.
  • فوائد التوسع وتعزيز تنفيذ الخطة البيئية من خلال عمليات أكثر إنتاجية.

مراحل دورة نظام الإدارة البيئية:

نظام إدارة البيئة (ISO 14001 )هو الإطار الأكثر استخدامًا والذي يساعد المؤسسات على إدارة آثارها البيئية، يشجع الإطار الذي طوره (ISO 14001) الشركة على تحسين أدائها البيئي باستمرار من خلال الالتزام والتخطيط والتنفيذ والتقييم والمراجعة، حسب التصميم يعمل النظام في دورة تحسين مستمرة، فيما يلي مراحل رئيسية من نظام الإدارة البيئية على النحو المحدد في معيار (ISO 14001):

السياسة البيئية: تلتزم الإدارة العليا للشركة بالامتثال البيئي والتحسين المستمر وتخطيطات أساس السياسة البيئية.

التخطيط: تقوم الشركة بعد ذلك بتحديد الجوانب البيئية مثل تلوث الهواء والماء التي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على حياة الناس، حيث يطور الأهداف والبرامج لتحقيقها، كما أنه يفوض المسؤوليات ويحدد الجداول الزمنية ويقدم صورة عامة عن كيفية تحقيق الأهداف المحددة.

التنفيذ: تتضمن هذه الخطوة تنفيذ الخطوات على النحو المنصوص عليه خلال مرحلة التخطيط، تحدد الشركة وتكمل الاحتياجات التدريبية لجميع الموظفين لتوعيتهم بالسياسات البيئية للشركة، بصرف النظر عن هذا فإنه يوثق نظام الإدارة البيئية من خلال السياسات ويؤسس مراقبة الوثائق وينفذ الاستعداد والاستجابة للطوارئ.

التقييم: تراقب الشركة التفاعلات البيئية وتجري تدقيقًا داخليًا لنظام الإدارة البيئية وتقيّم ما إذا كانت الأهداف قد تم تحقيقها وتؤسس نظام إجراءات تصحيحية وغير مطابقة.

المراجعة: تقوم الإدارة العليا للشركة بمراجعة السياسات والأهداف البيئية وأداء نظام الإدارة البيئية واقتراح التحسينات، تساعد هذه المرحلة الإدارة على تحديد فعالية نظام الإدارة البيئية.

شاهد أيضاً

مكبات النفايات وأثرها على البيئة

ما هي مكبات النفايات؟ لقد سمع معظمنا عن مكبات النفايات، لكن القليل منهم لم يفكر …