عمليات أنابيب النحاس الخاصة بالتبريد والتكييف

عند تركيب أنابيب النحاس في أنظمة التبريد والتكييف نقوم بالعديد من العمليات عليها، لكل عملية منها طرقها والعدة والخامات المستخدمة فيها، من هذه العمليات الفلير والسودج.

عمليات أنابيب النحاس الخاصة بالتبريد والتكييف:

1- السودج

عندما يراد لحام أنبوبتين بنفس القطر في بعضهما، يتم توسيع إحداهما لكي تدخل الأخرى بها، ثم يتم لحامها، عملية توسيع الأنبوب هذه يطلق عليها سودج، يستخدم في توسيع الأنابيب طقم سودجات بأقطار مختلفة حسب الأنابيب ومنجلة لتثبيت الأنابيب ويتم الدق بشاكوش على السودج داخل الأنبوب، يوجد نوع من أطقم السودجات عبارة عن سودج واحد متدرج الأقطار، كما يوجد نوع آخر بيد قلاووظ، بحيث يتم تركيبه على المنجلة وإدارة اليد، فيهبط السودج لأسفل داخل الأنبوب، أما بالنسبة للمنجلة فهي تحتوي على فتحات مختلفة الأقطار حسب أقطار الأنابيب، يمكن عن طريق المنجلة معرفة قطر أي أنبوب لا نستطيع معرفته بالنظر.

2- الفلير

عندما نقوم بتوصيل أنبوب النحاس بالخرطوم أو تركيب أنبوب على أنبوب آخر من خلال الربط وليس اللحام أو توصيل الأنبوب بوحدة لها طرف قلاووظ من خلال صامولة؛ يجب وضع الصامولة أولاً في الأنبوب، ثم عمل شفة في نهاية طرف الأنبوب، حيث يتم وضع الصامولة في الجزء الآخر الذي به قلاووظ، هذا يسمّى بعمل الفلير، يتم ذلك عن طريق وضع الأنبوب في المنجلة، ثم تركيب الجزء الذي يقوم بعمل الشفة يسمّى الزرجينة، هو عبارة عن جزء مسلوب، يقوم بالضغط على الأنبوب بواسطة إدارة اليد، عندما يراد توصيل أنبوبتين ببعضهما عن طريق الربط فإنه تستخدم وصلة تسمّى يونيون، لمنع التنفيس من مكان ربط الصامولة مع اليونيون يتم لف الشريط المعروف باسم التيفلون على قلاووظ اليونيون قبل ربط الصامولة.

3- خسف الأنابيب

في بعض الأوقات قد نحتاج إلى قفل خطوط الأنابيب بصفة مؤقتة وبدون أن نقوم بتركيب بلوف قفل بها، لإجراء ذلك نتبع عدة طرق، أحد هذه الطرق التي تتبع لإجراء ذلك، هو القيام بعمل خسف بالأنبوب في نقطة محددة منها، ذلك عند الاحتياج إلى قفل جزء من الأنبوب وبدون الحاجة إلى تركيب بلف قفل، يمكن أيضاً عمل هذا الخسف بجميع أنواع الأنابيب النصف ناشفة، يستعمل في ذلك آلة الخسف وتوجد أشكال عديدة من آلات الخسف.

شاهد أيضاً

المكثفات المستخدمة في وحدات التبريد والتكييف

لكي تتم الدورة الخاصة بوسائط التبريد ويمتص الحرارة بشكل متزايد من المكان المراد تبريده، فيجب …