أحدث الأخبار
الرئيسية / الريادة / المهندس محمود الشطل

المهندس محمود الشطل

الإبتكار

قام محمود باختراع ” مروحة عاموديه لتوليد الطاقة” تدعى “رياح-ت” ، حيث يولد هذا المحرك طاقة رياح أكبر بأربع مرات مقارنة مع المحركات التقليدية ( أربعة واط مقابل واحد ) ، كما يملك القدرة على توليد الطاقة من الرياح البطيئة السرعة.

ما الذي حققه حتى الآن؟

مهندس كهرباء / الكترونيات , أسس محمود شركة “طـاقـتـنـا” للطاقة المتجددة،كما وهو الآن مدير مشاريع شركة الطاقة البيضاء التابعة لمجموعة العجلان في السعودية. إستشاري في مجال توليد الطاقة و تحويلها و نقلها و مدرب معتمد في مجال الطاقة المتجددة من منظمة الإعتماد العالمية. اتخذ محمود العديد من الخطوات الهامة في تطوير التوربين الهوائي العمودي الفعال، الذي يحمل الآن اسم “رياح”، كما قام بتوسيع شركته الخاصة في الأردن “طاقتنا”.

وتقدم “طاقتنا” العديد من الحلول الصديقة للبيئة من خلال تطوير منتجات طاقة متجددة مثل الألواح الشمسية، وسخّانات المياه بالطاقة الشمسية، بالإضافة إلى توربين “رياح” الذي يولّد الكهرباء من الرياح منخفضة السرعة، مما يسهم في رفع كفاءة الطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم شركة “طاقتنا” خدمات الاستشارات للعديد من الشركات والمؤسسات في الأردن من أجل خفض الانبعاثات الكربونية وتشجيع استخدام مصادر بيئية آمنة للطاقة. بالإضافة لخبرته الريادية و الهندسية , فإن محمود الشطل مدرب معتمد عن طريق المنظمة العالمية للإعتماد (IAO) Accredit Professional by the International Accreditation Organization.

يساهم محمود أيضاً في تطوير المهارات التقنية لجيل جديد من خبراء الطاقة المتجددة، وذلك من خلال عقد ورش عمل لتبادل المعارف والتدريب من خلال شركته “طاقتنا”. وحتى اليوم، قامت شركة “طاقتنا” بتدريب أكثر من 1500 مهندس و متخصص في مجال الطاقة في الأردن ودول مجلس التعاون الخليجي.

اختتم محمود عام 2015 بالاشراف على تنفيذ عشرات المشاريع في الأردن و السعودية حيث بلغ عددها أكثر من 210 مشروع في مجال الطاقة الشمسية و المتجددة.

محمود في مرآته

مبتكر رائد يلعب جميع الأدوار باحترافية، من القائد الى المحفز إلى العضو الفعال وبرأيه هذا ما يتمتع به الريادي. عند محمود، لا قيمة للأفكار دون تنفيذها ومشاركتها مع الآخرين. “فإذا كانت لديك فكرة و شاركتها، سيقترح الناس تحسينات عليها فتكبر الفكرة وتنضج”. مقياس نجاحه هو عدد الناس المنتفعين من المشاريع التي ينفذها… “هذا أجمل ما في عملي”. شغفه الحالي يكمن في تطوير تقنيات جديدة تستخدمها الأجيال القادمة وتسهل حياتهم وتجعلها أكثر كفاءةً و أقل ضرراً بالبيئة… بكلمات ثلاث يصف أسلوب عمله: “إنجاز الكثير بالقليل!” عن نجوم العلوم، يقول: “أعطتني التجربة نظرة أشمل عن العالم والعلوم وأخذتني نحو هدفي بصورة مستعجلة من باب التحدي!”

فاز محمود بالعديد من الجوائز مثل جائزة الإمارات للطاقة التي تسلمها في دبي خلال حفل توزيع الجوائز , و جائزة التكنولوجيا النظيفة المفتوحة Clean TECH Openوجائزة داي للتقنية النظيفة DAI Clean والمركز الثاني في جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة، و المركز الثاني في جائزة GIST و هي جائزة مبادرة الابتكار العالمي عبر العلوم و التكنولوجيا في اسطنبول, و ذلك من بين أكثر من 400 شركة على مستوى العالم، كما كان واحد من أفضل عشرة مرشحين في جائزة MIT التكنولوجية في قطر .

شاهد أيضاً

استراتيجيات تساعد رواد الأعمال لدعم مشاريعهم بأفكار جديدة

لاشك أن أهم ما يُميز رواد الأعمال أو القادة الناجحين هو القدرة على الإبداع والابتكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *