أبراج الاتصالات

نظراً لارتفاع شعبية الهواتف المحمولة على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية، يمكن الآن وضع أبراج الاتصالات في أي مكان تبحث فيه تقريباً، ومع ذلك من المهم ملاحظة أنّه ليست كل الأبراج الخلوية متشابهة، حيث هناك أربعة أنواع مختلفة من أبراج الاتصالات التي يمكن استخدامها لنقل الإشارات الخلوية، وهناك العديد من الأنواع المختلفة من الأبراج الخلوية التي يمكن تركيبها وفقاً لغرضك المحدد ويُشار إلى أكثرها شيوعاً بالبرج المشدود.

ما هي أبراج الاتصالات Telecommunications tower؟

برج الاتصالات “Telecommunications tower”: هو هيكل مصمم لدعم الهوائيات للاتصالات والبث وقد يشمل التلفاز أو الهاتف الخلوي أو الإنترنت اللاسلكي أو إشارات الراديو.

نظراً لأنّ هذه الهوائيات غالباً ما تحتوي على مساحة كبيرة ويجب الإشارة إليها بدقة، يجب بناء هذه الأبراج بحيث لا تتأرجح كثيراً في مهب الريح، لذلك يتم استخدام أنواع الهياكل المستقرة جداً مثل الأبراج ذات الشبكة المنخفضة والأبراج المبنية من الخرسانة المسلحة في معظم الحالات، على الرغم من استخدام الصواري المشدودة أيضاً.

أساسيات أبراج الاتصالات:

تُعتبر أبراج الاتصالات جزءاً ضمنياً ولكنّه أساسي من حياتك اليومية، وهي ضرورية للاتصالات التجارية والحكومية والشخصية، كما يمثل تصميم وتفصيل وتصنيع وبناء وصيانة أنواع عديدة من أبراج الاتصالات الموجودة في المناطق الحضرية والريفية مجموعة فريدة من التحديات، وبالإضافة إلى نظام الاتصالات يجب مراعاة قيود تقسيم المناطق المعقدة وأنظمة السلامة ومتطلبات التصميم متعددة الأوجه.

يُعد بناء برج الاتصالات ضرورة للشركات التي تتطلع إلى النمو وتقديم الخدمة لمزيد من العملاء، ومع ذلك فإنّ بناء هذه الأبراج ليس رخيصاً، وخيار آخر هو تأجير برج الهاتف الخلوي أو اختيار برج اتصالات مستعمل بدلاً من البناء من الألف إلى الياء، ومن خلال اختيار برج اتصالات مستعمل أو استخدام خيار تأجير برج خلوي يمكنك توفير المال وتنمية علامتك التجارية، وهو أمر مهم للغاية في سوق الاتصالات التنافسية اليوم.

أنواع أبراج الاتصالات:

أولاً: برج جويد “Juweed Tower”:

برج جويد “Juweed Tower”: هي الأبراج المشدودة والمثالية لمجموعة متنوعة من مشاريع الاتصالات، وهذه الأبراج مدعومة بكابلات تثبيت عالية القوة مثبتة بأمان في الأرض، وهذه الأبراج عبارة عن هياكل طويلة ونحيلة وتعمل بشكل أفضل مع الإشارات واسعة النطاق، بما في ذلك البث الإذاعي والمخرجات المماثلة.

ثانياً: برج الدعم الذاتي “Self Support Tower”:

برج الدعم الذاتي “Self Support Tower”: هو برج قائم بذاته وذاتي الدعم يعمل بشكل مثالي للعديد من مشاريع الاتصالات، كما تتوفر مجموعة واسعة من تصاميم أبراج الدعم الذاتي بثلاثة وأربعة أرجل والتي لها مساحة أكبر، وهذا يعني أنّها تتطلب هندسة أو تخصيصاً أقل من النماذج الأخرى، كما تقدم أبراج الدعم الذاتي هذه بعضاً من أكبر مجموعة من القدرات في أبراج الاتصالات.

ثالثاً: برج اتصالات مونوبول “Monopol Communication Tower”:

برج اتصالات مونوبول “Monopol Communication Tower”: هي الأبراج أحادية القطب تعمل بشكل مثالي لمشاريع التثبيت التي تتطلب بعض الدعم الأرضي الطفيف، ولكنّها تتطلب أيضاً المتانة أثناء الرياح أو الظروف الجوية القاسية، كما تتكون هذه الأبراج من عمود واحد ويمكن أن تسمح بتوسيع نظام الاتصالات لديك في المستقبل، وحتى في المواقع التي لا يُسمح فيها بأنواع الأبراج الأخرى.

رابعاً: برج الخلايا المتنقلة:

برج الخلايا المتنقلة: تُعرف أيضاً باسم الخلايا على عجلات “COWS”، وغالبًا ما تعمل الأبراج المتنقلة بشكل أفضل في حالات الطوارئ أو لاستخدامها كدعم مؤقت، وهذه هي الأبراج الأكثر مرونة ويمكن تركيبها بسرعة كبيرة، كما تُعتبر “COWS” مثالية بسبب سرعة التثبيت أو إعادة التثبيت، حيث تناسب الأبراج الخلوية المتنقلة أيضاً احتياجات الأبراج طويلة الأجل في المواقع التي توجد بها قيود، مثل حقوق الملكية أو إذا كان التهديد البيئي لن يسمح بتركيب أنواع أخرى من الأبراج.

“COWS” هي اختصار لـ “Cell On Wheels”.

ما هي الأبراج المجتمعية؟

تأتي أبراج الهوائيات بأشكال وأحجام عديدة، من الوحدات الصغيرة على أعمدة الإنارة إلى الأبراج الشاهقة المألوفة، ومع تزايد عدد السكان الذين يستخدمون الأجهزة اللاسلكية مثل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية التي تتطلب المزيد من الخدمات والبيانات بشكل أسرع من أي وقت مضى، فإنّه يتم الحتاجة إلى المزيد من الأبراج بشكل متزايد لتلبية الطلب.

لكن يجب موازنة الطلب على الخدمة مع احتياجات الناس ومجتمعاتهم، لذلك فإنّ قانون الشركات التي ترغب في بناء برج هو أنّ تنظر أولاً في مشاركة الهياكل أو البنية التحتية القائمة، مثل أسطح المنازل أو أبراج المياه، ونظراً لأن أنظمة الهوائي يمكنها التعامل مع عدد محدود من المكالمات أو حركة مرور البيانات في وقت واحد، فهناك المزيد من الأبراج وهياكل الهوائيات الأخرى في المناطق السكانية العالية.

في مناطق الضواحي غالباً ما تكون الأبراج متباعدة، ولكن في المناطق الحضرية الكثيفة ستكون أقرب معاً، كما يوجد ما يقرب من “13000 برج هوائي لاسلكي” وهذا العدد آخذ في الازدياد لتلبية الطلب، حيث اتخذت مؤسسة الابتكار والعلوم والتنمية الاقتصادية خطوات لتحقيق التوازن بين الطلب المتزايد على الخدمات اللاسلكية واحتياجات الأحياء والمجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

كما يتم مراجعة إجراءات تحديد موقع برج الهوائي لضمان مشاركة البلديات في وقت مبكر في العملية عند اقتراح برج جديد، أمّا في حالة عدم وجود هياكل حالية يمكن مشاركتها أو استخدامها، يمكن للشركة أن تبدأ عملية بناء برج.

ما هو برج الخلية Cell Tower؟

الأبراج الخلوية “Cell Tower”: هي المعروفة أيضاً باسم المواقع الخلوية وهي المكان الذي يتم فيه تركيب معدات الاتصالات الكهربائية والهوائيات، ممّا يسمح للمنطقة المحيطة باستخدام أجهزة الاتصال اللاسلكي مثل الهواتف وأجهزة الراديو.

عادةً ما يتم بناء الأبراج الخلوية بواسطة شركة برجية أو شركة اتصالات لاسلكية عندما تقوم بتوسيع تغطية شبكتها أو سعتها، ممّا يوفر إشارة استقبال أفضل في تلك المنطقة، كما توجد أبراج الهواتف المحمولة بشكل أساسي في كل مكان في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أنّ بعض المدن لديها أكثر من غيرها، وكانت”ميلمان لاند” موجودة هناك منذ أواخر التسعينيات، لتتأكد من أنّ جميع أبراج الخلايا يتم فحصها بشكل صحيح.

فمثلاً يوجد حالياً أكثر من “307000 برج خلوي” في الولايات المتحدة، وفي بعض الأحيان يمكن رصدها على قمم المباني، كما في أوقات أخرى تتطلب المدن الأبراج الخلوية لتندمج في مشهد المدينة بسلاسة، حيث تخفيها المناطق الريفية أحياناً في المناظر الطبيعية للأشجار وتخفيها كشجرة.

آلية عمل أبراج الخلية:

هناك أكثر من “300 مليون هاتف محمول” يتم استخدامها يومياً في كل بلد في العالم، وعندما يتم استخدام الهاتف الخلوي، فإنّه ينتج موجة راديو كهرومغناطيسية تسمى تردد الراديو، والتي يتم استقبالها بواسطة أقرب هوائي برج خلوي، وعندما يستلم برج الخلية هذه الإشارة، فإنّه سينقل الإشارات إلى مركز تبديل، حيث هذا يسمح للمكالمة بالاتصال إمّا بهاتف محمول آخر أو بشبكة هاتف، حيث أنّ كل هذا يحدث في ثوان معدودة.

شاهد أيضاً

اتصالات خط البصر LOS

يُعد اتصال البيانات لمسافات طويلة أكثر فاعلية من خلال الشبكات اللاسلكية ولكن العوائق الجغرافية وانحناء الأرض يجلبان …