لماذا يتم طلاء الطائرات باللون الأبيض

ربما يتساءل البعض عن سبب طلاء غالبية الطائرات باللون الأبيض، صدق أو لا تصدق هناك بعض الأسباب المثيرة للاهتمام حقًا للقيام بذلك الطلاء مهم جدًا، وعدم طلاء الطائرة سيترك الطائرة غير محمية وتتعرض لظروف مناخية قاسية، ولكن طلاءها باللون الأبيض تحديدًا يكون لبعض أغراض السلامة بينما البعض الآخر يكون اقتصادي.

أسباب طلاء الطائرات باللون الأبيض

أولًا: يمتع اللون الأبيض ببعض المزايا الحرارية الهامة

يعكس جسم الطائرة الأبيض جميع الأطوال الموجية للضوء، لذلك لا يتحول الضوء إلى حرارة، بينما سيمتص جسم الطائرة الملون المزيد من الأطوال الموجية للضوء ويحولها إلى حرارة، وبالتالي يصبح الجسم أكثر سخونة وفي معظم الحالات، ربما يكون هذا مجرد فائدة من حيث الحفاظ على برودة مقصورة الطائرة قليلاً وهذا يعكس مقدار الحرارة التي تمتصها الطائرة من الشمس.

وفي حالة الطائرات المصنوعة من مواد مركبة، تتطلب بعض هياكل الطائرات استخدام طلاء أبيض على الأسطح العلوية لإبقاء بعض العناصر ضمن الحدود، حيث أنه لديها حد أقصى لدرجة حرارة الهواء الخارجي وتبلغ 38 درجة مئوية وعند تجاوزه لا يعتبر الصاري الرئيسي في الطائرة سليمًا من الناحية الهيكلية.

لهذا تتطلب الطائرات الجديدة المصنوعة من مواد مركبة إلى مزيد من الحماية من أشعة الشمس لأنها يمكن أن تتلف بسبب الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وهذا سبب آخر لاستعمال الطلاء الأبيض، كما كان لابد من طلاء الكونكورد بطلاء أبيض خاص شديد الانعكاس للتخفيف من آثار التسخين الشديدة التي يسببها الاحتكاك عند الطيران بسرعات عالية.

ثانيًا: الطلاء الأبيض يوفر المال

يضيف الطلاء على متن الطائرة ما بين 600 إلى 1200 رطل إلى وزن الطائرة، ويزيد هذا الوزن الزائد من كمية الوقود الذي تحرقه الطائرة ويعادل ما يصل إلى ثمانية ركاب إضافيين، وإن إزالة هذا الوزن غير الضروري يجعل الرحلات الجوية أرخص في التشغيل، ويكلف الطلاء أيضًا أموالًا، سواء بالنسبة لمهمة الطلاء الأولية أو لإعادة الطلاء، كما لقد ثبت أن اللون الأبيض لا يتلاشى بنفس سرعة الألوان الأخرى، مما يعني أنه يجب إعادة طلاء الطائرة بشكل أقل تكرارًا.

تستخدم وظيفة الطلاء النموذجية لطائرة بوينج 747 حوالي 120 جالونًا، بينما تستخدم طائرة 767 ما يقرب من 90 جالونًا وأخيرًا، يمكن أن تكلف طلاء طائرة تجارية ما بين 50000 دولار إلى 200000 دولار وبالطبع، هناك فائدة من امتلاك طائرة بيضاء بشكل أساسي عندما يتعلق الأمر بتغيير الملكية أيضًا، حيث تبيع العديد من شركات الطيران طائراتها لشركات طيران أخرى.

ستحصل طائرة ركاب متوسطة على العديد من وظائف الطلاء خلال فترة خدمتها، ولكن كلما طالت مدة الاضطرار إلى إعادة طلاء الطائرة، كان ذلك أفضل، وإذا لم يكن لدينا ما يدعو للقلق بشأن تلاشي الطلاء وأنها تبدو قديمة لفترة طويلة يمكن أن يمد الوقت عند مهمة الطلاء، كما أنه سوف تتلاشى جميع الدهانات الملونة في نهاية المطاف من التعرض لأشعة الشمس والعناصر، وخاصة التعرض للشمس على ارتفاع 30 ألف قدم، حيث تضرب المزيد من الأشعة فوق البنفسجية الطلاء وتسريع عملية التلاشي.

يبدو اللون الأبيض أفضل وعندما يصبح قديمًا وباهتًا، فإنه لا يزال يبدو جيدًا مقارنة بالطائرة ذات اللون الداكن، كما تتلاشى الألوان الداكنة بشكل أسرع وباهتة وعندما يتقشر الطلاء يبدو الأمر فظيعًا، وبمرور الوقت يتأكسد الطلاء على الطائرات الملونة غير البيضاء ويتلاشى، كما أنه لن يحافظ على المظهر الجمالي، وسوف يتطلب الكثير من أعمال الصيانة.

ثالثًا: الأبيض لون أساسي لطيف ومحايد

يبدأ الفنانون عادةً بقطعة قماش بيضاء أو ورق أبيض، إنه لون مرتبط بكلمة نظيف، كما يسمح هذا اللون البدء بطبقة أساسية بيضاء لقسم التسويق في شركة الطيران برسم الزينة أو الشعار الذي يريدونه على اللوحات الإعلانية للطائرة.

رابعًا: يسمح باكتشاف علامات التلف بسهولة أكبر

لأسباب لها علاقة بإجراءات السلامة الواضحة، يقوم فنيي الصيانة بفحص الطائرات التجارية بصورة دورية بحثًا عن أشكال الأضرار السطحية المحتملة مثل الشقوق والخدوش، ولا شيء يعمل بشكل أفضل من الطلاء الأبيض لأن هذه الخدوش وانسكابات الزيت والأعطال الأخرى تكون دائمًا لها لون أغمق من اللون الأبيض، مما يعطي المجال لتحديدها وإصلاحها بصورة سريعة.

خامسًا: يقلل من ضربات الطيور Bird strike

تُعرّف ضربة الطيور بأنها تصادم بين طائر وطائرة في حالة طيران أو طائرة تكون في حالة إقلاع أو هبوط أو في رحلة مستوية على ارتفاع منخفض، كما تعتبر ضربات الطيور شائعة ويمكن أن تشكل تهديدًا كبيرًا لسلامة الطائرات، كما يمكن أن تدعم الأجزاء الخارجية التي لها اللون الأبيض رؤية الطائرة بصورة أفضل وربما تزيد من سهولة اكتشافها وقدرة الطيور على تجنبها ومن ناحية أخرى.

كما يمكن أن يقلل الطلاء بالألوان الغامقة للطائرات من التباين بين الطائرات والخلفية المرئية، وهذا بدوره قد يحد من قدرة الطيور على الإنتباه للطائرات خلال وقت كافٍ حتى تتجنب الاصطدام بها.

سادسًا: البحث و الإنقاذ

في حالة وقوع حادث طيران مؤسف، من السهل رؤية جسم الطائرة الأبيض من الهواء على سبيل المثال، سيواجه البحث والإنقاذ صعوبة في العثور على طائرة في الغابة إذا كانت مطلية باللون الأخضر أو البني.

سابعًا: الطائرات الملونة لها قيمة إعادة بيع منخفضة

يمكن أن يؤثر طلاء طائرة بلون غير الأبيض سلبًا على قيمة إعادة بيعها، حيث سيتعين على المشتري إعادة طلاء الطائرة مما سيزيد من وزن الطائرة، وإن شركات الطيران التي تشتري طائرات جديدة تمامًا بدلاً من التأجير تشتري دائمًا تقريبًا باستخدام قروض ضخمة طويلة الأجل، وهذا استثمار ضخم في سوق تنافسية، كما قد يرغبون بأنفسهم في بيع أو استئجار طائراتهم إذا لم تسر الأمور على ما يرام.

كما تقوم شركات التأجير بذلك، ومن خلال الحفاظ على الجسم الرئيسي أبيض يكون تغيير الطلاء أقل تكلفة، يتم تأجير ما يقرب من نصف طائرات الركاب التي تطير اليوم من قبل شركات الطيران من شركات متخصصة لتأجير الطائرات الكبيرة، حيث أنه من الأسهل والأرخص استئجار طائرة بيضاء عادية ثم تغيير شعاراتها فقط بدلاً من إعادة طلاء الطائرة بأكملها (وهو ما قد لا تسمح به بعض شركات التأجير).

هناك العديد من الأسباب لطلاء معظم الطائرات باللون الأبيض، منها: أن الطلاء الأبيض يسمح لأشعة الشمس بالانعكاس عنها بدلاً من امتصاصها، كما أن اللون الأبيض لا يتلاشى بسهولة لأن طلاء الطائرات الملونة يميل إلى التلاشي بمرور الوقت، والطلاء يضيف وزنًا كبيرًا للطائرة مما يعني حرق المزيد من الوقود، حيث إن الطلاء نفسه يكلف مالًا أيضًا.

والطائرات الملونة لها قيمة إعادة بيع منخفضة والطائرة المطلية باللون الأبيض تسهل عملية البحث والإنقاذ ويساهم الطلاء الأبيض في التقليل من ضربات الطيور واصطدامها في الطائرة.

شاهد أيضاً

أنواع الصمامات على الطائرة

تظهر الصمامات على الطائرة باستخدامات مختلفة، حيث إنها تتحكم بمرور الهواء والسوائل، بالإضافة لمرور الوقود …