ما هو ضغط مقصورة الطائرة

ضغط المقصورة هو عملية ضغط وتنظيم الهواء عند السفر على متن طائرة تجارية، مما يسمح للركاب بالتنفس بسهولة على الأرض كما يفعلون عند أقصى ارتفاع في الجو، وأيضًا يجب أن تكون المكوكات الفضائية والغواصات مضغوطة.

لماذا يتم ضغط كابينة الطائرة

مع صعود الطائرات التجارية اليوم إلى الارتفاع المبحر الذي يتراوح بين 30000 و 40000 قدم، تتناقص كمية الأكسجين في الهواء باستمرار، وإذا كان الطيران على هذا الارتفاع بدون تكنولوجيا اليوم، فسيتم سريعًا الشعور بالدوار، وقد يغمى على الإنسان لأن العقل لا يتلقى ما يكفي من الأكسجين ليعمل بشكل صحيح هذا لأن، على ارتفاع 30000 قدم يوجد فقط 4.4 رطل من الضغط الجوي مقارنة بـ 14.7 رطلاً الموجودة عند مستوى سطح البحر.

ولمكافحة هذه المشكلة، يتم الضغط على كبائن الطائرات إلى ضغط مساوٍ للضغط الجوي القابل للتنفس على ارتفاعات منخفضة؛ من أجل بيئة آمنة ومريحة وهواء قابل للتنفس للركاب والطاقم.

إلى أي مدى يمكنك الطيران بدون أكسجين أو ضغط في المقصورة

إذا كان ضغط المقصورة غير ممكن أو كان الأكسجين غير متاح، فإن الطيارين مقيدون برحلات مدتها 30 دقيقة على ارتفاع 12500 قدم وفقًا للوائح الطيران الفيدرالية من ناحية أخرى، يجب أن يكون لدى طاقم الطائرة والركاب أكسجين لأية رحلات على ارتفاع 14000 قدم أو أعلى.

كيف تحافظ الطائرات على ضغط المقصورة

للحفاظ على ضغط المقصورة مساويًا أو قريبًا من الارتفاع المنخفض أو الضغط الجوي (القابل للتنفس) عند الطيران على ارتفاع 30000 قدم، تستخدم الطائرات الحديثة الهواء الصادر من المحركات، والذي يُسمى بالهواء المضغوط (bleed air)، وتستخدم أيضًا سلسلة من أجهزة التبريد والمراقبة لتدفق الهواء إلى المقصورة عند ضغط مستمر.

يتم التحكم فيه بواسطة مفاتيح ضغط أو محولات ضغط للمراقبة، حيث يشمل نظام التحكم على ضغط الكابينة، ويخرج هذا الهواء المضغوط من المحرك عند درجة حرارة عالية للغاية، مما يتطلب تبريده قبل دخول المقصورة، في هذه المرحلة يتم إرسال الهواء من المحركات إلى بطن الطائرة، حيث يتم استخدام سلسلة من الأجهزة لتبريد الهواء قبل دخوله من خلال صمام التدفق وبمجرد دخوله يتم تنظيم كمية الهواء المسموح به لمغادرة المقصورة.

يستخدم صمام التدفق مفاتيح الضغط لتنظيم كمية الهواء التي يتم إطلاقها، باستخدام الهواء المضغوط أي الهواء الذي يخرج من المحرك أثناء تشغيله ويتبادل الهواء داخل المقصورة مع الحفاظ على ضغط الكابينة، كما تنظم صمامات التحكم ضغطا للهواء وتحوله إلى هواء قابل للتنفس على غرار الغلاف الجوي والأرضي، ولا يتم إعادة تدوير هواء الكابينة، ولكن يتم ترشيحه حتى يشمل عددًا أقل من الملوثات.

تأثير نقص الأكسجين في مقصورة الطائرة على الركاب

يسبب نقص الأكسجين العديد من الأعراض مثل:

  • الصداع.
  • صعوبة التنفس.
  • سرعة دقات القلب.
  • الجلد المزرق.
  • التعرض للعديد من أمراض القلب والرئة بسبب الإصابة بنقص الأكسجين في الدم، كما يمكن أن يكون نقص الأكسجين في الدم مهددًا للحياة.
  • تقلص الأوعية الدموية للأشخاص.
  • تبدأ جميع أنسجة وخلايا الجسم في الانقباض.
  • الرضح الضغطي.
  • يمكن أن يحدث داء القصور أيضًا نتيجة رحلة غير مضغوطة، وعندما يعود الضغط إلى طبيعته، تتدفق الغازات المذابة إلى مجرى الدم، مما يسبب غالبًا غثيانًا شديدًا.
  • فقدان الوعي أو تلف دائم في الدماغ.

سبب سقوط أقنعة الأكسجين على طائرة

عندما تطير الطائرة على ارتفاع أعلى بكثير من المعتاد، فإن هذا يعني وجود كمية أقل من الأكسجين، كما يوجد على متن كل طائرة نظام ضغط متطور يضمن للجميع إمكانية التنفس بشكل طبيعي، ولكن إذا حدث شيء ما حيث يكون هناك نقصان مفاجئ في الضغط، فقد يكون التأثير خطيرًا، لذلك ومن أجل الحفاظ على ما يكفي من الأكسجين للجميع، تسقط الأقنعة وتوفر تدفقًا شخصيًا لكل راكب.

ومع ذلك، فإن الطائرة لديها فقط ما يكفي من الأكسجين لتوفير تدفق لعدة دقائق، وهو وقت أقصر بكثير مما يعتقده معظم الناس، حيث تهدف الأقنعة فقط إلى تزويد الركاب بالأكسجين حتى يتمكن الطيار من إنزال الطائرة، ويحصل الطيارون في قمرة القيادة على أقنعة الأكسجين الخاصة بهم، ثم يقومون بالمناورة بالطائرة إلى أقل من 10000 قدم في الارتفاع، حيث سيتمكن الركاب من التنفس بسهولة أكبر.

لا تقوم الطائرات بوضع خزانات الأكسجين أعلى كل مقعد، لأن هذا سيكون ثقيلًا جدًا، وعوضًا عن ذلك تشتمل اللوحة الموجودة فوق كل مقعد على مزيج من جميع أنواع المواد الكيميائية التي تنتج الأكسجين عند حرقها، حيث أفاد بعض الركاب برائحة احتراق عند سقوط أقنعة الأكسجين، لذلك يجب عدم القلق لإن الرائحة ليست من الطائرة، بل إنها عملية تشكل الأكسجين.

يؤدي سحب القناع عند سقوطه إلى بدء العملية ويسمح بتدفق الأكسجين من خلاله، لكن هذا ليس ما ينفخ الكيس الذي معها، حيث أن حجم الكيس يعتمد كليًا على معدل تنفس الراكب، ويجب دائمًا وبغض النظر عن أي شيء، عدم القيام بإزالة قناع الأكسجين حتى يقوم الطاقم بالإبلاغ بأن الضغط قد استقر.

وفي نهاية ذلك فقد تقلل الكابينة المضغوطة بشكل كبير من احتمالية تعرض الركاب لهذه الأمراض أو غيرها من الأمراض الناتجة عن الارتفاع، في معظم الطائرات يبدأ ضغط المقصورة بمجرد مغادرة العجلات للأرض، حيث تبدأ المحركات في امتصاص الهواء من الخارج وتوجيه هذا الهواء عبر سلسلة من الغرف وهذا يسخن الهواء ويضغط عليه.

شاهد أيضاً

عضد الجناح في الطائرات

الأجنحة هي المصدر الأساسي لرفع الطائرات ذات الأجنحة الثابتة، وفي قلب بنائها يوجد صاري جناح …