أبراج شعلة اللهب

أبراج اللهب عبارة عن مجمع متعدد الاستخدامات تم تطويره في العاصمة الأذربيجانية باكو، وعندما تم اكتماله في عام 2012، كان المجمع من أحد أطول ناطحات السحاب في الدولة، على ارتفاع 190 متر تقريبًا. حيث أن بناء المجمع هو جزء من خطة إعادة تطوير بقيمة 6 مليارات دولار في السنة تهدف إلى تحويل باكو إلى مدينة حديثة ومبدعة. كما تم تحويل واجهات أبراج اللهب الثلاثة إلى شاشات عرض عملاقة باستخدام أكثر من 10000 مصباح (LED) عالي الطاقة، مقدمة من شركة (Traxon Technologies) التابعة لشركة (Osram).

التعريف بأبراج شعلة اللهب

يبلغ ارتفاع أبراج باكو فليم 190 مترًا كحد أقصى، وهي من بين أطول المباني في أذربيجان، حيث أن تصميمه ذو الشكل المنحني باستمرار يجعل هذه الهياكل نادراً ما تتم تجربتها، وهذا مشروع من قِبل (HOK Architects) وروج له (Azinko MMC) في كوكاسيكا التاريخية، بينما أثناء تلبية طلب موكله، كان هناك مشاكل تتعلق بالبيئة، وعدم إفساد هذا البناء؛ لأنه جميل جدًا، لكن كانت شركة البناء (HOK Architects) تحاول أن تفعل شيئًا جديدًا وتطمح إلى تمثيل المستقبل.

قد توقف البناء عدة مرات، ممّا أجبر المهندسين على تكرار رياح باكو، مع مراعاة النشاط الزلزالي للمنطقة، كما حصلت أبراج اللهب التي أصبحت رمزًا لباكو الحديثة، على جائزة (MIPIM 2013) الدولية لأفضل فندق ومنتجع، كما زادت الاستثمار في سوق العقارات الأوروبية المبتكرة. بينما الاستطلاعات الحضرية المؤثرة في المنتديات الأخرى، مع الإضاءة التي صمّمتها (HOK) للأبراج كواحدة من الأحدث والأكثر إنجازًا.

موقع أبراج شعلة اللهب:

تقع أبراج شعلة اللهب في باكو (في أذربيجان: باكي، الروسية: Баку) وهي العاصمة والمدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في أذربيجان وبحر قزوين والقوقاز، كما تقع على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة أبشيرون، والتي تصل إلى بحر قزوين. وهي أكبر مدينة في العالم تقع تحت مستوى سطح البحر (- 28 م)، حيث تتكون المدينة من جزأين رئيسيين، وسط المدينة والمدينة القديمة في الداخل. بينما تم إعلان مركز المدينة كموقع للتراث العالمي من قبل اليونسكو في عام 2000.

وخلال عضوية المدينة في الاتحاد السوفيتي كانت أحد أكبر موردي النفط. ومنذ حل الاتحاد أصبح المركز العلمي والثقافي والصناعي لأذربيجان. بينما في عام 2015 استضافت دورة الألعاب الأوروبية، حيث تقع أبراج شعلة اللهب تحديدًا على شواطئ بحر قزوين، على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة أبشيرون وعلى تل يطل على خليج باكو، عاصمة أذربيجان، والقلب القديم والتاريخي للمدينة والمنتزه، حيث قام هذا الثلاثي البارز من المباني بتحويل الأفق وتعزيز هويته التاريخية.

سبب التسمية لأبراج شعلة اللهب

قدم تاريخ باكو، مع تقديسها لعبادة النار الإلهام للتصميم، الذي يتكون من ثلاثة أبراج على شكل لهب، كل منها بوظيفة مختلفة، على شكل مثلث يمكن رؤيتها من أجزاء كثيرة من المدينة. كما تعتبر أبراج باكو فليم رمزًا للماضي التاريخي والقوة المستقبلية وإمكانات أذربيجان، حيث تم عمل التصميم على أنه مجموعة من ألسنة اللهب، مدفوعة من الأرض إلى أعلى أحد التلال الرئيسية في باكو. بينما يرمز النار إلى الطاقة والخلود، ويعود أيضًا إلى العبادة القديمة لهذا العنصر.

الأبراج، التي يتوافق تصميمها مع (Pierre Baillargeon)، تخلق تشكيلًا مثلثيًا مرتبطًا معًا بقاعدة مكونة من منصة متموجة، كما تنتهي الأشكال المنحنية للأبراج بنقطة، مثل قطع عقد من القمم، والتي تنحني حول حدائق السطح، ممّا يوفر قدراً من الحماية، حيث واجه فريق المهندسين المعماريين (HOK International) العديد من التحديات أثناء البناء. وكان تصميمه، بالإضافة إلى التصميم المبتكر، مقاومًا للزلازل وأجزاء البناء المحتملة المصنوعة دون استخدام الرافعات، بسبب الرياح القوية للمكان.

المساحات في أبراج شعلة اللهب

يتكون المجمع من ثلاثة أبراج تشترك في منصة مشتركة تعمل كمرساة للمشروع بأكمله، وتوفر مرافق التسوق والترفيه للمقيمين والزوار، حيث أن المساحات هي كما يلي:

البرج الأول السكني: 33 طابق بارتفاع 190 م.

فنادق البرج الثاني: 30 طابق بارتفاع 160 م.

مكاتب البرج الثالث: 28 دور بارتفاع 140 م.

منصة البرج: مساحة البيع بالتجزئة والترفيه، بارتفاع 78 مترًا.

البرج السكني:

يتكون البرج الأول السكني من 33 طابقًا وهو البرج الأطول، يقع هذا البرج في الجهه الجنوبية بالنسبة للأبراج، ويوجد فيه ما يزيد عن 100 شقة سكنية فاخرة جدًا بإطلالات خلابة على بحر قزوين وباكو، كما يحتوي المبنى على صالة رياضية ومنتجع صحي ووسائل الراحة الأخرى.

برج الفنادق:

الفندق مُدار من قبل فنادق فيرمونت ويقع في الركن الشمالي من الأرض ويضم 318 غرفة، 61 منها عبارة عن شقق مخدومة موزعة على 30 طابقًا، كما تبرز اللوحة المحايدة المستخدمة في زخرفة الغرف من خلال رشقات من الألوان تتقدم إلى البرج وتتوج الجناح الملكي بلمسات نهائية بورجوندي عميقة وغنية.

الأجزاء المخصصة، مثل الثريا الكريستالية مع الدمعة وارتفاع 6 أمتار تجذب الانتباه في الردهة التي يبلغ ارتفاعها 17 مترًا، كما تكمل مجموعة من الفن المعاصر بتكليف من (Farmboy Fine Arts) التصميم المبتكر للمبنى.

برج المكاتب:

يقع برج المكاتب في الجانب الغربي من المجمع، وهو أدنى الأبراج الثلاثة، 140 مترًا في 28 مصنعًا، ويخدم أكثر من 33000 متر مربع من المكاتب التجارية المرنة.

منصة البرج:

يبلغ ارتفاع المنصة 78 مترًا وثلاثة مستويات، ولها سقف زجاجي متموج مزين بنمط قرص العسل. وتتميز بمرافق ترفيهية ومطاعم ومقاهي ودور سينما ومحلات تجارية، كما يوفر كل برج 50 مكانًا لوقوف السيارات.

بناء أبراج شعلة اللهب

الإطار الأساسي للإبر هو إطار مكاني بثلاث مفاصل مبنية بأنبوب دائري يبلغ قطره 610 مم. حيث أنه بعد هندسة التصميم، تم استخدام البناء للمقاطع المنحنية ثنائية المحور من الأنابيب ونقاط الاتصال الملحومة. ولتقليل تشوه البناء، الذي يبلغ ارتفاعه 30 مترًا، والأعمدة الفولاذية الرأسية، يتم ربط الجوانب بالإطار عن طريق ثني وصلات القوة، كما تم استخدام مقطع عرضي مثلثي خاص، عادة ما يكون مصنوعًا من الصفائح المعدنية والقضبان المستديرة الفولاذية لهذه الأعمدة بحيث تتيح رؤية الخارج على أوسع نطاق ممكن.

تم تصميم هذا القسم باستخدام برنامج (SHAPE -THIN Dlubal) ثم استيراده إلى (RFEM). كما تم تحديد أحمال الرياح التي تحكم التصميم من خلال تقرير الرياح، حيث وصلت إلى قيم عالية جدًا تصل إلى 7 كيلو نيوتن لكل متر مربع. ولذلك، استغرق الأمر قطريًا إضافيًا على الهياكل الفولاذية المنحنية في الجانب الخلفي، من أجل تقليل الضغط الكلي على إبرة الأبراج عند 90 مم المطلوبة.

نظرًا للتعاون الوثيق بين جميع الفنيين في التخطيط، يمكن الانتهاء من البناء في المواعيد النهائية. حيث تم تشييد الأنظمة الهيكلية الرئيسية للأبراج الثلاثة بالخرسانة المسلحة. وعلى النقيض من ذلك، تم بناء الطوابق العليا من الأبراج بإطارات فولاذية تخريمية ممّا خلق مكانًا واسعًا للاستخدام الخاص.

شاهد أيضاً

مكتبة ولاية برلين

تُعد مكتبة ولاية برلين، مركزًا للأدب الوطني والدولي، بحيث تحافظ على مقتنيات واسعة في جميع …