الرئيسية / مهندس نت / اقتصاد / أبرز المراحل الاقتصادية لأكبر قوّة اقتصادية في العالم “الصين”‏

أبرز المراحل الاقتصادية لأكبر قوّة اقتصادية في العالم “الصين”‏

أبرز المراحل الاقتصادية لأكبر قوّة اقتصادية في العالم “الصين”‏

قبل أربعين عاماً وفي في اجتماع لكبار مسؤولي الحزب الشيوعي في بكين، بدأ “دنغ شياو بينغ” عملية ‏تحويل الصين ‏إلى اقتصاد مدفوع بالسوق.‏
‎ ‎لقد غيرت تلك اللحظة التاريخية المسار الاقتصادي للعالم وأنشأت ما أطلق عليه اسم أكبر ثورة في ‏التاريخ.‏
‎ ‎وأصبح الملايين من المزارعين عمالاً في المصانع ورجال أعمال، مما أدى إلى بناء قوة تصنيع أدت إلى ‏انتشال نحو ‏‏700 مليون شخص من الفقر، لكنهم في هذه العملية خلقوا مشاكل هائلة أصابت البلاد اليوم – ‏تلوث فظيع ، وديون ‏ضخمة، وصدام مع القوى الاقتصادية في الغرب، إليك كيف حدث ذلك‎.‎

أولاً: دنغ شياو بينغ يبدأ الإصلاحات التي ستفتح اقتصاد الصين
يبدأ دنغ شياو بينغ الإصلاحات التي تم إطلاقها رسميا بدءاً من “أربع عمليات تحديث”‏

ثانياً: سياسة الطفل الواحد
انتشرت في شوارع بيجين لوحات إعلانية ضخمة تروح لسياسة “ممارسة تحديد النسل لصالح الجيل ‏التالي” في بكين ‏في 22 فبراير 1983، حيث قدم دنغ سياسة الطفل الواحد في عام 1979 والتي حدّت من ‏الأسر الممتدة الحضرية، ‏وساعدت هذه الخطوة على الحد من الزيادة السكانية التي اعتبرها حزبه في ذلك ‏الوقت أنها تمنع الأمة من التطور ‏والتقدم، ولكنها زرعت بذور الكثير من المشكلات الديموغرافية التي ‏تواجهها الصين اليوم في محاولة للهروب من فخ ‏الدخل المتوسط.‏

ثالثاً: إنشاء أول منطقة اقتصادية خاصة بالصين وهي “شنتشن”‏
أصبحت “شنتشن” أول منطقة اقتصادية خاصة بالبلاد في مايو 1980، في محاولة للاستفادة من الاستثمار ‏والقوة ‏التكنولوجية لهونغ كونغ المجاورة، وفي غضون أربع سنوات كان هناك سلسلة من أكثر من عشر ‏مناطق اقتصادية ‏خاصة على طول الساحل الصيني، من بيهاي في الجنوب إلى داليان في الشمال الشرقي.‏

رابعاً: احتجاجات يقودها الطلاب في ميدان “تيانانمن”‏
ارتفاع معدلات التضخم والفساد وانهيار الأنظمة الشيوعية في أماكن أخرى من العالم أججت الاحتجاجات ‏المناهضة ‏للحكومة التي بلغت ذروتها في في “بكين” حيث تم إرسال القوات والدبابات لتسحق ‏الاحتجاجات التي قادها الطلاب في ‏ساحة تيانانمين في يونيو 1989. ‏

خامساً: إنشاء بورصة شانغهاى
افتتحت الصين أول بورصة للأصول الشيوعية في شنغهاي في نوفمبر عام 1990، حيث استأنفت ‏التعامل مع الأسهم ‏الرسمية في المدينة بعد انقطاع دام 41 عامًا. ‏

سادساً: استقلال هونغ كونغ
عادت مستعمرة هونج كونج البريطانية للحكم الصينى فى 1 يوليو 1997، بعد خمسة أشهر من وفاة دنغ

سابعاً: الصين تنضم لمنظمة التجارة العالمية
بعد سنوات من المفاوضات، انضمت الصين إلى منظمة التجارة العالمية (‏WTO‏) في نوفمبر 2001. ‏

ثامناً: برنامج التحفيز الاقتصادي الصيني
في أعقاب الأزمة المالية العالمية، أعلنت الحكومة الصينية عن خطة لتحفيز الاقتصاد قدرها 586 مليار ‏دولار في ‏نوفمبر 2008، وخلال أول عدّة أشهر أدى تراجع الشركات المصنعة للصادرات الصينية إلى ‏طرد نحو 20 مليون ‏عامل مهاجر من العمل.‏

تاسعاً: الصين أكبر صانع سيارات في العالم
الصين تصبح أكبر صانع للسيارات في العالم نسبة للإنتاج السنوي في ديسمبر 2009، حيث تجاوزت ‏اليابان، وتصنع ‏الصين الآن سيارات أكثر من الولايات المتحدة واليابان وألمانيا مجتمعة، وخلال عامين، ‏ستتفوق الصين على اليابان ‏كثاني أكبر اقتصاد في العالم. ‏

عاشراً: وصول شى جين بينغ للسلطة
أصبح شي جين بينغ السكرتير العام للحزب الشيوعي الصيني في نوفمبر 2012 رئيساً للصين، وسوف ‏يساهم هذا في ‏تعزيز السلطة على مدى السنوات القادمة، الأمر الذي من شأنه أن يعطي شي في نهاية ‏المطاف إمكانية أن يكون ‏الزعيم الصيني للأبد.‏

الحادي عشر: طريق الحرير الجديد بين الصين وكازاخستان
في زيارة إلى كازاخستان في سبتمبر 2013، أعلن الرئيس “شي” عن نية الصين لإنشاء طريق الحرير ‏الجديد الذي من ‏شأنه أن يربط الدول التجارية على طول طرق التجارة القديمة إلى أوروبا، وذلك على مدار ‏السنوات القادمة، ‏وتطورت الخطة إلى مبادرة بقيمة مئات مليارات الدولارات لإعادة ترسيم مبادرة الحزام ‏والطريق بمشاركة أكثر من ‏‏100 دولة.‏

الثاني عشر: الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين
فرضت الحكومة الأمريكية ضرائب جمركية على أكثر من 1300 فئة من السلع الصينية بعد وابل من ‏الهجمات من ‏قبل الرئيس دونالد ترامب.‏

شاهد أيضاً

الإمارات الـ 4 عالميا في قائمة أفضل وجهات العمل

حافظت الإمارات على مركزها ضمن الدول الخمس الأولى عالمياً كوجهة للعمل، لتحتفظ بالمرتبة الرابعة للسنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *