مقارنة الريادة المحلية مع الريادة الداخلية

مفهوم الرّيادة:

 الريادة: عملية إنشاء شيء فريد غير مكرر له قيمة، يُخصص له الوقت ، الجهد والمال لإتمام المشروع. وأن يكون قادر على المواجهة وتحمّل أي مخاطر، قد تصاحب المشروع واستقبال للمكافآت الناتجة عنه.

مفهوم الرّيادة المحلية:

هي عملية تتضمن القيام بأنشطة الأعمال المختلفة داخل الحدود الوطنية. وهي تركيبة من السلوكيّات قليلة التّجدد نوعاً ما ومن صفاتها أنها قليلة المخاطرة ، التي تتم داخل الحدود الوطنية؛ لتحقق قيمة مقبولة وتؤسس مركز للبيع والتّسويق في نفس البلد. وتفوم بالإعلان والتّرويج عن منتجها الجديد، أو الخدمة الجديدة عبر وسائل الإعلام المحلية.

مفهوم الرّيادة الدّولية:

هي عملية تتضمن القيام بأنشطة الأعمال المختلفة خارج الحدود الوطنية. وهي تركيبة من السلوكيّات المتجدّدة باستمرار. ومن صفاتها المخاطرة العالية التي تتم خارج الحدود الوطنية؛ لغايات تحقيق قيمة مقبولة. وتشمل على الأنشطة المختلفة من التّصدير، التّرخيص، تأسيس مركز للبيع والتّسويق في البلدان الأجنبية، الإعلان والتّرويج عن منتج جديد، أو خدمة جديدة عبر وسائل الإعلام المختلفة.

الرّيادة المحلية مقابل الرّيادة الدّولية:

تتشابه الأعمال المحلية والدّولية في اهتمامها سواء بعمليات البيع أو الشراء، لكن هناك مجموعة من الفروقات الجوهرية بين الرّيادة المحلية والرّيادة الدوليّة، التي يجب أن تعطى أهمية كبيرة. ويكمُن الاختلاف في الأهمية النسبية لهذه العوامل التي لها دور كبير في عملية اتخاذ القرارات، حيث الرّيادة الدولية تكون أكثر تعقيد؛ لأنها تشمل على الكثير من العوامل التي لا يمكنها السّيطرة عليها مثل: الاقتصاد، السّياسة، القانون، الثفافات والتكنولوجيا.

الرّيادة المحلية: احتمال تجدد سلوكياتها قليل.

أما الريادة الدوليّة: فتجدد سلوكياتها يكون باستمرار.

الرّيادة المحلية: مخاطرة التّي تواجهها قليلة.

أما الريادة الدوليّة: درجة مخاطرتها عالية.

الرّيادة المحلية: تحتاج وسائل إعلام وتسويق محلية.

أما الريادة الدوليّة: تحتاج وسائل إعلام وتسويق عالمية.

شاهد أيضاً

3 طرق لبناء شراكات إستراتيجية فعالة

يعتقد البعض أنه قادر على الاستمرار في تحقيق النجاح بشركته المرموقة وحدها، لكن البحث الاستباقي …

اترك تعليقاً