الرئيسية / الريادة / استراتيجيات تساعد رواد الأعمال لدعم مشاريعهم بأفكار جديدة

استراتيجيات تساعد رواد الأعمال لدعم مشاريعهم بأفكار جديدة

لاشك أن أهم ما يُميز رواد الأعمال أو القادة الناجحين هو القدرة على الإبداع والابتكار وكيف يجعلون من أنفسهم قادة مميزين لهم أسلوبهم الفريد، فما هي المتطلبات الواجب توافرها للانتقال من موظف مبتكر إلى قائد مؤسسة متنامية له فكره المميز ورؤيته الخاصة؟

يبدأ الأمر بخلق بيئة يشعر فيها موظفو مؤسستك بالراحة وهم يعبرون عن مخاوفهم بشأن الاتجاه الذي تسير فيه الشركة، ويعرفون أنك ستأخذ هذا النقد بالطريقة التي يقصدونها، فلن يكون نشاطك التجاري قادرًا على التكيف مع الأوقات المتغيرة إذا كان صوتك هو الصوت الوحيد المهم، ولكن كيف يمكنك القيام بهذا؟

إليك أهم 5 استراتيجيات تجعل منك قائدًا قادرًا على دعم مشروعك بأفكار رائعة:
1- كن محبًا للإطلاع
تقول الدكتورة إيمي إدموندسون أستاذ القيادة والإدارة في كلية هارفارد للأعمال: “تأكد دائما من أنك تطرح أسئلة من شأنها تركيز انتباه الموظفين على الهدف، وهذه لن تكون أسئلة سهلة تكون إجابتها نعم أو لا، ولكن امنح فريقك الفرصة للتفكير بعناية وتقديم شيء مفيد للمشروع، وعليك أن تُذكر نفسك أنك لست عالم في كل المجالات، حتى أفضل أفكارك يمكن أن تكون أفضل من خلال تعزيزها بمساهمات الآخرين”.

2- الأخطاء تحدث .. لذلك تعامل معها بكل أريحية
بالتأكيد الحياة ليست عبارة عن سلسلة نجاحات متتالية وإنما يتخللها الكثير من الفشل والوقوع، ولكن تجاوز ذلك وتحويله لنجاح يصنعه أصحاب الإرادة القوية، فإذا كان الخطأ أو الفشل يمثل خطوة للخلف، فإن تحويله إلى نجاح يمثل خطوات للأمام تدفع صاحبها لمزيد من الإنجاز، لذلك عليك تقبل هذه اللحظة والتعامل معها بكل أريحية، وأن تتعلم منها حتى لا تكرر نفس الخطأ مرة ثانية.

3- لا تقلق من الجدال أثناء المناقشات
الجدال يمكن أن يكون مفيدًا لنشاطك أو مشروعك طالما أنه يتم بطريقة بناءة، يقول ستيوارت فريدمان الأستاذ في مجال الإدارة في جامعة بنسلفانيا: “إنه من المهم بالنسبة إلى رواد الأعمال أن يتناقشوا مع زملائهم حول خطط العمل الناجحة وأساليب التسويق للوصول لأفضل سبل النجاح في الإدارة”.

4- ابعد عن أسلوب الترهيب في قيادة فريقك
إذا كنت تدير مشروعك وتريد النجاح مع فريق العمل فمن المهم أن تتذكر أن الاعتدال فى كل شيء حتماً هو أمر إيجابي للغاية وسيجعلك تصل إلى النتائج التي تريدها بكل سهولة، فأسلوب الترهيب مع فريق العمل قد يؤدي إلى النفور منك وبالتالي لن تحصل على النتائج التي تريدها من الفريق، وأيضا الرضا التام أو التهاون قد يصلك إلي نفس الأمر لأن الأوقات الجيدة لا تدوم إلى الأبد، وخاصة في عالم سريع التغير مثل عالم رواد الأعمال.

5- لا تتجاهل أفكار الموظفين
قد لا تدرك أنك تقوم بتجاهل أفكار الموظفين الجيدة التي قد تساعدك على تطوير مشروعك، حيث قامت ليه تومبسون الأستاذة في كلية كيلوج للإدارة، والمؤلف المشارك لكتاب بعنوان إيقاف الإنفاق، ابدأ الإدارة: استراتيجيات لتحويل العادات السيئة، بإجراء بحث حول هذا الموضوع ووجدت أنه عندما تأتي الحلول من داخل المؤسسة يتم التخلي عنها والبحث عن غيرها بالرغم من أنها قد تكون هي الحلول الصحيحة.

وغالباً ما يُنظر إلى الأفكار الداخلية على أنها تهديد، فإذا كنت أنت القائد وتبنيت فكرة من أحد الموظفين فقد تتصور إنك بذلك قد أصبحت تابعاً في حين إنك إذا سمعت عن نفس الفكرة بالضبط من جهة خارجية – قد تكون مؤسسة منافسة أو أحدى الشركات -،عندها ستسعى لتطبيقها في حين أنها مكررة، وهذا أسواء شيء يمكن القيام به في عالم رواد الأعمال.

شاهد أيضاً

أمور يجب على رواد الأعمال مراعاتها قبل البدء في مشروع جديد

لا شك أن قرار الدخول لعالم ريادة الأعمال وتأسيس شركتك الناشئة ليس قرارًا سهلًا، حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *