الرئيسية / مهندس نت / هندسة / مشروع “هايبرلوب”.. هل اقترب عصر النقل في أنابيب؟

مشروع “هايبرلوب”.. هل اقترب عصر النقل في أنابيب؟

ربما بات نظام “هايبرلوب” (Hyperloop)، وهو نظام نقل بسرعة عالية عبر أنبوب مفرغ، قريبا من التحول إلى واقع.

فقد أعلن رجل الأعمال الأميركي آلان ماسك على تويتر أن مسار الاختبار الأول لمشروع هيبرلوب قد اكتمل تقريبا، وسوف يكون جاهزًا لإجراء التجارب بدءًا من 10 ديسمبر/كانون الأول القادم، حيث تتحرك الكبسولات بسرعة تصل إلى 240 كلم (150 ميلا في الساعة).

ولكن هل حقا أن نظام هايبرلوب هو مستقبل النقل؟

طرح آلان ماسك مفهوم هايبرلوب لأول مرة عام 2012 ثم عام 2016، وبعد انزعاجه من الاختناقات المرورية في لوس أنجلوس، أطلق شركة “ذي بورنغ كومباني” (The Boring Company) لحفر أنفاق تحت المدينة والبدء ببناء “أنبوب” (Loop)، وهي نسخة من هايبرلوب، ولكن دون فراغ.

على ضوء ذلك، هل يمكننا القول إن المشروع في طريقه للإنجاز؟ ليس تماما. إذا نجحت الاختبارات الأولية، فإن الأنبوب قد يحل في يوم من الأيام محل طرق القطار أو ممرات محددة، رغم أن البنية التحتية المكثفة والمكلفة لبناء الأنبوب ستكون تحديًا.

ويقول كريس بانيستر الأستاذ المشارك في هندسة السيارات بجامعة باث “لقد رأينا مدى صعوبة هذا مع محطات الشحن للسيارات الكهربائية، وبإمكاننا تخيل صعوبة أكبر في حالة الأنبوب”.

ومع هذا، فهو أمر ممكن بين المدن، كما يقول روجر غودال أستاذ الهندسة في جامعة لوبورو. ولكن أن يحدث لمسافات طويلة مع توفير متطلبات خاصة داخل الحلقة “كتفريغ الهواء” قد يكون أمرا بعيد المنال.

فأي تسريب للهواء سوف يؤثر على السرعة القصوى للكبسولات. ولهذا يجب أن تكون هناك مضخات تفريغ كبيرة يتم وضعها دوريًا على طول الطريق للحفاظ على الفراغ، ويكاد أن يكون هذا مستحيلا.

أما فيل ميسون، وهو عالم بريطاني بمعهد الكيمياء العضوية والكيمياء الحيوية في جمهورية التشيك- فيرى أن المشكلة الأساسية هي مشكلة التوسع في بناء أنبوب مستقيم وتحت ضغط جوي معين.

“بناء أنبوب مفرغ من الهواء وبشكل مستقيم هو كابوس″، كما يقول. أي قطعة من البنية التحتية يمكن أن تتوسع أو تنكمش مع تغير درجة الحرارة والظروف الجوية، وهذا يمكن أن يكون مشكلة كبيرة.

وهناك مشكلة الضغط، حيث لن يكون هناك أي أقنعة أكسجين لإبقاء الناس على قيد الحياة.

فهايبرلوب يأخذ جميع المخاطر الموجودة في الفضاء ويدمجها مع جميع مخاطر سرعة الطائرات، مما يجعل أي حادث لهايبرلوب هو كارثة محققة ليس على المسافرين فحسب، بل ربما أيضا قد يشمل محيط الحادث.

شاهد أيضاً

في الصين.. الإنسان الآلي يصنع نفسه

أعلنت مجموعة “إي بي بي” السويسرية للمعدات الهندسية السبت عن مشروعها لبناء مصنع جديد في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *