تبريد أنبوب السريان الدوامي

تبريد أنبوب السريان الدوامي:

لقد تبين أنه عند توصيل الأنبوب بهواء مضغوط باتجاه التماس لسطح الأنبوب؛ فإن ذلك يعمل على سريان الهواء خلال الأنبوب بشكل دوامي (أي تحرك الهواء حول مركز الأنبوب)، تصل سرعة الدوران إلى مليون لفة في الدقيقة، وفقاً لقانون بقاء كمية الحركة للهواء (الزخم)، فإنه عندما تنخفض كمية الحركة للهواء قرب محور الأنبوب؛ ينتج عن ذلك انخفاض لدرجة الحرارة، أيضاًَ يلزم أن ترتفع كمية الحركة للهواء قرب سطح الأنبوب؛ يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة حرارته، ذلك لضمان بقاء مجموع كمية الحركة للهواء داخل الأنبوب ثابتاً.

ينتج عن ذلك فصل الهواء إلى هواء بارد بالقرب من محور الأنبوب وهواء ساخن بالقرب من السطح الداخلي للأنبوب، يخرج الهواء البارد من أحد أطراف الأنبوب، بينما يخرج الهواء الساخن من الطرف الآخر للأنبوب، من أهم العيوب لهذه الطريقة، انخفاض الكفاءة، إلا أن سهولة تشغيلها يجعلها الحل الأفضل للتبريد الموضعي المحدود، في التطبيقات التي تتضمن درجات حرارة مرتفعة للجو الداخلي.

تتميز هذه الطريقة، بانخفاض الضوضاء الذي يصدر منها، أيضاً صديقة للبيئة، استعملت هذه الطريقة حديثاً لتبريد الشكولاتة في العديد من المصانع، كذلك قامت بعض الشركات بتصنيع سترة، تحتوي هذه السترة على جهاز تكييف شخصي يعمل بهذه الطريقة، يرتديه الأفراد عند العمل في ظروف عمل شديدة البرودة أو شديدة السخونة، كما تستعمل هذه الطريقة أيضاً في الوقت الحالي؛ لتبريد المعدات واللوحات الإلكترونية والكهربائية في بعض المصانع، حيث يتوفر الهواء المضغوط.

شاهد أيضاً

ما هو غاز الفريون؟

يتكون غاز الفريون من بعض المركبات العضوية التي تستعمل في مختلف العمليات الصناعية، يتكون هذا …

اترك تعليقاً