نجوم التسلسل الرئيسي – المرحلة المستقرة من حياة النجم

مرحلة التسلسل الرئيسية هي المرحلة الأكثر استقرارًا والأطول في دورة حياة النجم. تتميز مرحلة التسلسل الرئيسية بتوازن النجم، حيث يتم موازنة سحب الجاذبية الداخلي بالضغط الخارجي للاندماج النووي في اللب.

نجوم التسلسل الرئيسي

يختلف طول مرحلة التسلسل الرئيسية بناءً على كتلة النجم. كلما كان النجم أكثر كتلة ، كانت طور تسلسله الأساسي أقصر ، حيث يحرق وقود الهيدروجين بمعدل أسرع. من ناحية أخرى ، النجوم ذات الكتلة المنخفضة ، مثل الأقزام الحمراء ، لها مراحل تسلسل رئيسية أطول بكثير ، تدوم حتى تريليونات السنين. شمسنا ، التي تبلغ كتلتها حوالي 1.989 × 10 ^ 30 كيلوجرامًا ، هي حاليًا في مرحلة التسلسل الرئيسية ، والتي استمرت لنحو 4.6 مليار سنة ومن المتوقع أن تستمر لمدة 5 مليارات سنة أخرى.

خلال مرحلة التسلسل الرئيسي ، يتم تحديد حجم النجم ودرجة حرارته ولمعانه من خلال كتلته. النجوم الأكثر ضخامة لها درجات حرارة أعلى ، ولمعان ، وأنصاف أقطار أكبر من النجوم الأقل ضخامة. ويرجع ذلك إلى زيادة الجاذبية التي تضغط على اللب وتزيد من الضغط ودرجة الحرارة اللازمتين للحفاظ على الاندماج النووي. ينتج عن اندماج الهيدروجين في الهيليوم في اللب كمية كبيرة من الطاقة ، والتي يتم إطلاقها على شكل ضوء وحرارة. هذه الطاقة هي التي تمنح النجوم سطوعها وتجعلها مرئية من مسافات بعيدة.

مرحلة التسلسل الرئيسية هي فترة مستقرة للنجوم، حيث تظل ثابتة نسبيًا في الحجم ودرجة الحرارة واللمعان. عادة ما تكون أي تقلبات في هذه الخصائص ناتجة عن تغيرات في معدل الاندماج في اللب ، والتي يمكن أن تكون ناجمة عن تغيرات في تكوين النجم أو كتلته أو درجة حرارته.

على سبيل المثال ، عندما يتقدم النجم في العمر ويستهلك وقود الهيدروجين ، يتقلص لبه ، مما يؤدي إلى زيادة الضغط ودرجة الحرارة ، مما يؤدي إلى زيادة معدل الاندماج وزيادة طفيفة في لمعانه. ومع ذلك ، فإن هذه التغييرات صغيرة وتدريجية ، ولا تؤثر بشكل كبير على الاستقرار العام للنجم.

شاهد أيضاً

أهم التلسكوبات الفضائية واستخداماتها

أحدثت التلسكوبات الفضائية ثورة في فهمنا للكون، مما سمح لنا برؤية الأشياء والظواهر التي قد …