نظام الثبات الإلكتروني في السيارة – ESP

(ESP) هو جزء من التكنولوجيا المنقذة، منذ عام 2014 تحتوي كل سيارة جديدة تُباع في جميع أنحاء أوروبا على ESP (برنامج الثبات الإلكتروني) ولكن قد تجدها في السيارات التي تم تصنيعها منذ حوالي 10 سنوات، يشير بعض الشركات المصنعة إلى ESP باسم ESC (التحكم الإلكتروني بالثبات) ولكن في كلتا الحالتين، فإن النظام العام مسؤول عن إنقاذ السيارات والأشخاص الموجودين فيها؛ لهذا السبب جعل الاتحاد الأوروبي هذا النظام إلزامياً.

تشير الأبحاث التي أجريت في المملكة المتحدة إلى أن فرص التعرض لحادث مميت تقل بنسبة 25% مع نظام ESP، في السويد كان هناك انخفاض بنسبة 32% في تصادمات الطقس الرطب بفضل نظام ESP.

كيف يعمل نظام الثبات الالكتروني في السيارة (ESP)؟

يتضمن نظام ESP العديد من القطع التكنولوجية التي تعمل معاً لإبقاء السيارة بأمان على الطريق والتحكم والتوجه في الاتجاه الذي تريده، تحتوي هذه المجموعة على فرامل مانعة للانغلاق (ABS) والتحكم في الجر (TCS)، أثناء القيادة تراقب العديد من أجهزة الاستشعار سلوك السيارة وترسل البيانات إلى جهاز كمبيوتر مركزي، يقارن هذا الكمبيوتر بعد ذلك ما تفعله بكيفية استجابة السيارة، على سبيل المثال، إذا كنت تسير بحدة إلى اليسار أو اليمين، لكن السيارة تنزلق أمامك مباشرة (ربما لأن الطريق رطبة جداً أو جليدية)، يمكن للكمبيوتر التعرف على ذلك وإرشاد أنظمة السيارة للتدخل والمساعدة.

إذا كنت في وضع صعب مع الفرامل والعجلات معرضة لخطر الانغلاق، فيمكنها إخبار المكابح المانعة للانغلاق بالتدخل والفرامل؛ لمساعدة الإطارات على استعادة قبضتها، يمكن أن يختلف أيضاً مقدار قوة الكبح التي تذهب إلى كل عجلة، لذلك إذا كانت عجلة واحدة أو أكثر لديها قوة سحب أكبر من العجلات الأخرى؛ فيمكن استخدامها لتحقيق أقصى تأثير، يمكن لجهاز الكمبيوتر ESC أيضاً إخبار نظام التحكم في الجر بإدارة كمية الطاقة التي يتم إرسالها من المحرك إلى العجلات المدفوعة.

إذا كنت تضغط على دواسة الوقود بقوة وتقوم بتدوير المحرك كثيراً ولكن العجلات تدور فقط بلا فائدة على الجليد أو الطين، فإن التحكم في الجر سيقلل من كمية الطاقة التي تذهب إليها، حيث تحدث في أجزاء من الثانية، يعد التحكم في الجر أحد أهم الأدوات التي يمتلكها نظام ESP / ESC الشامل للمساعدة في التحكم في السيارة، لذا فهو أمر يديره النظام.

صنعت شركات صناعة السيارات أسماء ومختصرات مختلفة للأنظمة المختلفة، لكنهم جميعاً يقومون بنفس العمل، إلى جانب ESP وESC، قد ترى أيضاً نظام VDC (التحكم الديناميكي بالسيارة) أو VSA (مساعد ثبات السيارة) أو DSC (التحكم الديناميكي بالثبات) في قائمة المعدات، يتم استخدام الأحرف الأولى الشائعة مثل TCS (نظام التحكم في الجر) أو ASR (التحكم في انزلاق القيادة) وكانت أكثر شيوعًا قبل دمجها في التحكم الإلكتروني بالثبات في معظم النماذج.

ضوء التحذير الخاص بنظام ESP:

يحتوي ESP على ضوء تحذير على لوحة العدادات الخاصة بالسيارة وهو يكون على شكل سيارة لونها أصفر مع وجود علامتين انزلاق تحت السيارة، يعمل ضوء التحذير هذا إذا كانت السيارة على حافة القبضة وينشط النظام وهو أمر مرجح بشكل خاص إذا كنت تقود على طريق زلق، إذا كان الضوء يضيء ويبقى قيد التشغيل، فإنه يشير إما إلى وجود خلل في نظام ESP أو تم إيقاف تشغيله، لذلك يجب فحص النظام أو إعادة تشغيله.

إيقاف التحكم في نظام ESP:

تحتوي العديد من السيارات على زر يسمح للسائق بإيقاف أنظمة الأمان الإلكترونية القياسية بشكل جزئي أو كلي، ننصح بشدة بعدم القيام بذلك على الطرق العامة، لكن السائقين الحريصين غالباً ما يفضلون إيقاف هذه الوظائف لقيادة عالية الأداء على حلبات السباق أو الطرق المغلقة والاعتماد بدلاً من ذلك على ردود الفعل الخاصة بهم ومهارة التحكم في السيارة؛ لإيقاف السيارة من الدوران أو الانزلاق عن السيطرة في الزوايا، بعض الشركات المصنعة تناسب أنظمة ESP المتطورة التي لديها إعداد وسيط يسمح بدرجة ما من الانزلاق قبل أن تتدخل لوقف خروج السيارة عن السيطرة.

هذا يتيح للسائقين استكشاف حدود التعامل الآمن مع سيارتهم مع العلم أنه لا تزال هناك شبكة أمان إلكترونية، يمكن أيضاً استخدام هذه الإعدادات في الظروف الثلجية أو الجليدية للحصول على الجر، على الرغم من أن العديد منها موصى به للاستخدام فقط في مضمار السباق.

شاهد أيضاً

كيفية حل مشكلة مفتاح السيارة الذي لا يدور

يعاني بعض الأشخاص أثناء المحاولة في تشغيل السيارة من مشكلة عدم دوران المفتاح في سويتش …