نصائح للتصميم الداخلي للحضانة وغرف الأطفال

عندما يذكر الناس دور الحضانة، فإن الصور الأولى التي تتبادر إلى الذهن غالبًا ما تكون ملونة، بطانيات أطفال زرقاء ناعمة وأسرة أطفال وردية اللون وهكذا، مع ذلك هناك مجموعة كاملة من الألوان للاختيار من بينها بخلاف اللون الوردي والأزرق.

نصائح للتصميم الداخلي للحضانة وغرف الأطفال

 على الرغم من عدم وجود خطأ في استخدام الألوان الوردية والزرقاء التقليدية في الحضانة وغرف الأطفال، إلا أنه من الجيد أن نكون على دراية بجميع الخيارات عندما يتعلق الأمر بتزيين مساحة الطفل الصغير، فإذا كنا نرغب في استكشاف بقية قوس قزح للألوان ولكننا غير متأكدين من أين نبدأ، فهناك بعض النصائح لاختيار نظام ألوان الحضانة أو غرفة الأطفال الخاص بنا كالتالي:

الموازنة بين المرح والهدوء في اختيار الألوان في الحضانة

 يؤثر اللون على الحالة المزاجية، والأمر نفسه ينطبق علينا وعلى أطفالنا، حيث ترتبط الألوان الدافئة مثل الأحمر والأصفر والبرتقالي بالطاقة والمرح والإبداع، وترتبط الألوان الرائعة مثل الأزرق والأخضر بالراحة والصفاء. لكن هذه القاعدة ليست ثابتة بنسبة 100٪، وغالباً ما ترتبط درجات اللون المختلفة بمشاعر مختلفة، وغالباً ما يعتبر اللون الأرجواني الداكن لوناً غامقاً، لكن اللون الأرجواني الفاتح أو الخزامى يعتبر أكثر هدوء.

وعندما يكون الأمر متعلقاً بمساحة الطفل، فنحن لا نرغب في الذهاب بعيدًا إلى أي من طرفي الطيف، ومن الجيد دائماً أن تكون غرفة الأطفال مكانًا للمرح والإبداع، لكن الأطفال يقضون معظم وقتهم في النوم، وعند اختيار نظام ألوان، فنحن نريد السير على الخط الفاصل بينهما.

كما ويجب أن نضع في الاعتبار الأزرق الناعم والمهدئ المشرق مع الملوثات العضوية الثابتة من البرتقالي، أو الأصفر المشمس مع الأخضر الطبيعي، ويجب أن نكون حذرين من المبالغة في استخدام الألوان، ويمكن أن تصبح الكثير من الألوان والأنماط مشغولة وفوضوية مما سيعمل ضد أي عاطفة نحاول نقلها.

اختيار الطلاء الذي يمكن أن يستمر مع نمو الطفل

 عندما ننظر إلى وجه الطفل نعتقد أن هذا الطفل الصغير سيبقى صغيراً إلى الأبد، لكن الأطفال يكبرون بشكل أسرع مما يعتقد أي شخص، حيث أننا نضطر إلى إعادة تصميم غرفة الطفل مع تقدمه في السن، إذ يمكننا جعل الحياة أسهل باختيار نظام ألوان ينمو مع الطفل أو يكون قابلاً للتكيف بسهولة.

الأثاث في حضانة الأطفال

 أثاث الأطفال هو تكلفة ضخمة للآباء الجدد، وبالنسبة للكثيرين لا يمكنهم اختيار سرير أطفال مخصص ليناسب تصميم الحضانة الذي يرغبون فيه، وإذا كنا في هذا الموقف فنتأكد من وضع الأثاث في الاعتبار عند تحديد نظام ألوان. حيث أن هناك طرق عديدة للعمل مع الأثاث لتحقيق المظهر الذي نفكر فيه، وإذا لم نستطع فنفكر في إعادة صقل الأثاث، بحيث يتوافق مع نظام الألوان الذي نريده، من ناحية أخرى إذا كان بإمكاننا شراء أثاث جديد، فنتأكد من شراء الأثاث مع وضع نظام الألوان الخاص بنا في الاعتبار.

تحديد الفكرة قبل اختيار التصميم الداخلي للحضانة

 في بعض الأحيان قد يكون اختيار الألوان التي تبدو جيدة معًا أمرًا صعبًا، وقد يُسهل علينا اختيار الفكرة للحضانة أولاً، وفي معظم الحالات يتبع نظام الألوان بشكل طبيعي، على سبيل المثال من المحتمل أن تجعلنا حضانة ذات طابع مرتبط بفكرة حورية البحر ننجذب نحو الأزرق والأبيض والبيج مع لمسات من اللون الوردي.

كما وسيمنحنا مظهر الغابة درجات مختلفة من اللون الأخضر والبني ولمسة من اللون الأصفر لوجه أسد فروي، أو يمكننا اختيار توسيط الغرفة حول حيوان مفضل، مثل الحمر الوحشية السوداء والبيضاء، والزرافات الصفراء والبنية، أو الفيلة الرمادية.

اختيار الألوان التي تكمل الإضاءة الطبيعية في الحضانة

 عندما يولد الأطفال تكون عيونهم حساسة للضوء الساطع، وعندما يتعلق الأمر بإضاءة الحضانة يوصي معظم الناس بالتركيز على الضوء الطبيعي، وهذا يعني تفضيل ضوء الشمس الساطع واختيار المصابيح التي تعكس الضوء الطبيعي بدلاً من المصابيح الفلورية، حيث تؤثر الإضاءة في الغرفة على كيفية ظهور الألوان، وبعض الألوان مثل اللافندر والأصفر الباهت تظهر بشكل أفضل في الضوء الطبيعي بينما يميل بعضها إلى أن يبدو باهتًا أكثر من البعض الآخر.

اختبار الألوان في الحضانة

 يمكن أن يبدو اللون الموجود على بطاقة صغيرة مختلفًا تمامًا عن اللون الموجود على الحائط. فلا نحضر حامل الطلاء إلى الغرفة فحسب، بل نضع اللون على قطعة من الجدار بحجم لائق. إذ سيعطي هذا إحساسًا أفضل بالنغمات الموجودة في الطلاء وكيف ستبدو على جدار غرفة النوم مع إضاءة الغرفة، أيضاً إذا كنا نحاول تجربة أكثر من لون واحد، فنحرص على عدم رسم العينات بجوار بعضها البعض مباشرة.

وفي النهاية نستنتج أنه إذا كنا نريد إحضار تصميم مناسب ولكننا غير متأكدين من كيفية ذلك أو الأنسب، يمكننا البدء بقاعدة محايدة، سواء كنا نستخدم لوحة قماشية بيضاء أو درجات مختلفة من درجات اللون البيج والبني والأسود، فإن الألوان المحايدة ستكون بمثابة خلفية مذهلة لطبقة ظلال أخرى فيها.

شاهد أيضاً

التصميم الداخلي لغرفة النوم مع غرفة ملابس

فكرة وجود غرفة ملابس لكل غرفة نوم:  غرفة الملابس هي مساحة تكتسب المزيد والمزيد من …