ما هي أجهزة إنترنت الأشياء في المنزل الذكي

أصبحت المنازل الذكية وأتمتة المنزل كلمات تتردد كثيرًا، ويبحث الجميع عن أحدث أداة رائعة يمكن من خلالها “استخدام منازلهم بذكاء”، بدأ بناة المنازل ومطوروا العقارات في التفكير بجدية في إضافة ميزات المنزل الذكي والمباني الذكية إلى مشاريعهم السكنية الجديدة مثل: (Amazon) و(Google) وحتى (Apple)، للتحكم في منزلك الذكي، ما هي بعض التطبيقات العملية للمنزل الذكي وتقنيات المباني الذكية؟ وكيف يساعد إنترنت الأشياء المنزل الذكي في توفير الطاقة؟

ما هي أجهزة إنترنت الأشياء في المنزل الذكي

في سوق إنترنت الأشياء للمنزل الذكي والمستهلك (CIoT)، هناك العديد من الأجهزة المتصلة التي تساهم في ربح المستخدم النهائي الفردي، في حين أن كل عنصر بمفرده، فإن القيمة الحقيقية لإنترنت الأشياء ستتحقق مع تطور التكنولوجيا ودمج الأجهزة مع بعضها البعض باستخدام الذكاء الاصطناعي عندها سيصبح هو المحرك النهائي لكفاءة الطاقة، فيما يلي بعض الأجهزة المنزلية الذكية الشائعة التي يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا فيما يتعلق بكفاءة الطاقة:

منظمات الحرارة الذكية: تمكن منظمات الحرارة الذكية الأشخاص من مراقبة درجة حرارة أنظمة التدفئة والتبريد لديهم والتحكم فيها عن بعد، ومن مميزات استخدام منظم الحرارة الذكي على عكس منظم الحرارة القديم، أنه يمكنك برمجة المنظم لرفع درجة الحرارة وخفضها عن بعد، حينها يمكنك معرفة تحليلات حول استخدامك للطاقة في منزلك الذكي، إلى جانب تقرير عائد الاستثمار لتوضيح مقدار الأموال التي وفرتها كل شهر.

سخانات المياه الذكية: رغم أن منظمات الحرارة موجودة لكن تمكنك سخانات المياه الذكية من رفع وخفض درجة حرارة الماء في خزانك من أي مكان لديك فيه اتصال بالإنترنت، ويمكنك برمجة سخان الماء الساخن لبدء تسخين الخزان في الساعة المحددة بحيث يكون الماء ساخنًا بحلول الوقت الذي تحتاجه فيه، بقية اليوم يتم إيقاف تشغيل سخان الماء، حينها ستنخفض تكاليف الطاقة الخاصة بك إلى جزء بسيط من تكاليفها السابقة، ويمكنك تجاوز البرمجة المجدولة عن بعد وإيقاف تشغيل الوحدة في حالة خروجك من المنزل.

الإضاءة الذكية: حيث تتوافق المستشعرات مع نظام الإضاءة الذكي من أجل تشغيل الأضواء أو إيقاف تشغيلها اعتمادًا على وجود أشخاص في الغرفة، وتمكنك أنظمة الإضاءة المتصلة مع المستشعرات لتشغيل الأضواء لأغراض أمنية في منزلك، وسيقوم نظام الإضاءة الذكي بإعلامك عبر الرسائل النصية إذا تم ترك الضوء مضاء، حينها يمكن أن يكون توفير الطاقة لنظام الإضاءة الذكي كبيرًا جدًا.

ظلال النوافذ الذكية: توفر ظلال النوافذ الذكية أكثر من مجرد غطاء نوافذ أساسي أو زخرفي، حيث أنها تساهم في توفير الطاقة، وذلك بارتباطها مع مستشعرات الضوء الموجودة على السطح الخارجي للظلال، وستفتح بشكل تلقائي في الصباح، لتوفير ضوء الشمس الطبيعي، بحيث لا تضطر إلى تشغيل الأضواء عند الاستيقاظ.

ظلال النوافذ الحرارية: وهي الظلال التي تعزل النوافذ عن الطقس الحار والبارد، مما يتيح لك تشغيل نظام التحكم في المناخ الخاص بك بكفاءة أكبر، وتأتي ظلال النوافذ الذكية أفضل في العمل مع ألواح شمسية خارجية بحيث لا تضطر حتى إلى دفع ثمن الطاقة المطلوبة لفتح وإغلاق الظلال، يمكنك التحكم بها عن بعد وذلك باستخدام التطبيق المثبت على هاتفك الذكي.

كيف يمكن للمنازل الذكية أن توفر الطاقة

في حالة تواجدك أنت وعائلتك فب المنزل، ستكتشف كاميرا الأمان الذكية الخاصة بك عددًا كبيرًا من الأشخاص الذين يدخلون منزلك، وتبلغ ذلك إلى مركز المنزل الذكي الاصطناعي، عندها سيقوم المحور بمعالجة هذه المعلومات، وتشغيل الأضواء الذكية تلقائيًا والإشارة إلى منظم الحرارة الذكي لزيادة تكييف الهواء لاستيعاب الأشخاص في منزلك عبر تقنية الاتصالات من آلة إلى آلة (M2M)، وسيبدأ سخان الماء الذكي في تسخين المياه.

في حالة خروجك من المنزل أنت والعائلة، ستقوم الكاميرا الذكية بالإبلاغ عن انخفاض عدد الأشخاص إلى المحور، مما سيشير إلى منظم الحرارة الذكي لتخفيف تكييف الهواء، وتقوم مصادر الطاقة المتجددة مثل: الكهرباء التي تعمل بالطاقة الشمسية أو طاقة الرياح بالعمل على توفير الطاقة اللازمة لك.

تتمتع أحدث التطورات في التكنولوجيا بإمكانات عديدة في حصولك على الفائدة من خلال زيادة الكفاءة وتقليل النفايات، من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات إنترنت الأشياء لمنزلك الذكي، فأنت لا تساعد نفسك على توفير المال فحسب، بل تقوم أيضا بدورك لخفض التلوث، ويجب أن تكون إنترنت الأشياء (IoT)، مستدامة اقتصاديًا، هذا يعني أن النفقات تحتاج إلى المساهمة في الاقتصاد العام للأسرة أو العمل، بمعنى آخر لكي تصبح التكنولوجيا قابلة للتطبيق في السوق، يجب أن تصبح مركزًا للربح وليس مركز تكلفة لميزانيتك.

شاهد أيضاً

مبدأ عمل الشحن اللاسلكي

لا تدوم بطاريات الهواتف الذكية لفترة طويلة، وقد تكون كابلات الشحن، التي يمكن أن تنكسر …