ما هي الأنشطة الأساسية للريادة الإدارية؟

الأنشطة الأساسية للريادة الإدارية (key Entrepreneurial Activities):

لإدارة القمة في أية منظمة أعمال دور رئيسي في تفعيل المناخ الريادي في المنظمة بشكل عام، عن طريق المعالجة للمعوقات والعقبات التي قد تعتبر حاجز في نجاح التوجه الريادي لبعض المدراء، والمنظمات التي تتبع هذا الأسلوب تحمل مجموعة من الخصائص. ومن أنشطة الريادة الإدارية ما يلي:

التزام إدارة القمة (Top Management Commitment): من غير المتوقع أي تغيير من ناحية قبول الأوضاع الريادية، ما لم يكون هناك اتزان من إدارة القمة للمنظمة، من خلال المساعدة والترويج لهذه الأفكار لكي يتم تبنيها من قِبل الآخرين.

مرونة الهيكل التنظيمي (Structure Flexibility): من المفروض أن يكون الهيكل التنظيمي لمنظمة الأعمال المندفعة نحو قبول الأفكار الريادية وبسرعة نسبية، ويكون مرن ولديه القدرة على التكيف والتحرر، فمثلاً تتطلب عملية قبول وتشغيل الأفكار الريادية إلى صلاحيات كبيرة يتصف بها المدراء الذين لديهم الإمكانية على إحداث التغيير، كما أن إدارة المنظمة تتطلب إلى اللامركزية في إدارة عملياتها؛ لكي تدفع الذين لديهم المهارات والأفكار الإبداعية في الصفوف التالية التي لديها دور في تطوير منظماتهم.

الفريق المكلف بتنفيذ الفكرة الرائدة واستقلاله (Team work independence): إذا ما أُريد للفكرة الرائدة أن يتم تطبيقها، فيجب أن يتمتع الفريق المكلّف بأعمال التطبيق بحرية الحركة والعمل المستقل والتنفيذ، إذ أن الاعتماد والتقيد واللجوء إلى الغير لكي يتم الوصول إلى السماح بالعمل، جميعها تكون عائق لعملية نشر وتنفيذ الفكرة الرائدة وتقلل الإبداع والمبادرة.

التحفيز للمخاطرة (Risk Taking): تقوم منظمات الأعمال التي لديها الرغبة بتفعيل الأفكار الرائدة حوافز لمن يكون لديه القدرة على المغامرة بأفكاره للتنفيذ، حيث يجب أن ترفع المنظمة مستوى كرمها على أصحاب الأفكار الرائدة الناجحة حتى يسعوا نحو تحقيق مسيرة حياتهم الإبداعية.

مقدمو الأفكار الرائدة أشخاص أذكياء ومقتدرين (Entrepreneurs have Intellectual Ability): التطوع لعرض الأفكار الرائدة أمر لا يحقق احتياجات الريادة الإدارية، إن لم يكن أصحاب هذه الأفكار من الأذكياء وأصحاب القدرات، وقد تحسّن الذكاء لديهم وتعززت قدراتهم بسبب استلامهم شكل من أشكال التدريب والخبرة والمعرفة في مجال التنفيذ للأفكار الرائدة.

نظام رقابي ملائم (Control System): النظام الرقابي المتشدّد يقوم بإحباط التوجهات الرائدة ويقوم بعرقلة الفعاليات التي لها علاقة، ويقوم بإخماد الروح الريادية عند الأشخاص؛ فلذلك يتوجب أن يعمل النظام الرقابي على توفير البيانات والمعلومات ودراستها؛ حتى يكون لدى المدراء الذين يعتبرون روّاد إداريون قدرة على التنبؤ والأخبار مع ما سوف يحدث في المستقبل إذا ما تم تطبيق الفكرة الرائدة.

شاهد أيضاً

كيفية التخطيط للمشروع

التخطيط من أهم الأمور في حياة الأشخاص في الأمور الروتينة، وتتمتع بنفس الأهمية في أمور …