قمع تذبذب جهد المكثف للوحدة الفرعية MMC

يؤدي تذبذب جهد مكثف الوحدة الفرعية للمحول المعياري متعدد المستويات (MMC) إلى زيادة حجم مكثف الوحدة الفرعية وزيادة تكلفة النظام وتقليل الموثوقية.

الغاية من قمع تذبذب جهد المكثف للوحدة الفرعية MMC

أصبح المحول المعياري متعدد المستويات (MMC) أحد أكثر الهياكل إثارة للاهتمام في مجال الجهد العالي والطاقة العالية، وذلك نظراً لنمطيته العالية وتمدده السهل وأداءه الممتاز في الإخراج والمحتوى التوافقي المنخفض، وفي الوقت الحاضر يتم استخدام (MMC) بشكل أساسي في مجالات نقل التيار المباشر عالي الجهد (HVDC) وموجهات الطاقة وإدارة جودة الطاقة التوافقية وتوصيل الطاقة؛ خاصة في مجال مصدر الجهد ومحول [HVDC (VSC-HVDC)]، بحيث أصبحت (MMC) الحل الأكثر تنافسية.

ومع ذلك؛ فإن (MMC) له أيضاً بعض العيوب مثل:

  • تذبذب جهد المكثف للوحدة الفرعية.
  • فقد التيار الكهربائي المتداول.
  • فقدان المكثف الكهربائي.

كما يعد تذبذب جهد المكثف للوحدة الفرعية مشكلة بارزة، والتي لن تؤثر فقط على جهد خرج جانب التيار المتردد والتشغيل الموثوق للنظام، ولكن أيضاً تجعل متطلبات (MMC) لتبديل الأجهزة أكثر صرامة وتؤدي إلى زيادة الحجم وتكلفة (MMC)، لذلك من الأهمية بمكان دراسة استراتيجية التحكم لقمع تذبذب جهد مكثف الوحدة الفرعية.

أيضاً يرتبط جهد مكثف الوحدة الفرعية ارتباطًا وثيقاً بالتيار الجاري ويؤثران على بعضهما البعض، بحيث يتم تحليل العلاقة بين تذبذب جهد مكثف الوحدة الفرعية والتيار المتداول، كما يمكن للتحكم في التيار المتداول أن يقمع بشكل فعال تذبذب جهد المكثف، ولتقليل حجم المكثف تم اقتراح الطريقة التي يتم بها حقن مكون الدرجة الثانية من التيار المتداول لتقليل تذبذب جهد المكثف.

كذلك يتم التحكم في مكونات الرتبة الثانية والرابعة للتيار المتداول لتقليل تذبذب جهد المكثف، ولكن هذه الطريقة تحصل على السعة والمرحلة للتيار المتداول المحقون من خلال الحساب خارج الخط، وهي عملية معقدة ومحدودة التطبيق، وفيما بعد تم اقتراح إستراتيجية تحكم تتمثل في دمج حقن مكون الدرجة الثانية للتيار المتداول مع طوبولوجيا (MMC)، والتي يمكن أن تمنع تذبذب جهد المكثف.

شاهد أيضاً

الترابط المتزايد بين شبكة الطاقة الكهربائية والتنقل الإلكتروني

التحليل الخاص بالترابط المتزايد بين شبكة الطاقة الكهربائية والتنقل الإلكتروني البنى التحتية الحيوية هي أنظمة …