ما هو جهاز Brouter في شبكات الحاسوب

يُعتبر “Brouter” هو جهاز شبكة يجمع بين وظائف الجسر أي الموصل وجهاز التوجيه أي معيد التوجيه حيث بالنسبة للبروتوكولات التي يدعمها الجهاز، يقوم بإعادة توجيه هذه الحزم إلى المنفذ المناسب ويتم ربط جميع الحزم الأخرى أي متصلة من جزء إلى آخر.

ما هو جهاز Brouter

جهاز (Brouter): هو جهاز يعمل كجسر وجهاز توجيه، ويمكنه إعادة توجيه البيانات بين الشبكات أي بمثابة جسر)، ولكن يمكنه أيضاً توجيه البيانات إلى أنظمة فردية داخل الشبكة بحيث تعمل كجهاز توجيه.

أساسيات جهاز Brouter

الغرض الرئيسي من الجسر هو توصيل شبكتين منفصلتين وإنّه ببساطة يعيد توجيه الحزم الواردة من شبكة إلى أخرى، ومن ناحية أخرى يُعد جهاز التوجيه أكثر تقدماً لأنّه يمكنه توجيه الحزم إلى أنظمة محددة متصلة بجهاز التوجيه، كما يجمع المهاجم بين هاتين الوظيفتين عن طريق توجيه بعض البيانات الواردة إلى الأنظمة الصحيحة أثناء إعادة توجيه البيانات الأخرى إلى شبكة أخرى.

وبمعنى آخر يعمل المهاجم كعامل تصفية يسمح بدخول بعض البيانات إلى الشبكة المحلية بينما يعيد توجيه البيانات غير المعترف بها إلى شبكة أخرى، وبينما يستخدم مصطلح “Brouter” لوصف جهاز الجسر أو جهاز التوجيه فإنّ (Brouter) الفعليون نادرون جداً، وبدلاً من ذلك فإنّ العديد من (Brouter) عبارة عن أجهزة توجيه تم تصميمها لتقوم بعمل الجسر.

يمكن تنفيذ هذه الوظيفة غالباً باستخدام واجهة برنامج جهاز التوجيه وعلى سبيل المثال يمكن تكوين جهاز توجيه لقبول البيانات فقط من بروتوكولات ومصادر بيانات محددة، أثناء إعادة توجيه البيانات الأخرى إلى شبكة أخرى، ونظراً لأنّ أجهزة التوجيه أكثر تعقيداً من الجسور فمن المرجح أن يعمل جهاز التوجيه أكثر من الجسر كمحرك لذلك تسمى أيضاً أجهزة (Brouter) أجهزة توجيه التجسير.

وكما أنّ (Brouter) هو جهاز شبكة يقوم بعمل المزيج من الجسر والموجه وفي هذا الجهاز الفردي سيحصل المستخدم على وظيفة لكل من الجسر والموجه، حيث يمكنه إرسال البيانات لإنشاء اتصال أو ارتباط كجسر بين الشبكات ويمكنه أيضاً توجيه البيانات إلى كل نظام داخل الشبكة كموجه، كما إنّه على دراية بعمليات البروتوكولات المحددة لتوجيه فئات معينة من الحزم، مثل حزم (TCP / IP) وأياً كانت الحزم الإضافية التي يتم تسليمها يتم إرسالها لأداء وظيفة الجسر إلى شبكات أخرى مرتبطة بالجهاز.

  • “TCP / IP” هي اختصار لـ “Transmission-Control-Protocol/Internet-Protocol”.

كيفية عمل جهاز Brouter

الجسر: هو جهاز يحافظ على الروابط من شبكة محلية واحدة (LAN) إلى شبكة محلية إضافية، حيث تستخدم كلتا شبكتي (LAN) بروتوكولاً مشابهاً، وفي هذا الجهاز إذا تم عرض كيان بيانات من شبكة محلية واحدة كهدف لشبكة (LAN) مترابطة، فإنّ الجسر يرسل كيان البيانات إلى تلك الشبكة المحلية المترابطة وفي حالة عدم توقعه، فإنّه يمرره على نفس الشبكة المحلية وعادةً ما يكون المسار بين شبكة (LAN) والشبكة المحلية المترابطة عبارة عن مسار واحد يتم توفيره بواسطة جسر.

جهاز التوجيه: هو جهاز يحتفظ بروابط من شبكة إلى شبكة واحدة أو أكثر من الشبكات الأخرى، حيث تكون الشبكة الأخرى أو أكثر عادةً تقسيمًا لشبكة واسعة (WAN)، وقد توفر شبكة (WAN) هذه عدة مسارات كهدف نحو شبكات أخرى، ويمنح جهاز التوجيه دائماً جدول توجيه للحصول على التفاصيل والمعلومات المتعلقة بالمسارات التي توفرها (WAN) للشبكات الأخرى المترابطة وعلى عكس الجسر فإنّه يتطلب مزيداً من التفاصيل والمعلومات المتعلقة بالشبكات المترابطة.

يدمج المشغل هاتين الوظيفتين للجسر والموجه في نظام الشبكات عن طريق توجيه عدد من البيانات المرتبطة إلى الداخل إلى الأنظمة الفردية الدقيقة والمعتمدة، وفي نفس الوقت الذي يتم فيه إرسال بيانات أخرى إلى شبكة أخرى مترابطة، ويُعرف الجهاز الذي يضم وظائف الجسر والموجه باسم (Brouter) ويتم استخدامه في شبكة تضم (LAN) أو (MAN) أو (WAN).

كما أنّ الجسر يحول الإشارة من وسيط إرسال مادي إلى آخر أو أنّه قد يحول تنسيق بروتوكول إلى تنسيق بروتوكول آخر، حيث يعمل (Bridge) في طبقة ارتباط البيانات الخاصة بمكدس (OSI) ويقرأ عنوان (MAC) الخاص بالجهاز ويحتوي الجسر على منفذين فقط.

جهاز التوجيه هو جهاز يوجه البيانات وفقًا لخوارزميات التوجيه لإعادة توجيه الحزم بين الأجهزة وينقل جهاز التوجيه حركة المرور على الإنترنت عبر الإنترنت (WAN)، ويحافظ على حركة المرور المحلية داخل شبكة (LAN) ويعمل جهاز التوجيه في طبقة شبكة من مكدس (OSI)، ويقرأ عنوان (IP) للجهاز ويحتوي جهاز التوجيه على منافذ أكثر مقارنة بالجسر.

يظهر مثال تطبيق (Brouter) في الشبكات، بحيث يحول (Brouter) الإشارة الكهربائية إلى إشارة ضوئية والعكس صحيح من أجل إرسال أو استقبال البيانات عبر كابل الألياف الضوئية، وبهذه الطريقة يتم ربط شبكة (LAN) القائمة على الإيثرنت بشبكة (LAN) بعيدة باستخدام كابل ليفي، ويوفر (Brouter) أفضل سمات كل من الجسر والموجه وتعمل على ارتباط البيانات وطبقات الشبكة.

الأجهزة الهجينة التي تحتوي على ميزات كل من أجهزة التوجيه والجسور وجهاز توجيه الجسر أو الموجه هو جهاز شبكة يعمل كجهاز توجيه وكجسر، كما ينقل العارض الحزم للبروتوكولات المعروفة ويعطي ببساطة جميع الحزم الأخرى كما يمكن للجسر، ويعمل (Brouter) في كل من طبقة الشبكة للبروتوكولات القابلة للتحويل وفي طبقة ارتباط البيانات للبروتوكولات غير القابلة للتحويل.

نظراً لأنّ الشبكات يجب أن تصبح أكثر تعقيداً فقد أدى مزيج من البروتوكولات غير القابلة للتوجيه والقابلة للتوجيه إلى الحاجة إلى الميزات المدمجة لأجهزة التوجيه والجسور، كما يصل (Brouter) إلى كل من الميزات القابلة للتوجيه وغير القابلة للتوجيه من خلال العمل، كموجهات للبروتوكولات القابلة للتوجيه والجسور للبروتوكولات غير القابلة للتوجيه.

قد تنتشر البروتوكولات الموصلة عبر الشبكة ولكن قد يتم استخدام طرق مثل التعلم والتصفية لتحل محل الازدحام المحتمل، وهناك حاجة إلى (Brouter) كأجهزة توصيل في آلة نظام الشبكة لذلك فهي تعمل كجسر في الشبكة وكجهاز توجيه في الشبكة البينية.

  • “OSI” هي اختصار لـ “Open-Systems-Interconnection” و”IP” هي اختصار لـ “Internet-Protocol”.
  • “LAN” هي اختصار لـ “Local-Area-Network” و”WAN” هي اختصار لـ “Wide-Area-Network”.
  • “MAN” هي اختصار لـ “Metropolitan-Area-Network” و”MAC” هي اختصار لـ “Media-Access-Control”.

مزايا جهاز Brouter

  • إنّه يوفر أفضل مسار لحزم البيانات وبالتالي يقلل من حركة مرور الشبكة، حيث يؤدي هذا إلى زيادة كفاءة الاتصال بالإنترنت لأنّه يقوم فقط بنقل أو استقبال حركة المرور، والمخصصة له بدلاً من كل حركة المرور على الشبكة.
  • إنّه يدعم تصفية الحزم وتبديل الحزم.
  • يمكن استخدامه مع كل من (LAN) و(WAN).
  • يقدم (NAT) ليتم تكوينه وبالتالي يخفي عنوان (IP) الحقيقي للشبكة الداخلية ممّا يجعل الشبكة أكثر أماناً.
  • يمكنه الاتصال بوسائط مختلفة.

ملاحظة: “NAT” هي اختصار لـ “Network-Address-Translation”.

عيوب جهاز Brouter

  • إنّه مكلف مقارنة بالمحور والموجه.
  • إنّ إدارتها معقدة وتتطلب قدراً كبيراً من التكوين الأولي.

الفرق بين جهاز Brouter وجهاز guiding bridges

على الرغم من أنّ المصطلحات تُستخدم غالباً بشكل مترادف إلّا أنّ جسر التوجيه يمكن أن يكون مختلفاً عن جهاز توجيه الجسر، بحيث يجب أن تحب هذه المصطلحات المدروسة بعناية ويمكن استخدام أنواع مختلفة من جسور التوجيه (RBridges) لربط شبكتين مختلفتين، ويمكن لجسر التوجيه الذي ينفذ بروتوكول (TRILL) أن يحول شبكة (Ethernet)، والتي هي بطبيعتها غير قابلة للتوجيه إلى شبكة قابلة للتوجيه.

  • “TRILL” هي اختصار لـ “TRansparent-Interconnection-of-Lots-of-Links”.

شاهد أيضاً

ما هي حزمة Packet over SONET في شبكات

تعد الشبكات الضوئية المتزامنة “SONET” بروتوكول طبقة مادية لإرسال تدفقات بتات رقمية متنوعة عبر روابط …