طريقة الحفر المتتابع وطريقة القطع الجزئي لحفر أنفاق السكك

هناك طرق مختلفة لحفر الأنفاق في الصخور الصلبة، اختيار الطريقة يعتمد على حجم التجويف وحالة الأرض والمعدات المتاحة وإلى أي مدى تتطلب الأخشاب، حيث يمكن تقسيم طرق حفر الأنفاق في الصخور الصلبة إلى عدة طرق وأحد أهمها طريقة الحفر المتتابع وطريقة القطع الجزئي.

طريقة الحفر المتتابع

في هذه الطريقة، يتم حفر النصف العلوي للنفق أولاً ثم النصف السفلي، فيقع الجزء العلوي على بعد حوالي (3.70) مترًا إلى (4.60) مترًا قبل الجزء السفلي في الصخور الصلبة؛ يتم حفر ثقوب ليتم تحريك الجزء السفلي في نفس وقت إزالة الوحل الناتج عن التفجير، فنوع الصخر القاسي يسمح للسقف بالبقاء في مكانه بدون دعامات أو أعمدة.

إيجابيات طريقة الحفر المتتابع

  • عمليات حفر الثقوب للمتفجرات وازالة الوحل الناتج يمكن أن تنجز في وقت واحد.
  • تتطلب هذه الطريقة استخدام كميات أقل من البارود من طريقة الوجه الكامل.

طريقة القطع الجزئي والتوسعة

القطع الجزئي كنفق صغير قياسه (3 م × 3 م)، يتم حفره في الصخر ويتم توسيعه في العمليات اللاحقة حتى يتساوى مع مقطع النفق، بعدها يتم توفير عدد من ثقوب الحفر في جميع أنحاء الانجراف ويتم ملؤها بالمتفجرات ويتم إشعالها بحيث يتسع حجم القطع ليصبح مساوياً للمقطع العرضي المطلوب للنفق.

يعتمد موقع القطع على الظروف المحلية وقد يكون في المركز، أو في الأعلى أو الأسفل أو جانبي، وأظهرت الخبرة الميدانية أن القطع في المركز هو الخيار الأفضل، لأنه يوفر تهوية أفضل ويتطلب أقل كميات من المتفجرات، ومع ذلك، فإن القطع الجانبي له الميزة التي يسمح بها باستخدام الأخشاب لدعم السقف.

إيجابيات وسلبيات طريقة القطع الجزئي

الإيجابيات

  • يتم اكتشاف بعض المشاكل أثناء القطع ويمكن اتخاذ التدابير التصحيحية في الوقت المناسب إذا كانت جودة الصخر رديئة أو إذا كانت تحتوي على كمية زائدة من الماء مثلًا.
  • يساعد القطع في تهوية الأنفاق.
  • كمية المتفجرات المطلوبة أقل.
  • يسمح الجرف الجانبي باستخدام الأخشاب لدعم السقف.

السلبيات

  • إنها عملية تستغرق وقتًا طويلاً.
  • تكلفة الحفر وإزالة الوحل من الانجراف مرتفعة.

شاهد أيضاً

أهم المشكلات التي يتم مواجهتها في عملية تصميم الأرصفة

مشكلات تصميم الأرصفة المرنة: فيما يتعلق بالضغوط التي تمارسها الأحمال العجلة على أسطح المطارات والطرق …