الأبواب العازلة للصوت

ما هي الأبواب العازلة للصوت؟

عندما يفكر الكثير من الناس في عزل الصوت، فإنهم يفكرون في استوديو تسجيل عالي التقنية يزيل كل همس من الضوضاء، لكن العزل الصوتي مفيد في العديد من مجالات الحياة اليومية، حيث يريد السكان الراحة في استخدام الراديو والتلفزيون الخاصة بهم، بالحجم الكامل دون إزعاج وبحاجة إلى مكان هادئ للتركيز والاسترخاء، حيث يمكن أن يساعد عزل الصوت في جعل الحياة أكثر هدوءًا وراحة.

تم العثور على منطقة ضعيفة في سد الصوت عند أبواب الغرف العازلة للصوت، فبعد كل الجهد المبذول في عزل الغرف إذا تجاهلنا الأبواب، فكأننا لم نقم بشيء، عادة ما تكون الأبواب العازلة للصوت معزولة بأفضل عزل صوتي داخل باب مجوف، بالإضافة إلى ذلك، يمكن إضافة ألواح إسفين الصوت إلى السطح الداخلي للباب لزيادة فعاليته في عزل الصوت، كما أنه لا يمكن أن ننسى الشق تحت الباب أيضًا، بحيث يمكن تحقيق ذلك عن طريق تركيب حلقة مطاطية تُمسح بقاعدة الباب، فإذا كانت الفجوة كبيرة فقد نضطر إلى إرفاق شريط إضافي من الخشب بأسفل الباب لتشكيل وسد بعض الفجوات.

كيف تتم عملية ملئ الشقوق في الأبواب العازلة للصوت؟

تمامًا مثل الماء، سيبحث الصوت عن أصغر نقطة مقاومة ويتدفق عبر تلك المساحة الضعيفة، تميل تلك الشقوق إلى أن تكون حول النوافذ والأبواب والزوايا، وهنا نلقي نظرة على بعض الخطوات الإضافية التي يمكننا اتخاذها لإغلاق كل الأصوات تمامًا.

تمامًا كما لو كنا نسد حول حوض الاستحمام ببالوعة لإيقاف تسرب المياه، فإننا بحاجة إلى إغلاق جميع الشقوق وإغلاق جميع المناطق التي قد يتسرب الصوت من خلالها، يمكن استخدام تركيب السدادة المصنوعة من مركب الترطيب للتأكد من عدم وجود “قطرة” واحدة من الصوت قادرة على الدخول أو الهروب إلى داخل الغرف.

بغض النظر عما إذا كان الهدف هو إبقاء الصوت في الداخل أو منعه، فإن عزل الصوت في الغرفة يمكن أن يكون مهمة شاقة، ما لم نكن نعرف ما الخطوات الصحيحة المراد عملها، بالنظر إلى المعلومات والأساليب يجب أن نكون مؤهللين بشكل أفضل لإنجاز مهمة عزل الصوت في أي غرفة في المنزل أو المكتب أو المتجر أو في أي مكان قد نحتاج فيه إلى تقليل الضوضاء.

شاهد أيضاً

الابتكار في تقنيات العزل المائي

في تشييد المباني يعتبر العزل المائي جانبًا أساسيًا لإنشاء غلاف المبنى، وهو بيئة يتم التحكم …