ما هي قدرات ريادي الأعمال وإمكانياته؟

يعتمد نجاح ريادي الأعمال على المهارات والإمكانات والقدرات التي يتمكّن من خلالها القيام على تأدية مشروعه وتنفيذه؛ بحيث تتضمن هذه المقدرات والإمكانيات مهارات التخطيط التنقية وإدارة المشروع.

قدرات ريادي الأعمال:

يقوم الريادي بشكل شخصي بتأدية جميع المهام والوظائف الضرورية لتحقيق النجاح للمشروع، وتشتمل على التخطيط والتنفيذ والتوجيه والرقابة والإدارة. وللقيام بتطبيق هذه المهام يجب أن تتوفر لديه مجموعة من المهارات والقدرات الشخصية لدى الريادي، وهو ما يُسمّى بالقدرات (Cornpetencies).

والقدرات هي عبارة عن مجموعة من المعارف والمهارات والتوجهات والدوافع والحوافز الاستثمارية التي يجب أن تتوفر في رائد الأعمال لتنفيذ الوظائف المطلوبة منه، أمّا المعرفة هي عبارة عن كل المعلومات والحقائق الموجودة لدى ريادي الأعمال، لكن الإلمام المعرفي غير كافي لوحده لتنفيذ المهام والوظائف، حيث يتطلب من ريادي الأعمال بجانب المعرفة أن يكون لديه مهارة الترجمة والتحويل للمعرفة إلى تطبيق عملي، وعليه فالمهارة تتمثل في المقدرة على العمل الذي يتصف بالتنظيم، ويقوم بمتابعة تنفيذ الأهداف المرغوبة.

أما الحوافز فهي عبارة عن مجموعة من الأعمال التي تمثل الدافع الموجّه والسلوكيات الملائمة، والتي يقوم بها ريادي الأعمال لتحقيق أهدافه، فالمقدرة والكفاءة هي نوعان:

النوع الأول: تكون مكتسبة من خلال التعليم الأكاديمي والخبرة (fard skill).

النوع الثاني: هي شخصية (soft skill).

إمكانات ريادي الأعمال:

المبادرة (The Initiative): المبادر هو من يقوم باتخاذ الأفعال أكثر ممّا تحتاجه الوظيفة، أو ما تحتاجه حاله محددة، فهو يفعل أشياء دون أن يتم طلبها منه أو يتم فرضها عليه، ويعمل من أجل ريادة مجالات جديدة أو منتج أو خدمة جديدة.

الالتزام والتقيد بكل التعاقدات التي قام بها (Committing to and complying with all contracts): يجب على ريادي الأعمال أن يعمل كل ما في جهده حتى لا يخلف بالتزاماته تجاه الزبائن.

انتهاز الفرص (Taking Advantage of The Opportunities): هنا يتم البحث واغتنام الفرص في مجال العمل على المستوى الشخصي، ويحقق الفائدة من الفرص النادرة في مجالات محددة، مثل التمويل للمشروع وامتلاك الأجهزة والآلات ووجود قطعة أرض وإعداد مكان العمل.

الفعالية (Effectiveness): ويقصد بها هو أن يكون لدى ريادي الأعمال الإمكانية على إيجاد الأساليب اللازمة لتحقيق الأهداف، بأسرع وقت وبأقل الموارد وبأقل تكلفة.

الأضرار (The disadvantages): وهنا يتم اتخاذ أفعال وسلوكيات بشكل دائم ليتم تجاوز العقبات التي تمنع من الوصول إلى الأهداف، وهذه السمة مهمة للغاية؛ لأن تحقيق الهدف ليس بسيط وقد يتعرض ريادي الأعمال إلى المشاكل والعقبات باستمرار.

التخطيط (Planning): يقوم ريادي الأعمال بالتحسين ويقوم باستخدام طريقة الخطوة خطوة في التخطيط لتحقيق غاياته.

الباحث عن المعلومات (Researcher For Information): يحتاج هنا ريادي الأعمال إلى إمكانية جمع المعلومات من جميع المصادر؛ حتى يتمكن من تأسيس نشاطه ويتمكن من الوصول إلى غاياته ويتطلب جمع المعلومات إلى إلى آراء الخبراء والكتب والزملاء.

وحل المشكلات(Problems solving): وهو البحث بین خيارات الأفكار الجديدة لكي يتم الوصول للغايات.

الاهتمام بالتوعية الجيدة (Care about good quality): فيجب على ريادي الأعمال أن يهتم بجميع تفاصيل عمله ليحقق أعلى مستوى من الجودة الممكنة.

الثقة بالنفس (self-confidence): وهو أن يكون لدى رائد الأعمال ثقة بنفسه وبالقدرات التي يمتلكها، وأن يُعبر عن إمكاناته وثقته في نفسه لتحقيق عمل أو مقابلة، ولديه إصرار على رأيه في اتجاه المعارضة أو بدايات عدم النجاح، وقد يتجه للمغامرة يكون معتمد في ذلك على إمكاناته.

المواجهة: (Assertiveness): أن يكون لديه الإمكانية على مواجهة العقبات مع الآخرين بشكل مباشر، ويقول للآخرين وبوضوح ما يجب عليهم القيام به، وأن يقوم بمحاسبة كل فرد يقصر في تنفيذ واجباته، يجب أن لا يتم الخلط بين المواجهة والشراسة، فالشراسة قد تكون بشكل مباشر أو غير مباشر بأمانة أو من دون أمانة، لكنها بشكل منتظم تعطي انطباع الفوقية وعدم الاحترام، أمّا المواجهة فإنها توحي باحترام الذات واحترام الآخرين، وهذه العلاقة تحقق النجاح بدون انتقام وتنتشر الأمانة والعلاقة الواضحة.

شاهد أيضاً

كيفية التخطيط للمشروع

التخطيط من أهم الأمور في حياة الأشخاص في الأمور الروتينة، وتتمتع بنفس الأهمية في أمور …