الرئيسية / مهندس نت / بيئة / أقوى أربع اتجاهات للطاقة المتجددة لعام 2019

أقوى أربع اتجاهات للطاقة المتجددة لعام 2019

ترجمة خاصة – مهندس نت
قبل أربعين عاماً، كانت الطاقة الكهرومائية هي المصدر الرئيسي للطاقة المتجددة في الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الحين توسعت مصادر الطاقة المتجددة لتشمل الوقود الحيوي والرياح والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الأرضية، وها نحن في في عام 2019 ، وتظل الطاقة المتجددة مجالاً للإبتكار والنمو، حيث يسعى العالم إلى إيجاد بدائل قابلة للتطبيق لأنواع الوقود الأحفوري.

يتم تعزيز التوسع في طاقة الرياح والطاقة الشمسية – على وجه الخصوص، عن طريق التكافؤ في الأسعار والسياسات الحكومية وبيئة الدولة الملائمة.

التكنولوجيات الجديدة – مثل التطوّر في تخزين الطاقة واستكشاف blockchain لقطاع الطاقة – تمكّن من تحقيق مخرجات ثابتة يمكن التنبؤ بها من مصادر الطاقة المتجددة.

تخزين الطاقة
لقد شكلت مشكلة تخزين الطاقة بشكل كافي لقطاع الطاقة المتجددة تحدياً رئيسياً على مدارعقود، وسيكون أي تقدم في هذا المجال خطوة أساسية للنمو المتواصل للطاقة المتجددة، حيث يجب أن يوفر المزود عرضاً مطابق للمواصفات للمستهلك، حيث يسعى المستهلون للحصول على مصادر أكثر استقراراً للطاقة بحيث تكون موثوقة على الدوام.

تجاوز مشكلة التخزين الكافي للطاقة سوف يعمل على تقليص تأثير الظروف المناخية ويجعل منه تأثيراً محدوداً جداً، وبالتالي يجعلها منافس حقيقي وقوي لتوليد الطاقة بالطريقة التقليدية عبر المحروقات، والتطور في مجال التخزين سوف يعطي ميزة للطاقة المتجددة بأنها توفر الفاقد بصورة أسرع وأسهل من الطرق الأخرى التقليدية.

الطاقة الشمسية وطاقة الرياح
حافظت الجدوى الاقتصادية للطاقة المتجددة بما يتعلق بالدول والمدن المختلفة على نمو هذا القطاع وازدياد أعداد المدن والقرى المخدومة بالطاقة المتجددة والذي يتضاعف سنوياً تقريباً.

وكمثال على ذلك، وفقًا لمكتب كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة في أمريكا، يوجد حاليًا أكثر من 20 مشروعًا لطاقة الرياح في الولايات المتحدة، ومن المتوقع أن ينمو هذا العدد، حيث خصصت وزارة الطاقة الأمريكية 18.5 مليون دولار للبحث والتطوير في مجال الرياح البحرية، ومن المحتمل أن يكون للرياح البحرية تأثير كبير، حيث أن طاقة الرياح ستمكّن من الاستخدام العالي، والمناطق السكانية العالية على طول السواحل للاستفادة من الطاقة المتجددة.

تقنية البلوك تشين blockchain و إنترنت الأشياء IoT
تتيح تقنية الـ blockchain في مجال الطاقة للمستهلكين شراء وبيع الكهرباء مباشرة عبر شبكة صغيرة تسمى microgrids، هذه الشبكات الصغيرة microgrids يمكن أن تعمل بشكل مستقل، أو بالارتباط مع شبكات الـ microgrids الأخرى، هذه العلاقات بين هذه الشبكات تقضي على الحاجة إلى وسيط ويمكن أن تقدم تخفيضات كبيرة في التكلفة على مستهلكين، كما قد توفر تقنية الـ Blockchain أيضاً حلًا لبعض المشكلات الأمنية المحيطة بشبكات الطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن إنترنت الأشياء (IoT) تجعل الرصد في الوقت الفعلي لإنتاج الطاقة واستخدامها ممكنًا، وذلك عندما يتم الجمع بين تقنية الـ blockchain في مجال الطاقة و إنترنت الأشياء IoT معًا، حيث يمكن تحويل الطاقة عند الحاجة إليها، تمامًا عند الحاجة إليها.

هذا يترك كامل السيطرة في أيدي المستهلكين، الذين يستطيعون القضاء على عدم الكفاءة والبيروقراطية الحكومية.
خلال انقطاع التيار الكهربائي، يمكن توجيه الطاقة المخزنة على الفور إلى المؤسسات المهمة مثل المستشفيات، ومرافق الرعاية طويلة الأجل، والمرافق الإصلاحية.

السياسات الجديدة
حالياً، لدى 29 ولاية أمريكية بالإضافة لواشنطن العاصمة استراتيجية ومعايير واضحة للطاقة المتجددة بالإضافة لاعتماد ثماني دول أخرى أهدافاً طوعية للطاقة المتجددة، حيث من المتوقع أن تحقق نصف الولايات الأمريكية أهدافها في مجال الطاقة المتجددة بحلول 2021.

المستقبل
على مدى السنوات العشرين الماضية، قدمت السياسات الحكومية وسياسات الدول الجديدة في مجال الطاقة المتجددة زخماً كبيراً ونمواً حقيقياً لهذا القطاع، حيث يشكل تخفيض الآثار السلبية على البيئة دافعاً كبيراً لذلك بالإضافة للأسعار المتقاربة مع مشاريع توليد الطاقة التقليدية.

يتوقع أن تستمر نسب النمو لهذا القطاع في الفترة القادمة بحيث يشهد توسعاً كبيراً، حيث يجب على العالمين بهذا القطاع استغلال هذا التوجه الحكومي والبدء بابتكارات جديدة في تقنيات التخزين بحيث تجعل الطاقة المتجددة مصدراً يعتمد عليه المستهلكون خصوصاً مع انخففاض تكاليف التنفيذ والتشغيل.

أصبحت اليوم الطاقة المتجددة ليست مجرد خيار جيد، بل الخيار الأفضل لاحتياجات الطاقة في المستقبل.

شاهد أيضاً

أول رحلة خالية من المواد البلاستيكية المُستخدمة لمرة واحدة

أصبحت «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني للإمارات، أول شركة طيران في المنطقة تشغّل رحلة خالية تماماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *