الرئيسية / مهندس نت / كون وفلك / مركبة “ناسا” تحقق اقترابا مثيرا من “كويكب يوم القيامة”

مركبة “ناسا” تحقق اقترابا مثيرا من “كويكب يوم القيامة”

حققت مركبة “ناسا” الفضائية Osiris-Rex إنجازا هاما بتحليقها على مسافة 680 مترا فقط من سطح كويكب “بينو” الواقع على بعد 1.4 مليار ميل من الأرض.

وقالت وكالة الفضاء الأمريكية إن هذا الإنجاز المحقق بتاريخ 13 يونيو، يسمح لـ Osiris-Rex بتحطيم الرقم القياسي “لأقرب مسافة تحققها مركبة فضائية في دورانها حول جسم في المجموعة الشمسية”.

وتكشف الصور الجديدة المذهلة الناجمة عن تقنية المسح التفصيلي، عن صخور وحفر تغطي سطح الجسم الفضائي البعيد.

وقال فريق البحث: “سجل تاريخ 12 يونيو بداية المرحلة المدارية B للبعثة، وبدأت المركبة الفضائية مدارها الجديد على بعد زهاء 680 مترا فوق سطح “بينو”. هذا المدار يحطم الرقم القياسي الذي سجلته OSIRIS-Rex خلال المرحلة المدارية A لأقرب مسافة تحققها في مدار جسم كوكبي صغير، حيث كانت على مقربة من 1.3 كم فوق سطح الكويكب”.

وتُظهر الصور الملتقطة بتاريخ 13 يونيو، ما يدل على أن نصف “بينو” مضاء ونصفه الآخر واقع في الظل بالنسبة للمركبة الفضائية.

وانطلقت OSIRIS-Rex من الأرض منذ أكثر من عامين في مهمة لدراسة الكويكب، على أمل عودتها مع عينات قيمة للدراسة المفصلة في عام 2023.

وستقضي المركبة الفضائية العام المقبل في المدار حول هدفها، قبل الهبوط لفترة وجيزة حتى تتمكن من الاقتراب بما فيه الكفاية لجمع عينة من الصخور السطحية.

ويُقال إن كويكب “بينو” عبارة عن قطعة من الصخور الغنية بالكربون، والتي يمكن أن تحتوي على مواد عضوية.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

وكالة الفضاء الأوروبية تطلق روبوتا للقبض على نفايات الفضاء

يبدو أن البشر أينما ذهبوا، يتركون وراءهم الفوضى والنفايات، حتى في الفضاء، حيث أننا مسؤولون …