متحف اللوفر أبوظبي

متحف اللوفر أبوظبي هو متحف فني بُنيَ في مدينة أبوظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة. قام المهندس المعماري الفرنسي جان نوفل بتصميمه. وتمّ افتتاحه في 8 من نوفمبر 2017 كما وافتتح أبوابه للزوار في 11 من نوفمبر 2017 من، واُنشأ المتحف الذي عُقدت النية لبناؤه بموجب الاتفاقية الموقّعة بين مدينة أبوظبي مع الحكومة الفرنسية ، والمتداولة لمدة ثلاثين عاماً على مساحة تصل لـ 24 ألف متر مربع تقريباً في جزيرة السعديات، وذلك بتكلفة تُقّدر ما بين 83 و 108 مليون يورو.

وفقاً لمسؤولي المشروع فإن هذا المتحف سوف يكون معرض للآثار الفنية الآتية من جميع أنحاء العالم والهدف الأساسي من المشروع هو أن يكون حلقة وصل بين الفن الشرقي والفن الغربي.

التصميم
تمتد مساحة الموقع على 97 ألف متر مربع في جزيرة السعديات. وصُمم المتحف على شكل مدينة مصغرة تشبه أرخبيلا في البحر وتضم في المجموع 55 مبنى أبيض استوحي من تصاميم المنازل المنخفضة في الهندسة العربية التقليدية.

المساحات الداخلية – تصل المساحة الإجمالية الداخلية للمتحف إلى 8600 متر مربع، تتضمن قاعات العرض والمعارض ومتحف الأطفال، بينما تصل مساحة قاعات العرض إلى 6400 متر مربع، وستحتوي على حوالى 600 تحفة فنية، فضلا عن 300 عمل فني مُعار من مؤسسات ثقافية فرنسية. وتبلغ المساحة الإجمالية المخصصة لإقامة المعارض الموقتة قرابة 2000 متر مربع، بينما تم تخصيص 200 متر مربع لمتحف الأطفال.

ويضم المتحف 23 صالة عرض دائمة تقدم تحفا فنية تروي قصصا من الحقب التاريخية المختلفة التي مرت بها البشرية وصولا إلى الوقت الحاضر في 12 سلسلة مختلفة.

تغطي القبة البالغ قطرها 180 مترا معظم أجزاء المتحف، وتتوج بمظهرها المهيب أفق المتحف للناظر إليه من البحر والمناطق المحيطة به ومدينة أبوظبي بوجه عام. وهي تتكون من ثماني طبقات، أربع منها مصنوعة من الحديد الصلب، وأربع طبقات أخرى داخلية يفصلها هيكل فولاذي بارتفاع خمسة أمتار. وتتألّف قبة المتحف من 85 قسما، يبلغ وزن القسم الواحد قرابة 50 طنا. وتتميز قبة متحف اللوفر أبوظبي التي استغرق تشييدها سنتين بتصميمها الهندسي المدروس، وتغطيها أشكال هندسية عديدة (7850 في المجموع) بأحجام مختلفة. وتدخل اشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تذكر بانسياب النور من بين الاوراق المسننة لسعف اشجار النخيل، وترتفع القبة التي يبلغ وزنها الإجمالي 7500 طن على أربعة أعمدة تفصل بينها مسافة تُقدر ب 110 أمتار، وتتوارى داخل ثنايا المتحف، بما يمنح شعورا وكأنها معلقة، ويصل ارتفاعها عن مستوى الطابق الأرضي وحتى الحافة السفلية للقبة إلى 29 مترا. أما أعلى نقطة في القبة، فهي على ارتفاع 40 مترا عن مستوى سطح البحر و36 مترا عن مستوى الطابق الأرضي. .وقد تم تخصيص جزء من مساحة متحف اللوفر أبوظبي الذي سيُقام على مساحة أربعة وعشرين ألف متر مربع تقريباً،يصل إلى ستة ألآف متر مربع وذلك من أجل المجوعات الدائمة،وخُصصت مساحة تصل إلى ألفين متر مربع للمعارض المؤقتة.

المصدر: مواقع إلكترونية

شاهد أيضاً

“قصر إيطاليا” مبنى صديق للبيئة

يُعتبر “قصر إيطاليا” “Palazzo Italia” في ميلانو، أوَّل مبنى خرساني “بيئي”، يهدف إلى تنقية الأجواء …

arArabic
arArabic