ما هي خطوط التوتر العالي

تتواجد الكهرباء في جميع الأنحاء من حولنا فكل الأجهزة التي نستخدمها في حياتنا اليومية تعمل بالطاقة الكهربائية، بدءًا من الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر والإضاءة ومكيفات الهواء وغيرها من الأشياء، إذ من الصعب الاستغناء عن الكهرباء في يومنا هذا. وتنقل الكهرباء إلينا بواسطة خطوط نقل الطاقة الكهربائية ومنها خطوط التوتر العالي فما هي هذه الخطوط؟

خطوط نقل الطاقة الكهربائية

هي الخطوط التي تستخدم في نقل الطاقة الكهربائية المولدة في محطات التوليد إلى محطات التحويل، ومنها إلى المدن والبيوت والمصانع، يتم استخدام نوعين رئيسيين من الخطوط لنقل الكهرباء:

  • الخطوط الهوائية المعلقة على الأبراج والأعمدة.
  • الخطوط الأرضية التي تتم زراعتها تحت الأرض.

تعد الخطوط الهوائية المعلقة على الأبراج والأعمدة الأكثر استخدامًا كونها الأكثر أمانًا من الخطوط الأرضية بسبب استخدام الهواء كوسطٍ عازلٍ، ولأنها أقل كلفةً عند نقل كمياتٍ كبيرةٍ من الكهرباء. تصنع هذه الأبراج من الخشب أو من الحديد والصلب أومن الإسمنت أو حتى الألمنيوم والبلاستيك المقوى في بعض الأحيان، بينما تصنع الموصلات التي تصل أسلاك القضبان على الخط من الألمنيوم (العادي أو المقوى بالفولاذ) أو من النحاس عند استخدامها في توزيع الجهد المتوسط ​​والجهد المنخفض.

تصنيف خطوط نقل الطاقة الكهربائية

يمكن تصنيف خطوط نقل الطاقة الكهربائية بالاعتماد على كمية الفولتية التي تنقلها لذا يكون لدينا الأنواع التالية:

  • خطوط التوتر المنخفض: تستخدم في نقل الطاقة التي تكون تحت الـ 1 كيلو فولت (1000 فولت) أي في حالات التوصيل بين المباني السكنية أو التجارية الصغيرة والمحولات التي تزودها بالطاقة.
  • خطوط التوتر المتوسط (خطوط التوزيع): تستخدم في نقل الطاقة التي تكون بين 1 كيلو فولت وحوالي الـ 33 كيلو فولت أي في توزيع الطاقة في المناطق الريفية والمدن الصغيرة.
  • خطوط التوتر العالي : تستخدم في نقل الطاقة التي تكون بين 33 كيلو فولت و 230 كيلو فولت لذا تستخدم في الوصل بين محطات التوليد والتوزيع.
  • خطوط التوتر العالي جداً: تستخدم في نقل الطاقة التي تكون أكبر من 230 كيلو فولت وحتى ما يصل إلى حوالي 800 كيلو فولت أي في نقل الطاقة لمسافاتٍ طويلةٍ.

خطوط التوتر العالي

تستعمل خطوط نقل التوتر العالي لنقل الكهرباء بجهدٍ عالٍ لمسافاتٍ طويلةٍ من أجل زيادة الكفاءة، حيث أنه عند نقل الكهرباء لمسافاتٍ طويلةٍ سوف يتم فقدان جزءٍ منها على طول الطريق، لذلك يستخدم التوتر العالي في النقل كونه يعمل على تقليل الطاقة المفقودة، حيث كلما ازداد الجهد قل التيار، وبالتالي تنخفض الضياعات الناتجة عن مقاومة الكابلات وبالتالي تقل الخسائر.

يتم تحديد قيمة الجهد الأمثل للنقل بالاعتماد على عدة عوامل مثل كمية الطاقة التي يتم نقلها ومسافة النقل المطلوبة.

كما توجد فائدةٌ اقتصاديةٌ هامة للنقل بالتوتر العالي هي أن التيار الصغير الذي يصاحب النقل يجعل من الممكن استخدام أسلاكٍ رفيعةِ وخفيفةِ الوزن، وبالتالي لا يلزم استخدام أبراجٍ ضخمةٍ لدعم وزن الأسلاك الثقيلة التي تستخدم في حال نقل التيار العالي، وبالتالي تقليل تكاليف النقل.

خطوط التوتر العالي والصحة

بالرغم من الاعتقادات السائدة أنه من غير الآمن العيش بالقرب من خطوط التوتر العالي، لكن العديد من الدراسات التي قامت الجمعية الفيزيائية الأمريكية بإجرائها منذ عام 1970 لم تجد أي ارتباطٍ بين تواجد خطوط التوتر العالي وانتشار بعض الأمراض كالسرطان، وفي عام 1999 توصل المجلس القومي للبحوث بالأكاديمية الوطنية للعلوم إلى نتيجةٍ مفادها أن “جميع الأدلة الحالية لم تظهر أن التعرض لحقول التوتر العالي تشكل أي خطرٍ على الصحة”.4

لكن لا بد من أخذ بعض الاحتياطات الإضافية عند التواجد بالقرب من خطوط التوتر العالي، منها:

  • الحفاظ على مسافةٍ معينةٍ (10 أمتار) بعيدًا عن الخطوط.
  • عدم لمس أي شيءٍ متصلٍ مع الخطوط.
  • حمل السلالم وغيرها من المعدات بشكلٍ أفقيٍّ.
  • الانتباه إلى خفض المعدات قبل قيادة المركبات لمنع تصادمها مع أي خطٍ.
  • عدم رش المياه بالقرب من خطوط الطاقة.
  • الانتباه إلى تأريض المعدات والأجهزة بشكلٍ جيدٍ، لأنه عند ملامسة أحد المعدات لخطوط التوتر العالي ولم يتم تأريضها بشكلٍ صحيحٍ، فقد يتعرض أي شخصٍ يلمسها إلى صدمةٍ كهربائيةٍ يختلف مدى تأثيرها على الشخص اعتمادًا على عددٍ من العوامل، مثل الجهد والمسافة بين الشخص والجهاز وحجم الجهاز وبعده عن الأرض.

المصدر: أراجيك

شاهد أيضاً

طريقة جديدة لتوليد وقود الهيدروجين بتكلفة رخيصة

أسفر تعاون بحثي بين مختبر لوس ألاموس الوطني التابع لوزارة الطاقة الأميركية وجامعة ولاية واشنطن، …

arArabic
arArabic