الرئيسية / إلكتروميكانيك / ماذا يحدث عند انقطاع حبال المصعد وسقوطه؟

ماذا يحدث عند انقطاع حبال المصعد وسقوطه؟

يوجد في المصاعد الحديثة آليات تحمي من ارتطام المصعد بالأرض عند انقطاع الحبال. استقل ستة أشخاص مصعدًا بمركز (جون هانكوك) بولاية شيكاغو للنزول من الطابق الـ95، وأثناء النزول انقطع أحد الحبال الخاصة بالمصعد ليهوي المصعد 84 طابقًا إلى الطابق الحادي عشر، وظن أحد الركاب أنها النهاية وأنه هالك لا محالة إذ أنه شعر بالسقوط العنيف للمصعد، ولكن المثير للدهشة أنهم لم يصابوا حتى بإصابات تستدعي دخولهم المستشفى، إذ شعروا فقط بسقوط المصعد، وظلوا منتظرين داخله لمدة ثلاث ساعات إلى أن قامت قوات الدفاع المدني بإخراجهم. توجد العديد من أنظمة الأمان في المصاعد التي تمنع حدوث الكوارث الناجمة عن انقطاع حبال المصعد وسقوطه.

حبال المصعد
يتكون جهاز الرفع الخاص بالمصعد من بكرة تلتف عليها حبال من الصلب، تعمل هذه الحبال على حمل ورفع عربة المصعد عن طريق محرك كهربائي يدير بكرة الحبال، وترتبط الحبال أيضًا بثقل معاكس في الجهة المقابلة للعربة، ويتحرك في اتجاه مضاد لحركة العربة.

تتكون الحبال من الصلب القوي، لذلك نادرًا ما تنقطع، وتخضع للفحص المستمر للكشف عن التآكل والتمزق وحتى لو انقطعت في أسوأ الظروف، يتكون جهاز الرفع من حوالي 4 إلى 8 حبال، وفي الواقع وجود حبل واحد كافٍ لحمل المصعد، فتعدد الحبال عبارة عن صمام أمان في حالة انقطاع أحدها.

أنظمة الأمان
ماذا لو انقطعت لو حدث انقطاع حبال المصعد كلها؟ في الواقع هو أمر نادر الحدوث ولكن عندها سيأتي دور أنظمة الأمان الموجودة في المصعد، والتي تعمل تلقائيًا عند ازدياد سرعة المصعد عند سقوطه عن طريق نظام ميكانيكي يدور مع حركة المصعد، عندما يدور بسرعة شديدة عند سقوطه تنشأ قوة طاردة مركزية لتشغيل أنظمة الأمان، هذه الأنظمة عبارة عن مكابح تهدأ من سرعة السقوط عن طريق مشابك تمسك بالقضبان التي ينزلق عليها المصعد، وهناك نظام كبح آخر يعمل عن طريق دفع نتوءات وتدية داخل شقوق (فتحات) مخصصة لها بالقضبان.

في القاع
إذا فشلت أنظمة الأمان في العمل، لن يكون سقوط المصعد سقوطًا حرًا، إذ أن الاحتكاك بالقضبان والهواء المضغوط أسفل العربة كافيان لتهدئة سرعة السقوط، وأثناء السقوط سيكون وزن الراكب أقل لذلك عند الارتطام قد تسبب الصدمة ضررًا للركاب، وهنا يأتي دور أنظمة امتصاص الصدمة.

أولًا مع سقوط المصعد في مساره الضيق سيعمل على ضغط الهواء أسفل العربة (تمامًا مثل مضخة هواء إطارات الدراجات)، سيتكون بذلك وسادة من الهواء تخفف من حدة وسرعة السقوط. ثانيًا يوجد عند القاع جهاز امتصاص صدمات للتخفيف من أثر الارتطام، فهذا الجهاز مثل الوسادة يخفف من صدمة سقوط المصعد ويتكون من اسطوانة مملوءة بالزيت. وكما نرى يوجد العديد من أنظمة السلامة والأمان التي تضمن للركاب النجاة عند حدوث أي عطل في المصعد.

في حالة مصعد شيكاغو، حدد فريق الإنقاذ موقع العربة أولًا ثم قاموا بعمل فتحة في الجدار ليصلوا للمصعد، بعدها وضعوا دعامات لمنع المصعد من الانزلاق للأسفل أثناء عملية الإخراج، ثم فتحوا باب العربة بالقوة وأدخلوا سلمًا ليصعد عليه الركاب. قال (لاري لانغفورد) المتحدث الرسمي للدفاع المدني بشيكاغو:

«نحن لا نلجأ إلى فتح الجدران إلا للضرورة فقط. الطريقة الوحيدة للوصول للعربة كانت من خلال الطابق الـ97 باستخدام الحبال، وهذا غير آمن تمامًا، لذلك تحتم علينا إحداث فتحة في الجدار».

لا داعي للقفز أثناء الارتطام
ربما سمعت بعض النصائح الشائعة عن القفز لحظة الارتطام بعد انقطاع حبال المصعد وسقوطه وكيف سيخفف الصدمة وسيجعلك تطفو أثناء الارتطام العنيف، ولكن هذا غير صحيح تمامًا، فحتى على افتراض أنك استطعت ضبط التوقيت المثالي للارتطام لتقفز عنده، لن يغير هذا من سرعتك، فإن كان المصعد ينزلق بسرعة 100 كيلومتر في الساعة مثلًا، ستكون سرعتك 100 كيلومتر أيضًا حتى وإن قفزت لحظة الارتطام.

أفضل وضع في هذه الحالة هو أن تستلقي على الأرض، هذا الوضع سيثبت جسمك لحظة الصدمة وسيوزع أثر الصدمة على جسمك كله، بالتالي لن تتجمع الصدمة في جزء معين من الجسم، ولكن بالطبع سيتلقى جسمك ضررًا، وهذا في حالة لو كان المصعد بلا أي نظام من أنظمة الأمان.

المصدر: مواقع إلكترونية