الرئيسية / مهندس نت / اقتصاد / “ليبرا” عملة رقمية جديدة تطلقها فيسبوك

“ليبرا” عملة رقمية جديدة تطلقها فيسبوك

تستعد شركة فيسبوك للتواصل الاجتماعي لإطلاق عملة رقمية جديدة في النصف الأول من العام المقبل، فما طبيعتها؟ وما الذي يميزها عن بتكوين والعملات المشفرة الأخرى؟

تستند العملة الرقمية الجديدة -المماثلة لعملة بتكوين- على تكنولوجيا “بلوك تشين” (سلسلة الكتل)، لكنها ستتوافر من دون أن تكون عرضة لتقلبات الأسعار.

والبلوك تشين هي التقنية التي تعتمد عليها العملات الرقمية، وقد تكون لها تطبيقات أخرى في مجال الأعمال لتكون بمثابة سجل للتعاملات أو ما يسمى بـ”دفتر الأستاذ”.

وقال ديفد ماركوس مدير مشروع العملة التي يطلق عليها “ليبرا”، إن فيسبوك لن تكون قادرة على الاطلاع على بيانات المعاملات.

وأضاف ماركوس لوكالة الأنباء الألمانية أن نظام ليبرا سيستخدم في بادئ الأمر بصورة أساسية في التحويلات بين العملات المختلفة، ومع ذلك فإن رؤية المشروع الطويلة المدى هي جعل العملة وسيلة كاملة للدفع.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف، شكلت فيسبوك تحالفا مع رابطة ليبرا ومقرها جنيف بسويسرا، ومن بين أعضائها الحاليين -وعددهم 28- الشركات المقدمة للخدمات المالية، مثل فيزا وماستر كارد وباي بال، وهي شركات يمكنها تسهيل دمج عملة ليبرا في أنظمة الدفع.

كما انضم للتحالف شركات فودافون وإيباي، بالإضافة لمنصة بوكينغ وتطبيق سبوتيفاي الموسيقي وشركتي أوبر وليفت لخدمات النقل.

وكما هو الحال مع العملات المشفرة الأخرى، سيتمكن الأشخاص من شراء وبيع عملة ليبرا مقابل العملات التقليدية، لكن لا يعلم على وجه التحديد قيمة الرسوم -إن وجدت- التي سيدفعها المستهلكون مقابل إجراء عمليات التحويل، رغم أن فيسبوك تقول إنها يجب أن تكون منخفضة.

تقلبات الأسعار
وتتأثر عملات تكنولوجيا بلوك تشين مثل بتكوين بتقلبات الأسعار، وهو أمر تسعى فيسبوك لتجنبه مع عملة ليبرا، لذلك سيتم تخصيص صندوق احتياط مؤلف من عملات حقيقية مختلفة، مثل الدولار واليورو، لتغطية عملة ليبرا.

وستحدد رابطة ليبرا كيفية التعامل مع العملات والسندات مثل الأسهم، كاحتياط للحفاظ على سعر مستقر.

وعلى عكس بتكوين، لن تكون ليبرا عملة يطلقها مستخدمون، لكن سيتعين شراؤها من الدول الأعضاء بالرابطة أو المنصات التجارية.

ووضعت فيسبوك في خططها إطلاق عملة رقمية تسهل عمليات الدفع عبر موقعها الإلكتروني الذي يتجاوز عدد مستخدميه ملياري شخص.

وقال دانتي ديسبارتي المسؤول في رابطة ليبرا إن المبادرة الجديدة تنطوي على إمكانية السماح لأكثر من مليار شخص لا يتعاملون مع المصارف في جميع أنحاء العالم، بالوصول إلى التجارة والخدمات المالية عبر الإنترنت.

المصدر: الجزيرة

شاهد أيضاً

بين حكومة متفائلة وشعب متشائم.. أي وضعية للاقتصاد الأردني؟

في الوقت الذي تواصل فيه قطاعات اقتصادية وتجارية أردنية أنينها تحت وطأة التراجع والركود -كما …