الرئيسية / الريادة / لقاء خاص || مبدعو مدرسة الملك عبد الله للتميز في الزرقاء

لقاء خاص || مبدعو مدرسة الملك عبد الله للتميز في الزرقاء

مراكز متقدمة أحرزتها فرق المدرسة بالمسابقات المحلية والدولية

تقوم مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في الزرقاء بتنفيذ العديد من البرامج الإبداعية في المجالات الأدبية، الرياضية، الفنية والعلمية، وقسم برامج الإبداع العلمي هو أحد الأقسام النشيطة التي تعمل على المجال العلمي وبأكثر من برنامج وتشارك بالعديد من المسابقات المحلية والعربية والعالمية، موقع مهندس نت أجرى مقابلة مع منسق برامج الإبداع العلمي في مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في الزرقاء الأستاذ ياسر جادالله.

السؤال الأول: تابعنا عبر وسائل الإعلام وصول طلاب يافعين لمسابقات عربية ودولية تتعلق بالروبوتات، هلا تعرفنا على هؤلاء الأطفال ولأي جهة يتبعون؟.
أ. ياسر جاد الله: قسم برامج الإبداع العلمي هو الجهة المسؤولة عن تنفيذ البرامج الابداعية في المجال العلمي ومن أهم هذه البرامج:

  • برنامج الروبوتكس التعليمي ويشرف عليه المعلمان خالد جعفر وياسر جادالله.
  • برنامج التصميم والتكنولوجيا ويشرف عليه المعلمون عماد عبدالقادر، هديل أبو فرحة وياسر جادالله.
  • برنامج البرمجة والتطبيقات ويشرف عليه المعلمون خالد جعفر، عامر المحيسن وياسر جادالله.

السؤال الثاني: كيف استطاعت مدارس الملك عبد الله للتميز تأهيل وتدريب هؤلاء الطلبة على التعامل مع تكنولوجيا متقدمة مثل الروبوتكس والبرمجة؟!.
أ. ياسر جاد الله: يشارك في هذه البرامج العديد من طلبة المدرسة وذلك حسب ميولهم العلمي حيث يتم تدريبهم داخل مختبرات المدرسة على استخدام عدد كبير من برامج التصميم والجرافيكس ثلاثية الأبعاد وثنائية الأبعاد بالإضافة إلى استخدام أنواع متعددة من الطابعات الثلاثية الأبعاد والـ cnc بالإضافة إلى البرامج الخاصة بالبرمجة و (الأنيميشن)، بالإضافة إلى استخدام المتحكمات (الروبوتات) بأنواعها تصميما وبرمجة وعدد كبير آخر من التطبيقات.

السؤال الثالث: بالتأكيد ينتج هذا البرنامج العديد من المشاريع كيف يجري تقييمها وتطويرها والمساهمة فيها لخدمة العامة والمجتمع والعلم؟ وما هي المسابقات التي تشارك بها المدرسة عادة؟.
أ. ياسر جاد الله: مثل هذه البرامج يتم تقييمها بطريقتين وهما المعارض أو المسابقات وبحسب طبيعة البرنامج، وعليه يتم تشكيل فرق من الطلبة من أجل الإشتراك في المسابقات التي تنظمها جهات متخصصة سنويا ومنها:

  • مسابقات الروبوت (FLL، WRO والمسابقة الوطنية للروبوت)
  • مسابقة F1 IN SCHOOLS.
  • مسابقة مبرمجي المستقبل ومسابقات أولمبياد المعلوماتية.
  • مسابقة تحدي التطبيقات.
  • ومسابقات أخرى عديدة.

السؤال الرابع: سمعنا عن عدّة إحرازكم مراكز متقدمة في مسابقات محلية وخارجية، ما هي أهم هذه الجوائز؟!.
أ. ياسر جاد الله: في العام الدراسي الماضي وبداية هذا العام حصلت فرق المدرسة على العديد من الجوائز وأهمها:

  • تحدي التطبيقات/ المركز الأول على مستوى إقليم الوسط.
  • أولمبياد الروبوت WRO المركز الثاني على مستوى الأردن.
  • مسابقة الروبوت FLL جائزة أفضل مدرب.
  • مسابقة الروبوت جامع الكرات/ المركز الثاني على مستوى الأردن والرابع في البطولة العربية.
  • مبرمجي المستقبل/ المركز الأول مكرر والمركز الثالث.
  • أولمبياد المعلوماتية المراكز الأول، الرابع والخامس والتأهل إلى العالمية.
  • التصميم والتكنولوجيا F1 IN SCHOOLS المركز الأول على مستوى المملكة والتأهل إلى العالمية
  • بالإضافة إلى جائزة أسرع سيارة.
  • التصميم والتكنولوجيا 4*4 مركز أول على مستوى المملكة ومركز أول في التحدي الصيفي.

السؤال الخامس: هل تكتفي المدرسة بالتدريب التقني والبرمجي فقط، أم أنه يساهم بالجزء النظري أيضاً والبحث العلمي؟!.
أ. ياسر جاد الله: بعض المسابقات تلزم الفريق بتقديم أبحاث علمية وتقديم مشاريع بمواضيع سنوية منها مشاكل المياه والنفايات والفضاء والعناية بالمسنين وغيرها وهذا يتطلب تدريب الطلبة على مهارات كتابة البحث العلمي وتقديم المشاريع وعرضها على لجان التحكيم.

السؤال السادس: ما هي مشاريعكم ومشاركاتكم القادمة؟!.
أ. ياسر جاد الله: سوف تشارك الفرق خلال الأشهر القادمة بمسابقات:

  • الروبوت FLL
  • مبرمجي المستقبل
  • أولومبياد المعلوماتية
  • أولمبياد الروبوت WRO
  • التصميم والتكنولوجيا F1 IN SCHOOLS
  • التصميم والتكنولوجيا (القوارب ذاتية الدفع) وهي مسابقة جديدة.
  • مسابقة INTEL ISEF

السؤال السابع: بالتأكيد أن هناك العديد من التحديات والعقبات التي واجهتكم، ما هي أبرز هذه التحديات؟!.
أ. ياسر جاد الله: مثل هذه البرامج تحتاج إلى تمويل ومصاريف لا تسمح ميزانية المدرسة بتغطيتها كاملة مما يعيق بعض المشاركات بالإضافة إلى عدم القدرة على شراء بعض الأجهزة والمعدات الضرورية ويمكن حل هذه المشكلة من خلال الدعم من المؤسسات والشركات المهتمة بدعم المشاريع والطلبة الموهوبين، وقد حرمت بعض الفرق من المشاركات العالمية بسبب نقص التمويل.

السؤال الثامن: أخيراً، ما الرسالة التي تودون إرسالها بنهاية هذه المقابلة؟.
أ. ياسر جاد الله: أخيرا فإن هذه البرامج حققت العديد من قصص النجاح لطلبة انخرطوا فيها خلال السنوات الماضية فهي تؤهل الطلبة وتمنحهم الكفايات العلمية والعملية التي تميزهم عن باقي الطلبة، كما أن هذه البرامج هي واحدة من الطرق التي تخلق مبتكرين وعلماء في عدة مجالات وهذا هو ما ينقل أي دولة من مصاف الدول النامية إلى مصاف الدول المتقدمة.

وللحصول على مزيد من المعلومات أو التنسيق لزيارة مختبراتنا والإطلاع على مشاريع الطلبة المختلفة التواصل مع: منسق برامج الإبداع العلمي في مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في الزرقاء
ياسر جادالله.
تلفون رقم: 0798407100

شاهد أيضاً

نصائح من ذهب لمساعدتك على أن تكون قائدا أفضل

يُعد تطوير مهاراتك وعاداتك لتصبح قائدًا أفضل أمرًا مهمًا لعدة أسباب منها: أن أدائك العام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *