كيف ستؤثر التكنولوجيا على منازلنا بحلول 2050

في دراسة نشرتها صحيفة ديلي ميل حصرياً، بحث صناع الأثاث المصممين في شركة آرلو وجاكوب البريطانية، شكل التكنولوجيا المنتظرة في المنازل بحلول 2050.

وبمقارنة البيانات من أكثر من 50 دراسة مختلفة، كشف المصممون كيف ستبدو منازل المستقبل.

غرف المعيشة

1- أرائك 2040
ستخصص الأرائك وفقاً للاحتياجات الفردية، وسيُأخذ في الاعتبار كيفية الجلوس عليها لتصحيح وضعيته، ومنع الإصابة بآلام الظهر.

2- زجاج ذكي في 2030
ستكون النوافذ من الزجاج الذكي، ما يتيح للمستخدم تغيير لون الزجاج ومستوى شفافيته بنقرة واحدة.

3- النوافذ الآمنة في 2030
ستحتوي النوافذ أيضاً على ميزات أمان آلية، فتغلق ذاتياً عند المغادرة المنزل، وتُصدر إنذاراً صوتياً عند محاولة كسر الزجاج.

4- فعاليات رياضية حية في 2040
سيكون الترفيه المنزلي في مستويات جديدة، مع القدرة على حضور الأحداث المباشرة والمباريات الرياضية في المنزل، باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.

المطابخ

1- أجهزة تستجيب للصوت في 2030
ستستجيب معظم أجهزة المطبخ للصوت، وسترسل الأفران إشعارات إلى هاتفك عندما يكون الطعام جاهزاً.

2- نوافذ الطاقة الشمسية
ستولد نوافذ الطاقة الشمسية، طاقة لتغذية السماعات الذكية، وشاشات التعليمات والوصفات، ووحدات التحضير المؤتمتة بالكامل.

3- الوصفات الذكية
ستتمكن أسطح المطبخ من تحديد كمية ووزن مكونات الوصفات بشكل دقيق، فضلاً عن الوقت المتوقع لإعداد الوجبات.

4- مساعدون آليون في 2040
ستكون الروبوتات قادرة على حمل وتخزين المواد، وإعداد الخضروات، وتحية الضيوف عند الباب. كما ستصبح بمثابة أصدقاء الأطفالنا،  بعد اعتماد تصميمات أصغر وأكثر أناقة.

5- مياه قابلة لإعادة الاستخدام في 2050
بحلول 2050، ستصرف المياه من الحوض إلى مرشح خاص لاستخدامها في الري ومهام عدة أخرى. 

غرف النوم

1- ورق جدران ذكي في 2030
ستظهر غرف نوم بورق جدران ذكي، وتعمل مثل جهاز عرض لمشاهدة الأفلام دون تلفزيون أو كمبيوتر محمول.

2- مرايا ذكية في 2040
المرايا أجهزة ذكية ستقدم  نصائح عن الملابس والإكسسوارات بناء على محتويات الخزانة، وعن المهام اليومية، ومعلومات عن الطقس.

3- أغطية نوم ذكية
ستوصل أغطية نوم المستقبل بشاشات تتبع حرارة الجسم أثناء النوم، لتبريده أو تدفئته تلقائياً.

3- تعظيم الضوء الطبيعي في 2050
ستكون مواد الطلاء الجديدة قادرة على عكس الضوء الوارد من النافذة، لزيادة كثافة الضوء الطبيعي في الغرفة وتعظيم الإنارة بضوء النهار، ما يقلل الحاجة إلى الضوء الاصطناعي، ويسمح بخفض استخدام الطاقة وبزيادة التعرض للضوء الطبيعي.

4- وسائد ضد الاضطراب العاطفي 
تتضمن الوسائد نفس تقنية الإضاءة المستخدمة في المصابيح وأجهزة الإنذار الحالية لمكافحة أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي.

ستضيء وسائد المستقبل تدريجياً، لتعكس شروق الشمس الطبيعي وتوقظك تدريجياً بإضاءة معززة للصحة.

المصدر: 24.ae

شاهد أيضاً

لاب توب جديد للطلاب من لينوفو

كشفت شركة لينوفو النقاب عن الجيل الجديد من اللاب توب القابل للتحويل Thinkpad Yoga 11e، …