الرئيسية / مهندس نت / كون وفلك / كوكب المشتري في أقرب موضع من الأرض

كوكب المشتري في أقرب موضع من الأرض

ارفع رأسك هذه الأيام للسماء ليلا، فخلال الشهر الجاري يكون كوكب المشتري في أقرب نقطة له من الأرض، ويمكنك متابعته بعينيك، وهو ما يطلق عليه ظاهرة “التقابل”.

يحدث التقابل حينما يكون كل من المشتري والأرض في نفس الجهة من الشمس أثناء دورة كل منهما حولها، ويعني ذلك أن يكون الكوكب بالكامل مضاء بنور الشمس، لذلك يكون المشتري واضحا في السماء كنجم لامع، وهي بذلك تعد أيضًا أفضل فرصة لرؤيته بالتلسكوبات.

كنجم لامع
تظهر الكواكب في السماء لامعة كالنجوم، وذلك لأنها -مثل القمر- تعكس ضوء الشمس الواقع عليها. ويمكنك في هذه الأيام أن تخرج إلى الشرفة أو تعلو سطح المنزل بعد غروب الشمس بساعة أو اثنتين، لتجد جرما لامعا يزين الأفق الشرقي للسماء، هذا هو كوكب المشتري الذي يبدو كأنه مصباح منير.

تتكرر ظاهرة التقابل مرة كل عام، وطوال العام يمكننا رؤية المشتري كنجم لامع، لكن أثناء التقابل تكون أفضل فرصة لرصده ورؤيته.

والمشتري أضخم كواكب مجموعتنا الشمسية وأكبرها كتلة، ولضخامته يمكننا وضع ألف كرة بحجم الأرض داخله، لذلك فإن قوة جذب العملاق الغازي قادرة على التأثير في المريخ والأرض أيضا، مما يتسبب في تحرك ميلها خلال دورة تحدث كل قرابة 40 ألف سنة.

تجربة ممتعة
من جهة أخرى، فإن البعض يظن خطأ أن هذا الكوكب له سطح يمكن أن تقف عليه، والحقيقة أنه لو حدث أن وقعت داخل المشتري فقد لا تطأ أقدامك أرضا أبدا، إذ يتكون المشتري أساسا من غاز الهيدروجين (75% من تركيبه)، وفي الطبقات الدنيا للكوكب يتواجد الهيدروجين بصورة سائلة. وما زالت الفرضية التي تقول إن للمشتري نواة صخرية، غير مؤكدة.

بعد حزام الكويكبات تتواجد أربعة كواكب تتميز بتلك الطبيعة الغازية، ويتصور العلماء أن السبب في ذلك له علاقة بالمسافة من الشمس. ففي بداية المجموعة الشمسية كانت كل الكواكب محاطة بالغاز، لكن الرياح الشمسية العاتية أزالت طبقات الغاز عن الكواكب الداخلية الصخرية فبقيت نواتها. أما بالنسبة للمشتري ورفاقه، فذلك لم يحدث.

وبجانب رؤيته بعينيك كنجم لامع، يمكنك بتلسكوب صغير أن ترى كوكب المشتري واضحا كما تعلمناه في الكتب الدراسية بالمرحلة الابتدائية، لكنه سيبدو صغير الحجم، محاطا بأربع نقاط مضيئة، هي الأقمار الغاليلية الأربعة، أكبر أقمار الكوكب الذي يحوي أكثر من 70 قمرا معروفا.

إن تجربة تأمل السماء في الليل -سواء بالعين المجردة أو بالتلسكوب- هواية ممتعة، خاصة للأطفال الصغار، فهي تفتح لهم آفاقا واسعة للتعلم مستقبلا، وتحفزهم على حب العلوم، لذلك من الأفضل أن تعلمهم أن عرض سماء الليل المبهر أكثر متعة من ألعاب الفيديو.

المصدر: الجزيرة

شاهد أيضاً

إطلاق ساعة ذرية دقيقة تغير الملاحة الفضائية جذريا

تطلق وكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا يوم 24 يونيو/حزيران إلى الفضاء أدق ساعة ذرية في …