علماء الفلك يحددون عمر كويكب ريوغو

ساعدت المعلومات التي جمعها مسبار “هايابوسا – 2” الفضائي الياباني العلماء في تحديد عمر كويكب “ريوغو”، فضلا عن معرفة مكونات تربته.

وذلك بعد قصف سطح الكويكب الذي حققه المسبار والذي يعود حاليا إلى الأرض بعينات التربة.

واتضح أن عمر الكويكب يبلغ 158 مليون عام فقط، ما يعتبر فترة قصيرة جدا من وجهة النظر الكونية.

جاء ذلك في مقال نشرته مجلة Sciance الأمريكية العلمية.

وأظهرت الصور الفوتوغرافية التي التقطتها كاميرا DCAM3 فائقة الدقة المركبة في المسبار أن سطح الكويكب فتي نسبيا. وتم تشكله من مادة مسامية تشبه الرمل الأرضي.

يذكر أن مسبار “هايابوسا – 2” أطلقته اليابان إلى الفضاء في ديسمبر عام 2014 ليدرس كويكب ريوغو ويأخذ عينات التربة من سطحه ويعيدها إلى الأرض. وقام المسبار بقصف سطح الكويكب عدة مرات ثم هبط على سطحه وقام بجمع عينات تربته في منطقة القصف ووضعها في كبسولة خاصة لتعود إلى الأرض.

واعتزم العلماء بوسطة المسبار حل بعض الأسرار الخاصة بنشوء منظومتنا الشمسية. إلا أن الاكتشافات التي حققها المسبار خيبت آمالهم.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

اكتشاف مثير قد “يقتل” فرصة الحياة على الكوكب الأحمر!

تستكشف وكالة ناسا المريخ على أمل البحث عن حياة متحجرة، لكن احتمالية وجود كائنات حية …

arArabic