الرئيسية / مهندس نت / اقتصاد / تراجع في مبيعات السيارات الكهربائية

تراجع في مبيعات السيارات الكهربائية

يتمحور الحديث عن مستقبل الطلب العالمي على النفط بشكل كبير على القطاع الأكثر استهلاكا له عالميا، وهو قطاع المواصلات والسيارات تحديدا.

وفي هذا الإطار، يبرز دور السيارات الكهربائية كعامل أساسي في معادلة هذا الطلب، فبعض الخبراء يتوقعون انتشارا واسعا لتلك السيارات، بما يشكل نظرة مستقبلية سلبية بعض الشيء للطلب العالمي على النفط.

ولكن أصحاب هذه التوقعات قد يتفاجأون ببيانات ضعيفة لمبيعات السيارات الكهربائية في شهر يوليو، أدت إلى توقعات متضاربة لمستقبل القطاع.

وقد شهد قطاع السيارات الكهربائية في يوليو، ضربة قوية، حيث تراجعت المبيعات عالميا للمرة الأولى منذ بدء إطلاق هذه السيارات للاستخدام التجاري، وهو ما يعود بشكل مباشر إلى خفض الحكومة الصينية برنامجها لدعم قطاع السيارات الكهربائية بمقدار النصف.

بيع 128 ألف سيارة
وتراجعت المبيعات عالميا في يوليو 14% لتبلغ 128 ألف سيارة، إثر تراجع المبيعات في الصين وأميركا الشمالية، بينما ارتفعت المبيعات في أوروبا.

وتعد الصين المُصنع والمستهلك الأكبر عالميا للسيارات الكهربائية، وهو ما يأتي في إطار سعيها لتركيز جهودها على قطاع السيارات الكهربائية، بعد فشل محاولاتها في احتلال موقع متقدم في قطاع السيارات التقليدية.

وأظهرت البيانات أن كبرى الشركات الصينية المصنعة للسيارات الكهربائية BYD تلقت أكثر من مليار دولار في إطار برنامج الدعم منذ بداية العام.

ويأتي موعد بدء تقليص البرنامج الذي أطلقته الحكومة الصينية منذ نحو 10 أعوام، إضافة إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، ليوجه ضربة إلى مبيعات القطاع في يوليو.

وعلى الرغم من التباطؤ المتوقع للمبيعات خلال النصف الثاني من العام، تبقى التقديرات متفائلة بأن ترتفع مبيعات السيارات الكهربائية ما بين 23% إلى 48% خلال العام الحالي.

المصدر: العربية

شاهد أيضاً

5 نصائح لتوفير المال عند التسوق عبر الإنترنت

شهد التسوق الإلكتروني طفرة كبيرة في السنوات الأخيرة، لدرجة أنه تجاوز التسوق في المتاجر التقليدية …