الخلطات الخرسانية و أنواعها و طرق تصميمها

مكومات الخرسانة و مواصفاتها

مكونات الخرسانة : تتكون الخرسانة من مزيج متجانس من جسيمات حبيبة صلدة متنوعة المقاسات تعرف بالحصمة مدفونة في مادة لاحمة ( ماء+ اسمنت ) و في بعض الاحيان  تضاف مادة كيماوية تسمى المضافات .

الإسمنت

مكونات الإسمنت :

  1. سيلكات ثنائي الكالسيوم –.C2S
  2. سيليكات ثلاثي الكالسيوم –.C3S
  3. الومينات ثلاثي الكالسيوم C3A .
  4. الومينات حديد رباعي الكالسيوم C4AF .

و مقاومة الاسمنت مسؤولة عنها بصورة رئيسية مركب سيليكات ثنائي الكالسيوم الذي يشارك بدرجة كبيرة في المقاومة المبكرة خلال 28 يوم أما سيليكات ثلاثي الكالسيوم فله دور بالمقاومة بعد 28 يوم و بعد مرور سنة يتساوى المركبان بالمقاومة ، أما المركبان الاخران فلهما التأثير الاقل على المقاومة .

و بالاعتماد على نسب المركبات الاساسية الواردة الذكر يمكن انتاج انواع عديدة من الاسمنت البورتلندي و من هذه الانواع :

  1. الاسمنت البورتلندي العادي.
  2. الاسمنت البورتلندي المنخفض الحرارة .
  3. الاسمنت البورتلندي سريع التصلب .
  4. الاسمنت البورتلندي المقاوم للكبريتات.

و هذه الانواع لكل منها خواصه و استعمالاته.

مواصفات الاسمنت :

  1. ان يجتاز الفحوصات الفنية .
  2. ان لا يكون قد مضى على صناعته أكثر من 6 اشهر.
  3. ان يكون خالي من الكتل المتحجرة .
  4. ان لا يكون قد شك شك ابتدائيا قبل استعماله .
  5. ان يكون نوع الاسمنت مناسب لنوع العمل المطلوب .
  6. يحظر استعمال الاسمنت السائب اذا مضى على انتاجه أكثر من 3 اشهر .

خواص  و فحوصات الإسمنت :

يتم عمل العديد من الفحوصات للتأكد من جودته حسب المعايير المعتمدة و المطلوبة لنوع العمل ومن هذه الفحوصات:

  1. نعومة الإسمنت .
  2. فحص القوام القياسي للعجينة الاسمنتية .
  3. زمن الشك الاغبتدائي و النهائي .
  4. ثبات الإسمنت .
  5. مقاومة الاسمنت للضغط و الشد المباشر .

الحصمة

خواص الحصمة لها دور كبير في تحديدة قوة و متانة الخرسانة حيث ان الركام يمثل 75% من الحجم الكلي للخلطة الخرسانية

مواصفات الحصمة (الخشنة و الناعمة ):

  1. ان يكون متدرجا حسب المواصفات الفنية المطلوبة لنوع العمل .
  2. ان يكون خالي من المواد العضوية و الشوائب و الغبار .
  3. أن يكون خالي من الأملاح و الأتربة و الطين .
  4. أن يقاوم ما أمكن التغيرات الحجمية الناتجة عن عوامل جوية .
  5. ان تقاوم عوامل الحت و البري.

الماء

مواصفات الماء :

  1. يجب ان يكون الماء نظيفا و خاليا من مواد الطين و المواد الرسوبية .
  2. يجب ان يكون خاليا من الزيوت و الشحوم .
  3. يجب ان يكون خاليا من الاملاح و الاحماض و القلويات و المواد العضوية .
  4. ان تجتاز فحوصات المخبرية الفنية .

الاضافات الخرسانية :

هي مواد تضاف الى الخلطة الخرسانية أثناء عملية الخلط و بكميات قليلة جدا لغرض اعطاء الخرسانة الطرية او الخرسانة المتصلبة خواص معينة كما يلي :

  1. تحسين القدرة على ضخ الخرسانة.
  2. زيادة المقاومة المبكرة للخرسانة .
  3. تحسين قابلية التشغيل للخرسانة الطرية بدون اضتفة ماء يتجاوز النسبة التصميمية .
  4. التعجيل أو التأخير في زمن الصب .
  5. الحد من حدوث انفصال حبيبي .
  6. تحسين خواص الخرسانة المتصلدة.
  7. الحصول على خرسانة غير منفذة للماء.
  8. الحصول على خرسانة ذات مقاومة عالية .

هناك العديد من المضافات الكيميائية التي يتم استخدامها مع الخرسانة و تقسم الى :

  1. اضافات الهواء المحبوس .
  2. اضافات لمنع نفاذ الماء للخرسانة .
  3. اضافات لتلوين الخرسانة .
  4. اضافات لمقاومة اجتراف الاسمنت بفعل الماء .
  5. اضافات تخفيض نسبة الماء و التحكم في التصلب .

مواصفات الاضافات :

  1. أن تكون نسبتها في الخلطة الخرسانية حسب مواصفاتها الفنية للاستعمال ( تعليمات الشركة الصانعة ).
  2. أن لا تؤثر على خواص الخلطة الخرسانية .
  3. أن لا تتفاعل كيميائيا مع مواد الخلطة الخرسانية .
  4. أن لا تترك لونا على الخلطة الخرسانية .
  5. أن لا تزيد من كلفة الخلطة الخرسانية .

أنواع الخلطات الخرسانية (درجات الخرسانة ) و المحتوى الاسمنتي و المعامل المائي الاسمنتي:

تعتمد تسميات الخلطات الخرسانية على نسبة الاسمنت الى الرمل الى الحصمة و مقدار تحمل مكعب حجم 15سم × 15سم ×15سم  أثناء عملية التحميل بالاوزان حتى يبدأ المكعب بالتكسر . و بناء على ما سبق ، فالخرسانة تقسم الى خمسة أقسام مصنفة بالحروف :

تتبين كمية الماء اللازمة لماء الخلطة على هيئة نسبة منالاسمنت بالوزن فمثلا خلطة بها نسبة الماء الى الاسمنت = 0.5 بالوزن فاذا علم وزن الاسمنت في المتر المكعب للخرسانة امكن تعيين وزن الماء اللازم .

الخلط :

الهدف الأساسي من الخلط هو تحويل العناصر المختلفة المكونة للخلطة الخرسانية الى خليط متجانس التكوين و القوام في أقل وقت ممكن و بأقل كمية فقد للمواد المخلوطة بحيث تكون كل حبة حصمة مغطاة بطبقة من عجيبة الاسمنت عند انتهاء عملية الخلط .

الخلط اليدوي

  1. يجب أن يتم الخلط على سطح صلب نظيف غير منفذ للماء .
  2. أن تكون مساحة السطح كافية (الابعاد) لإتمام خلط الكميات المطلوبة .
  3. تفرد الحصمة و الرمل أولا ثم يفرد الاسمنت على المزيج .
  4. تخلط المواد جيدا بالكورين حتى يصبح الخليط متجانسا تقريبا و منتظم اللون .
  5. يتم الخلط على الناشف اولا .
  6. يعمل تجويف في وسط الخليط و يصب الماء فيه .
  7. يقلب حتى نحصل على خليط متجانس ذات قوام بدرجة تشغيل مناسبة .

الشروط التي يجب مراعاتها عند الخلط الميكانيكي ( باستعمال الخلاطة) :

  1. يجب و ضع الخلاطة على سطح ثابت ة ضبط ميل محور الاسطوانة للحصول على أقصى تجانس في أسرع وقت .
  2. يجب عدم زيادة حجم المواد التي توضع داخل اسطوانة الخلط عن الحجم الذي صممت له .
  3. يجب استمرار عملية الخلط بما لا يقل عن دقيقتين بعد وضع الاسمنت و الحصمة و لا تقل عن دقيقة بعد إضافة الماء.
  4. يجب أن لا تقل عدد ورات الخلط عن 50 دورة و لا تزيد عن 150 دورة .
  5. يجب عدم زيادة سرعة الخلاطة عن السرعة المحددة من المصنع .
  6. يجب تفريغ كل حمولة الخلاطة بعد كل خلطة .
  7. يجب ان تنظف قبل استعمالها مرة أخرى .
  8. يوضع الخلاط في موقع قريب من مكان الصب ما أمكن .

تراعى شروط الخلط لسيارات الخلط المتحركة

يتوجب عند نقل الخرسانة بعربات اليد عدم اهتزاز الخرسانة أثناء نقلها و يتوجب تغطية الخرسانة أثناء النقل إذا كانت المسافة بعيدة خوفا من جفافها أو لتغطيها من المطر حتى لا يحدث تغير في نسبة ماء الخلط.

الصب

يعتبر الصب من اهم العمليات التي تمر بها الخرسانة حيث يتم خلال فترة زمنية بسيطة تحول مكونات الخرسانة من حالة اللدونة الى حالة الصلابة .

الاعداد للصب :

  1. يجب مراجعة القياساتو الابعاد حسب المخططات .
  2. تدقيق حديد التسليح ( كميات و اٌقطار و صناعة ).
  3. التأكد من الطوبار و إعدادها جيدا قبل الصب و توفير الممرات للعمال إن لزم .
  4. تجهيز المواد كاملة اللازمة للصب ( يستثنى صب الخلطات الجاهزة ) و حسب الاصول .
  5. أن يكون الجهاز العامل و الأدوات الميكانيكية كافية و جاهزة تماما .

ضبط صب الخرسانة :

  1. يفضل الصب على طبقات لا تزيد عن 50 سم حتى يمكن دمكها جيدا و حتى يقلل الضغط على جوانب الطوبار .
  2. عدم الصب من ارتفاعات كبيرة لمنع الانفصال الحبيبي .
  3. يجب أن تكون الكميات المقدرة صحيحة و خاصة عند الاقتراب من انتهاء عملية الصب للعنصر الإنشائي .

الصب في الاماكن المغلقة ( الأعمدة ، الحوائط )

يحتاج الصب هنا الى عناية خاصة بعكس الصب في الاماكن المفتوحة مثل (القواعد و العقدات  ) حيث يكون الصب صهبا لضيق مساحة المقطع الخرساني و لضمان عدم تعشيش الخرسانة وملئ كل الفراغات في هذه الأماكن و حيث من الصعب استخدام الرجاجات في بعض الأحيان و حيث أنه لا يمكن رؤية الخرسانة داخل الطوبار .

صب الكتل الخرسانية :

  1. يتم الصب على طبقات ما بين (40-50)سم كحد أقصى .
  2. تنظيم عملية الصب بحيث لا تبدأ الطبقة في الشك قبل صب الطبقة التي تليها حيث لا تتحمل الخرسانة الاجهادات عن عملية صب الطبقة التالية و دمكها .
  3. يراعى أن يكون سطح الاتصال مشبعا بالماء عند بدء الصب على أن لا يحتوي على فقاعات مائية طافية على السطح لانها تخلق مناطق ضعف عند سطح الاتصال .
  4. عند توقف الصب لاي سبب و جف سطح الخرسانة فيتوجب تنظيف هذا السطح من اية مواد قد تتراكم عليه أثناء فترة الصب ما بين الطبقتين .

الصب على خرسانة قديمة :

  1. عند الإنتهاء من الصب يجب ترك السطح العلوي خشنا و عدم تسويته و ذلك لضمان زيادة التماسك بين خرسانة حديثة الصب و قديمة الصب .
  2. في حالة الصب فوق خرسانة قديمة يجب تشطيب و جه الخرسانة السابقة و تسويته تماما و دمكه لتقليل الفراغات على سطح الخرسانة .
  3. يجب تنظيف سطح الحديد الذ كان موجودا عند مباشرة صب الخرسانة في المرحلة السابقة لإزالة ما علق به من مونة الصب السابقة و يرش قليلا بالماء و من المستحسن رش روبة السمنت على هذه القضبان لضمان زيادة التماسك مع الخرسانة الجديدة.

ملاحظات عامة يجب الأخذ بها عند صب الخرسانة :

  1. عند الصب في الأعمدة و الجسور و الحوائط يجب الصب من فتحة جانبية كي لا تصطدم الخرسانة بجوانب الطوبار و حديد التسليح فيحدث الانفصال الحبيبي .
  2. و بالامكان صب الخرسانة في ماسورة رأسية  تنزل في الطوبار و الصب فيها بحيث يكون نهايتها الى اسفل الطوبار مسافة لا تزيد عن 1 متر .
  3. يراعى ان تكون درجة الحرارة أثناء عملية الصب العظمى 26 درجة و الدنيا 4 درجات مؤية .

الدمك :

الدمك ضروري جدا للخرسانة بعد صبها لتحقيق قوة الترابط بين مكونات الخرسانة و مع حديد التسليح و هو يساعد على تقليل الفراغات الهوائية التي تحتويها الخرسانة المصبوبة بدون دمك حيث يتم الدمك بطريقتين :

  1. الدمك اليدوي باستخدام أدوات يدوية مثل المطبة أو قضيب الدمك
  2. الدمك الميكانيكي (رجاجات ) و من حسناته انه يمكن من استخدام خلطات جافة نوعا تقل فيها نسبة الماء .

فوائد الرج في الخرسانة :

  1. زيادة مقاومة الخرسانة للضغط و الانحناء .
  2. زيادة كثافة الخرسانة .
  3. تقليل درجة المتصاص .
  4. زيادة مقاومة الخرسانة للعوامل الخارجية .
  5. زيادة التماسك و الترابط بين طبقات الخرسانة المتعاقبة و حديد التسليح .

إيناع الخرسانة :

الإيناع هو معالجة الخرسانة بطرق متعددة للتخفيف من انبعاث الحرارة و تقليل تبخر المياه من العنصر الإنشائي لتبقى نسبة الماء في العنصر الإنشائي كافية لاتمام عملية التفاعل الكيميائي حتى تشك الخرسانة و تصل الى حالة التصلد .

طرق الإيناع :

  1. الرش المباشر بالماء و يشترط أن يرش الماء لثلاث مرات على الأقل على العنصر الإنشائي .
  2. تغطية العناصر الانشائية بالخيش و ترطيبه و يجب رش الخيش على الاقل مرتين في اليوم .
  3. تغطية العناصر الإنشائية بأغشية مطاطية أو بلاستيكية بعد رش العناصر الانشائية مباشرة .
  4. فرش طبقات من الرمل سماكتها لا تقل عن 5 سم خاصة على الاسطح الخرسانية و ري هذا الرمل و إغراقه بالماء .
  5. عمل أحواض من الرمل و ملئها بالماء .
  6. المعالجة بالبخار و هي مناسبة جدا للعناصر سابقة الصنع .

ﺗﺼﻤﻴﻢاﻟﺨﻠﻄﺎت اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ :

1-كـﻴﻔﻴﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ وﺑﻴﺎن ﻧﺴﺐ وﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ

  1. اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﻤﻮاداﻟﺤﺒﻴﺒﻴﺔ وهﻲ اﻻﺳﻤﻨﺖ واﻟركـام اﻟﺼﻐﻴﺮ واﻟﺮكام الـﻜﺒﻴﺮ

ﻋﺎدة ﻋﻠﻰ هـﻴﺌﺔ ﻧﺴﺐ ﺑﺎﻟﻮزن او ﺑﺎﻟﺤﺠﻢ ﻓﻤﺜﻼ ﻳﻘﺎل ﺧﻠﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ 1:2:4 هـﺬﻩ ﻣﻌﻨﺎهـﺎ

اﻻﺳﻤﻨﺖ : 1 اﻟﺮﻣﻞ : 2 اﻟﺤﺼﻰ : 4

أي ﺗﺤﺘﻮي ﻋﻠﻰ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻻﺳﻤﻨﺖ وﺟﺰﺋﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻞ وأرﺑﻌﺔ أﺟﺰاء ﻣﻦ اﻟﺤﺼﻰ , وﺗﻔﻀﻞ ان

ﺗﻜﻮن ﺗﻠﻚ اﻟﻨﺴﺐ ﺑﺎﻟﻮزن ﻟﻌﺪم اﻣﻜﺎﻧﻴﺔ اﻟﺘﺤﺪﻳﺪ اﻟﺪﻗﻴﻖ ﻟﻜﻤﻴﺔ اﻷﺳﻤﻨﺖ ﺑﺎﻟﺤﺠﻢ وأﻳﻀﺎ اﻟﺮكـﺎم ﻧﺘﻴﺠﺔ

ﺗﻐﻴﺮ اﻟﻜﻤﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺴﺘﻮﻋﺒﻬﺎ ﺣﺠﻢ ﻣﻌﻴﻦ ﺑﺘﻐﻴﻴﺮ ﻣﺪى اﻟﺤﺪل اﻟﻤﺴﺘﺨﺪم . كما أن اﻟﺮكام اﻟﺼﻐﻴﺮ ﻗﺪ

ﻳﺘﻐﻴﺮ ﺣﺠﻤﻪ ﺑﺘﺄﺛﻴﺮ ﻇﺎهـﺮة زﻳﺎدة اﻟﺤﺠﻢ ﺑﺎﻟﺮﻃﻮﺑﺔ .

ب- وﻗﺪ ﺗﺒﻴﻦ اﻟﻤﻮاد اﻟﺤﺒﻴﺒﻴﺔ كـﻨﺴﺒﺔ ﺑﻴﻦ اﻷﺳﻤﻨﺖ وﺳﺘﺔ أﺟﺰاء ركـﺎم ﺑﺎﻟﻮزن وﺗﺒﻴﻦ هـﺬﻩ اﻟﻨﺴﺒﺔ ﻣﺪى

ﻏﻨﻰ او اﻓﺘﻘﺎر اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻓﺎﻟﺨﻠﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ 1:4 ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺧﻠﻄﺔ ﻏﻨﻴﺔ أﻣﺎ اﻟﺨﻠﻄﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ 1:8 ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺧﻠﻄﺔ

ﻓﻘﻴﺮة.

ج- وﻗﺪ ﺗﺒﻴﻦ ﻧﺴﺐ اﻟﻤﻮاد اﻟﺤﺒﻴﺒﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻳﺤﻮﻳﻪ اﻟﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮﻳﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﻤﻨﺖ

واﻟﺮكام اﻟﺼﻐﻴﺮ واﻟﺮكام اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻋﻠﻰ أن ﻳﺒﻴﻦ اﻷﺳﻤﻨﺖ ﺑﺎﻟﻮزن واﻟﺮكام ﺑﺎﻟﺤﺠﻢ ﺗﺴﻬﻴﻼ ﻟﺘﺤﻀﻴﺮ

اﻟﻜﻤﻴﺎت ﻋﻨﺪ اﻟﺨﻠﻂ ﻓﻤﺜﻼ ﻧﺴﺐ اﻟﺨﻠﻂ .

أﺳﻤﻨﺖ = 300 كيـﻠﻮﻏﺮام رﻣﻞ = 0.4 ﻣﺘﺮ ﻣﻜﻌﺐ وﺣﺼﻰ = 0.8 ﻣﺘﺮ ﻣﻜﻌﺐ

وﻣﺠﻤﻮع هـﺬﻩ اﻟﻜﻤﻴﺎت ﻳﻌﻄﻲ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻣﺘﺮ ﻣﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮﻳﺔ ﺑﻌﺪ ﺧﻠﻄﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺎء .

د- كما ﻳﻤﻜﻦ ان ﻳﺘﻢ اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ اﻷﺳﻤﻨﺖ ﺑﻌﺪد اﻻكيـﺎس ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮﻳﺔ وهـﺬا

اﻟﻌﺪد ﻳﺴﻤﻰ ﻣﻌﺎﻣﻞ اﻻﺳﻤﻨﺖ ﻓﻤﺜﻼ ﺧﻠﻄﺔ ﻳﺤﺘﻮي اﻟﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ 6 اكيـﺎس اﺳﻤﻨﺖ ( وزن

اﻟﻜﻴﺲ اﻟﻮاﺣﺪ 50 كـﻴﻠﻮ ﻏﺮام ) وﺧﻠﻄﺔ اﺧﺮى ﻳﺤﺘﻮي اﻟﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ 8 اكياس أو ﺧﻠﻄﺔ

ﻓﻘﻴﺮة ﻳﺤﺘﻮي اﻟﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ 4 اكـﻴﺎس.

هـ – ﺗﺒﻴﻦ كمـﻴﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻼزﻣﺔ اﻟﻤﺎء ﻟﻠﺨﻠﻄﺔ ﻋﻠﻰ هـﻴﺌﺔ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﻦ اﻷﺳﻤﻨﺖ ﺑﺎﻟﻮزن ﻓﻤﺜﻼ ﺧﻠﻄﺔ ﺑﻬﺎ

ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻰ اﻷﺳﻤﻨﺖ = 0,5 ﺑﺎﻟﻮزن , ﻓﺎذا ﻋﻠﻢ وزن اﻷﺳﻤﻨﺖ ﻓﻲ اﻟﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻟﻠﺨرسانة اﻟﻄﺮﻳﺔ أﻣﻜﻦ ﺗﻌﻴﻴﻦ وزن اﻟﻤﺎء اﻟﻼزم ﻟﻪ ﻷﺟﺮاء اﻟﺨﻠﻂ وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻌﻴﻴﻦ ﺣﺠﻢ ذﻟﻚ اﻟﻤﺎء ﺑﺎﻟﻠﺘﺮ .

وأﺣﻴﺎﻧﺎ ﻗﺪ ﺗﺒﻴﻦ كـﻤﻴﺔ ﻣﺎء اﻟﺨﻠﻂ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮﻳﺔ ﻣﺒﺎﺷﺮة ﻓﻤﺜﻼ :-

اﻻﺳﻤﻨﺖ = 300كـﻐﻢ و اﻟﺮﻣﻞ =0,4م3 واﻟﺤﺼﻰ = 0,8م3 واﻟﻤﺎء = 150 ﻟﺘﺮ

أي أن اﻟﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮﻳﺔ ﻟﻬﺬﻩ اﻟﺨﻠﻄﺔ ﻳﻠﺰم ﻟﻪ 300 كـغـﻢ اﺳﻤﻨﺖ ( 6 أكياس )

و150 ﻟﺘﺮ ﻣﺎء , وﺗﺤﺴﺐ اﻟﻜﻤﻴﺎت اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﻮاد ﻷي ﺧﻠﻄﺔ ﺗﺒﻌﺎ ﻟﻌﺪد اﻷﻣﺘﺎر اﻟﻤﻜﻌﺒﺔ اﻟﻜﻠﻴﺔ

ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺮﻳﺔ .

و- ﻳﺘﻢ ﺑﻴﺎن كـﻤﻴﺔ اﻻﺿﺎﻓﺎت ان وﺟﺪت ﻋﻠﻰ أﺳﺎس أﻧﻬﺎ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﺌﻮﻳﺔ ﻣﻦ وزن اﻷﺳﻤﻨﺖ اﻟﻤﺴﺘﺨﺪم

ﺑﺎﻟﺨﻠﻄﺔ ﻓﻤﺜﻼ ﺧﻠﻄﺔ :

اﻻﺳﻤﻨﺖ = 300كـﻐﻢ و رﻣﻞ = 0,4م3 و ﺣﺼﻰ = 0,8 م3 وﻣﺎء = 150 ﻟﺘﺮ

ﺑﻬﺎ 2% ﻣﻠﺪﻧﺎت ﻳﻌﻨﻲ ان وزن اﻟﻤﻠﺪﻧﺎت اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ = 6 = 0,02*300 كيـﻠﻮﻏﺮام ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ

ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎزﺟﺔ .

2-اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﺮكـام واﻟﻌﺠﻴﻨﺔ اﻷﺳﻤﻨﺘﻴﺔ

ﺗﺘﻜﻮن اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻣﻦ ﻋﺠﻴﻨﺔ اﺳﻤﻨﺘﻴﺔ ( ﻧﺸﻄﺔ ) وركـام ( ﺧﺎﻣﻞ ) وﺗﻌﺘﻤﺪ ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻋﻠﻰ

ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ ﺣﻴﺚ ان ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺮكـام كـبيرة ﺟﺪا ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ . وﻟﺬﻟﻚ ﻓﺎن اﻧﻬﻴﺎر

اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻳﻜﻮن داﺋﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ وﻳﻤﺮ اﻟﺸﺮخ ﺣﻮل اﻟﺮكـﺎم . ﻓﺎذا أﻣﻜﻨﻨﺎ اﻧﺘﺎج ﻋﺠﻴﻨﺔ ذات

ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪا ﺗﻘﺘﺮب ﻣﻦ ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺮكـﺎم ﻓﺎﻧﻨﺎ ﻧﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﺮﺳﺎﻧﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ واﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن

اﻻﻧﻬﻴﺎر ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻔﺎﺟﻰء ﺣﻴﺚ ﻳﻤﺮ اﻟﺸﺮخ ﺑﺎﻟﺮكام( وﻟﻴﺲ ﺣﻮﻟﻪ ) .

وهـﻨﺎ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻻﺷﺎرة اﻟﻰ ان ﺗﺸﻐﻴﻠﻴﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﺗﻨﺘﺞ ﻣﻦ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﺗﺸﺤﻴﻢ اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ ﻟﻠﺮكـﺎم وﺗﺘﺄﺛﺮ ﺑﻤﻘﺪار

ﺳﻴﻮﻟﺔ اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ . كـﻤﺎ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻧﻔﺎذﻳﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻟﻠﺴﻮاﺋﻞ ﻋﻠﻰ وﺟﻮد واﺳﺘﻤﺮار اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ اﻷﺳﻤﻨﺘﻴﺔ .

وﺑﺎﻷﺿﺎﻓﺔ اﻟﻰ ذﻟﻚ ﻓﺎن اﻧﻜﻤﺎش اﻟﻜﺘﻠﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ اﻟﺪاﺋﻢ ﻳﻜﻮن ﻧﺎﺗﺞ ﻣﻦ اﻟﻌﺠﻴﻨﺔ اﻷﺳﻤﻨﺘﻴﺔ وﻟﻴﺲ

اﻟﺮكـام.

 ﻃﺮق ﺗﺼﻤﻴﻢاﻟﺨﻠﻄﺎت اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ :

أوﻻ :- اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﻮﺿﻌﻴﺔ

ﺗﺤﺪد هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻧﺴﺒﺎ ﻟﻤﻜﻮﻧﺎت اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻧﺘﻴﺠﺔ اﻟﺨﺒﺮة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻟﻼﺳﺘﻌﻤﺎل ﺑﻨﺠﺎح .وﻗﺪ اﺛﺒﺘﺖ

هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﻼﺋﻤﺘﻬﺎ وﺻﻼﺣﻴﺘﻬﺎ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴاﺖ اﻟﺼﻐﻴﺮة ﻧﻈﺮا ﻟﺴﻬﻮﻟﺘﻬﺎ ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻄﻲ اﻟﻤﻮاد اﻟﺼﻠﺒﺔ

(اﻻﺳﻤﻨﺖ ,اﻟﺮﻣﻞ,اﻟﺤﺼﻰ)ﻋﻠﻰ هـﻴﺌﺔ ﻧﺴﺐ ﺑﺎﻟﻮزن او اﻟﺤﺠﻢ وﻗﺪ ﺗﺤﺪد كـﻤﻴﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻼزم او ﺗﺘﺮك

ﻟﻤﺮاﻋﺎﺗﻬﺎ اﺛﻨﺎء اﻟﺨﻠﻂ ﺑﺤﻴﺚ ﻧﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻄﺔ ﻟﺪﻧﺔ ﺳﻬﻠﺔ اﻟﺘﺸﻐﻴﻞ .وﻧﺴﺐ ﻣﻜﻮﻧﺎت اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ

ﺑﺎﻟﻮزن اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻋﺎدة ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺸﺂت ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻨﻮع اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ او ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻟﻠﻀﻐﻂ هـﻲ

كـﻤﺎ ﻳﻠﻲ :

وذﻟﻚ ﻋﻠﻰ اﺳﺎس ان اﻟﺮكـام ﻣﻨﺎﺳﺐ واﻟﻤﺎء أﻗﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﺠﻌﻞ اﻟﺨﻠﻄﺔ ذات ﻗﻮام ﻣﻨﺎﺳﺐ ﻟﺘﻜﻮن ﻟﺪﻧﺔ .واﻟﻨﺴﺐ اﻟﻮﺿﻌﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ

اﻷﺳﻤﻨﺖ = س كغـﻢ رﻣﻞ = 0.4 م3 ﺣﺼﻰ = 0.8 م 3

ﻣﻊ كـﻤﻴﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ واﻟﻤﻌﻘﻮﻟﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺘﺮاوح ﻗﻴﻤﺔ اﻟﻤﺎء آﻨﺴﺒﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﻤﻨﺖ (م/س)ﻣﻦ 0,4

اﻟﻰ 0,7 ﺑﺎﻟﻮزن وﻳﺤﺪد كـﻤﻴﺘﻬﺎ ﻃﺒﻴﻌﺔ اﻟﻌﻤﻞ .اﻣﺎ كـﻤﻴﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ (س) ﻓﻴﺤﺪدهـﺎ ﻧﻮع اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺨﻠﻄﺔ

اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻪ هـﻞ هـﻲ ﻏﻨﻴﺔ او ﻓﻘﻴﺮة ﺣﻴﺚ ﺗﺘﺮاوح كـﻤﻴﺔ (س)ﻣﻦ 200اﻟﻰ 400 كـﻴﻠﻮ ﺟﺮام اي ﻣﻦ 4 اﻟﻰ

8 اكـﻴﺎس ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .وﻳﺤﺪد كـﻤﻴﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ وكـﻤﻴﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻤﻬﻨﺪس اﻟﻤﺴﺌﻮل ﻋﻦ مواصفات العملية تبعا لطبيعتها.

وﻋﻴﻮب هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﺘﻠﺨﺺ ﻓﻲ اﻟﻨﻘﺎط اﻵﺗﻴﺔ :-

1-ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻤﺎء /اﻻﺳﻤﻨﺖ (م/س)ﻏﻴﺮ ﻣﺤﺪدة وﻣﺘﺮوكـﺔ ﻟﻈﺮوف اﻟﻌﻤﻞ .

2-اﻟﻨﺴﺒﺔ اﻟﻤﺬكـﻮرة ﻻ ﺗﻌﻄﻲ ﻣﺘﺮا ﻣﻜﻌﺒﺎ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺤﺎﻻت وﻗﺪ ﻳﺼﻞ اﻟﺤﺠﻢ اﺣﻴﺎﻧﺎ اﻟﻰ 1,2ﻣﺘﺮ

ﻣﻜﻌﺐ .

3-ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮﻣﻞ /اﻟﺤﺼﻰ ﺷﺒﻪ ﺛﺎﺑﺘﺔ وهـﻲ 1:2ﻣﻊ ﻣﻼﺣﻈﺔ اهـﻤﺎل ﻧﻮع اﻟﺮكـﺎم وﺗﺪرﺟﻪ واﻟﻤﻘﺎس

اﻻﻋﺘﺒﺎري اﻻكـﺒﺮ ﻟﻪ وكـﺬﻟﻚ اهـﻤﺎل ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﻨﻌﻮﻣﺔ ﻟﻠﺮﻣﻞ .

4-ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺻﺤﻴﺤﺔ ﻟﺨﻮاص اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻨﺎﺗﺠﺔ وكـﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﻗﻊ ﻗﻴﻤﺔ دﻗﻴﻘﺔ 

ﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻀﻐﻂ ﻟﻬﺬﻩ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .

ﺛﺎﻧﻴﺎ : ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻤﺤﺎوﻟﺔ

ﺗﻌﺘﻤﺪ هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻧﺴﺒﺔ م/س ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ وﻳﻠﺰم ﻋﻤﻞ اﺧﺘﺒﺎرات ﻣﻘﺎرﻧﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻮاد اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ واﻟﺨﻠﻄﺎت اﻟﻤﺘﺒﺎﻳﻨﺔ . وﺗﺘﻄﻠﺐ هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ وﺟﻮد ﻋﻴﻨﺎت ﻣﻦ اﻻﺳﻤﻨﺖ واﻟﺤﺼﻰ واﻟﺮﻣﻞ كـﻤﺎ ﻳﺠﺐ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻧﺴﺒﺔ م/س وكـﺬﻟﻚ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ . وﻓﻴﻤﺎ ﻳﻠﻲ ﻣﻠﺨﺺ ﻟﺨﻄﻮات ﺗﺼﻤﻴﻢ

ﺧﻠﻄﺔ ﺧﺮﺳﺎﻧﻴﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﻤﺤﺎوﻟﺔ :

– ﺗﺆﺧﺬ كـﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻻﺳﻤﻨﺖ ﻓﻲ ﺣﺪود 2,5 كـﻐﻢ (5% ﻣﻦ وزن اﻟﻜﻴﺲ).

– ﺗﺤﺪد ﻧﺴﺒﺔ (م/س)ﻣﻦ اﻟﺨﺒﺮة او ﻣﻦ اﻟﻤﻨﺤﻨﻴﺎت اﻟﺒﻴﺎﻧﻴﺔ او ﻣﻦ اﻟﺠﺪاول .

– ﻳﺨﻠﻂ اﻻﺳﻤﻨﺖ واﻟﻤﺎء ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻋﺠﻴﻨﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ اﻟﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ا,ب .

– ﺗﺤﻀﺮ كـﻤﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻞ اﻟﺤﺼﻰ وﻳﻔﻀﻞ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺮكـﺎم اﻟﻤﺸﺒﻊ واﻟﺴﻄﺢ ﺟﺎف كـﻤﺎ ﻳﺮاﻋﻰ اﻻ

ﻳﺰﻳﺪ اﻟﻤﻘﺎس اﻻﻋﺘﺒﺎري اﻻكـﺒﺮ ﻋﻦ 5/1اﻟﺒﻌﺪ اﻻﺻﻐﺮ ﻟﻠﻤﻘﻄﻊ وان ﻻ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻦ 4/3اﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻴﻦ

اﺳﻴﺎخ ﺣﺪﻳﺪاﻟﺘﺴﻠﻴﺢ (اﻳﻬﻤﺎ اﺻﻐﺮ ).

  • ﻳﻀﺎف ﺗﺪرﻳﺠﻴﺎ كـﻤﻴﺎت ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻞ واﻟﺤﺼﻰ وﺗﺨﻠﻂ اﻟﺨﻠﻄﺔ ﺟﻴﺪا ﺛﻢ ﻳﺤﺪد ﻗﻮام اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻰ ان

ﺗﺼﻞ اﻟﻰ اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻲ اﻟﻘﻮام اﻟﻤﻄﻠﻮب .

– ﺗﻮزن ﺑﻌﺪ ذﻟﻚ اﻟﻜﻤﻴﺎت اﻟﻤﺘﺒﻘﻴﺔ وﻣﻨﻬﺎ ﺗﺤﺴﺐ اﻻوزان اﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻠﺔ .

– ﺗﺤﺴﺐ اﻟﻜﻤﻴﺎت ﺑﺎﻟﻮزن واﻟﺤﺠﻢ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﻌﻤﻞ ﺧﻠﻄﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻟﻤﻮﻗﻊ اﻟﻌﻤﻞ .

ﺛﺎﻟﺜﺎ : ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﺤﺠﻢاﻟﻤﻄﻠﻖ

ﺗﻔﺘﺮض هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ان اﻟﺤﺠﻢ اﻟﻤﻄﻠﻖ ﻟﻠﺨﺮﺳﺎﻧﺔ هـﻮ ﻣﺠﻤﻮع اﻟﺤﺠﻮم اﻟﻤﻄﻠﻘﺔ ﻟﻠﻤﻮاد اﻟﻤﻜﻮﻧﺔ

ﻟﻠﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اي اﻟﺤﺠﻢ اﻟﻤﻄﻠﻖ ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ واﻟﺮﻣﻞ واﻟﺤﺼﻰ واﻟﻤﺎء كـﻤﺎ ﻳﻠﻲ :

Absolute volume = C/Gc +S/Gs + G/Gg + W/1.0 = 1000 Liters – : ﺣﻴﺚ

C = وزن اﻷﺳﻤﻨﺖ ﺑﺎﻟﻜﻴﻠﻮﻏﺮام اﻟﻼزم ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .

S = وزن اﻟﺮﻣﻞ ﺑﺎﻟﻜﻴﻠﻮﻏﺮام اﻟﻼزم ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .

G = وزن اﻟﺤﺼﻰ ﺑﺎﻟﻜﻴﻠﻮﻏﺮام اﻟﻼزم ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .

W= وزن اﻟﻤﺎء ﺑﺎﻟﻜﻴﻠﻮﻏﺮام اﻟﻼزم ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .

 Gg , Gs , Gc = اﻟﻮزن اﻟﻨﻮﻋﻲ ﻟﻸﺳﻤﻨﺖ واﻟﺮﻣﻞ واﻟﺤﺼﻰ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮاﻟﻲ ﻋﻠﻤﺎ ﺑﺄن واﺣﺪ ﻣﺘﺮ ﻣﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ = 1000 ﻟﺘﺮ .

وﻓﻲ هـﺬﻩاﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻳﻠﺰمﺗﺤﺪﻳﺪآﻼ ﻣﻨﻤﺎ ﻳﺎﺗﻲ ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻼﺷﺘﺮاﻃﺎت اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻓـي ﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ

اﻟﻤﺘﺼﻠﺪة واﻻﺷﺘﺮاﻃﺎت اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﺪى ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎزﺟﺔ :

1- كـﻤﻴﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ .

2- ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻰ اﻻﺳﻤﻨﺖ ﺑﺎﻟﻮزن (م/س) او كـﻤﻴﺔ اﻟﻤﺎء ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ

3-ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮكـﺎم اﻟﺼﻐﻴﺮ اﻟﻰ اﻟﺮكـﺎم اﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ اﻟﺮكـﺎم اﻟﻤﺴﺘﺨﺪم .

4-اﻟﻮزن اﻟﻨﻮﻋﻲ ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ واﻟﺮكـﺎم اﻟﻜﺒﻴﺮ واﻟﺮكـﺎم اﻟﺼﻐﻴﺮ.

وﺗﺤﺪد اﻟﺒﻴﺎﻧﺎت ﺳﺎﻟﻔﺔ اﻟﺬكـﺮ ﻣﻦ واﻗﻊ اﻟﺨﺒﺮة وﻣﻦ اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ وﻣﻦ اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﻤﻌﻤﻠﻴﺔ اي

اﻧﻨﺎ ﻧﺤﺪد ﻗﻴﻤﺔ G/S ,W /C ,C وكـﺬﻟﻚ ﻧﺤﺪد اﻷوزان اﻟﻨﻮﻋﻴﺔ Gg Gs ,cG ﺛﻢ ﻧﻄﺒﻖ اﻟﻤﻌﺎدﻟﺔ ﺳﺎﻟﻔﺔ اﻟﺬكـﺮ ﻟﺘﻌﻴﻴﻦ وزن كـﻞ ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻞ واﻟﺤﺼﻰ . واذا ارﻳﺪ ﺑﻴﺎن اﻟﻨﺴﺐ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻜﻮﻧﺎت اﻟﺤﺒﻴﺒﻴﺔ ﻟﻠﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﻮزن ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ وﺑﺎﻟﺤﺠﻢ ﻟﻠﺮكـﺎم ﻳﻠﺰم ﻣﻌﺮﻓﺔ اﻟﻮزن اﻟﺤﺠﻤﻲ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻞ واﻟﺰﻟﻂ (اي وزن اﻟمـﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ) وذﻟﻚ ﻣﻦ واﻗﻊ اﻟﺨﺒﺮة واﻟﺘﺠﺎرب.

وﺗﺘﻀﺢ ﺗﻠﻚ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺜﺎل اﻟﺘﺎﻟﻲ :

اﻟﻤﻄﻠﻮب ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺧﻠﻄﻪ ﺧﺮﺳﺎﻧﻴﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜﻮن اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻄﺎزﺟﺔ ﻟﺪﻧﺔ اﻟﻘﻮام ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻜﻮن اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ

اﻟﻤﺘﺼﻠﺪة ذات ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻟﻠﻀﻐﻂ ﺑﻌﺪ28 ﻳﻮم ﺗﺴﺎوي 240 آﻐﻢ/ﺳﻢ 2 . ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة ان ركـﺎم اﻟﺨﻠﻴﻂ

اﻟﻤﺴﺘﺨﺪم ﻳﻤﺮ ﻣﻨﻪ ﻧﺴﺒﺔ 40% ﻣﻦ اﻟﻤﻨﺨﻞ اﻟﻘﻴﺎﺳﻲ 16/3 ﻣﻊ اﻟﻌﻠﻢ ﺑﺎن:

اﻟﻮزن اﻟﻨﻮﻋﻲ ﻟﻼﺳﻤﻨﺖ =3,15

اﻟﻮزن اﻟﻨﻮﻋﻲ ﻟﻠﺮكـﺎم (اﻟﺮﻣﻞ او اﻟﺤﺼﻰ) =2,65 .

اﻟﻮزن اﻟﺤﺠﻤﻲ ﻟﻠﺮكـﺎم (اﻟﺮﻣﻞ او اﻟﺤﺼﻰ ) = 1700كـﻐﻢ/ﺳﻢ 3 .

اﻟﺤﻞ

  1. ﺗﻌﻴﻦ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮكـﺎم اﻟﺼﻐﻴﺮ (اﻟﺮﻣﻞ)اﻟﻰ اﻟﺮكـﺎم اﻟﻜﺒﻴﺮ (اﻟﺤﺼﻰ ) :

ﻳﻌﺘﺒﺮ اﻟﻤﺎر ﻣﻦ اﻟﻤﻨﺨﻞ اﻟﻘﻴﺎﺳﻲ 16/3 هـﻮ اﻟﺮﻣﻞ واﻟﻤﺤﺘﺠﺰ ﻋﻠﻴﻪ هـﻮ اﻟﺤﺼﻰ . اذن ﻳﺘﺒﻴﻦ ان اﻟﻨﺴﺒﺔ

اﻟﻤﺌﻮﻳﺔ ﻟﻠﺮﻣﻞ ﻓﻲ اﻟﺮكـﺎم اﻟﺨﻠﻴﻂ ﺗﺴﺎوي 40% وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ اﻟﺤﺼﻰ ﻳﺴﺎوي 60%. ﻣﻼﺣﻈﺔ :هـﺬﻩ

اﻟﻨﺴﺒﺔ ﻗﺪ ﺗﻔﺮض ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﺨﺒﺮة واﻟﺴﻮاﺑﻖ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ – واﻟﻨﺴﺒﺔ اﻟﺸﺎﺋﻌﺔ اﻻﺳﺘﺨﺪام ﻗﺪ ﺗﻔﺮض ﻣﺒﺎﺷﺮة

ﻋﻠﻰ اﺳﺎس 33% ﻟﻠﺮﻣﻞ اي ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮﻣﻞ اﻟﻰ اﻟﺤﺼﻰ ﺗﺴﺎوي 2:1

ب- ﺗﻔﺮض كـﻤﻴﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻋﻠﻰ اﺳﺎس ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ اﻟﻤﺘﺼﻠﺪة ﺑﻌﺪ 28 ﻳﻮم او ﻋﻠﻰ اﺳﺎس اي ﻣﺘﻄﻠﺒﺎت اﺧﺮى ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻤﺘﺎﻧﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ او اﻟﻈﺮوف اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ .

وﻣﻦ اﻟﺨﺒﺮة اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﺳﺘﺨﺪام هـﺬﻩ اﻟﻌﻼﻗﺔ :

كـﻤﻴﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ = ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻀﻐﻂ ﺑﻌﺪ 28 ﻳﻮم (كـﻐﻢ/ﺳﻢ ﻣﺮﺑﻊ) +50 اﻟﻰ 100

اذن كـﻤﻴﺔ اﻻﺳﻤﻨﺖ اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ =300= 60+ 240 كـﻐﻢ/م ﻣﻜﻌﺐ

ج- ﺗﻌﻴﻦ كمـﻴﺔ اﻟﻤﺎء اﻟﻼزﻣﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻤﺤﺘﻮى اﻻﺳﻤﻨﺖ ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻄﺔ

واﻟﻤﻘﺎس اﻻﻋﺘﺒﺎري ﻟﻠﺮكـﺎم اﻟﻤﺴﺘﺨﺪم وكـﺬﻟﻚ درﺟﺔ اﻟﻘﺎﺑﻠﻴﺔ ﻟﻠﺘﺸﻐﻴﻞ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ .وهـﺬﻩ اﻟﻜﻤﻴﺔ ﻗﺪ

ﺗﻔﺮض ﻣﺒﺎﺷﺮة ﻃﺒﻘﺎ ﻟﻠﺨﺒﺮة او ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺎﻟﺠﺪول اﻟﻤﻮﺿﺢ ﻓﻲ ادﻧﺎﻩ

ﻓﻲ هـﺬا اﻟﻤﺜﺎل ﻧﻔﺮض ان (م/س)=0,5

اذن كـﻤﻴﺔ اﻟﻤﺎء ﻟﻠﻤﺘﺮ اﻟﻤﻜﻌﺐ ﻣﻦ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﺔ =150 ﻟﺘﺮ.

                             ﺟﺪول ﻳﺒﻴﻦ اﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻴﻦ كـﻤﻴﺔ ﻣﺎء اﻟﺨﻠﻂ وﻣﺤﺘﻮى اﻷﺳﻤﻨﺖ

د- يحسب تصميم الخلطة الخرسانية كما يلي

وزن الحصى =(60/40) وزن الرمل =1.5 وزن الرمل

Absolute Volume = 300/3.15+S/2.65+1.5S/2.65+150/1.0 =1000 Liters

وزن اﻟﺮﻣﻞ = 800 كـﻐﻢ

وزن اﻟﺤﺼﻰ = 1200 كـﻐﻢ

ﻧﺴﺐ اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮزن :

وهـﻨﺎ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ اﻷﺷﺎرة اﻟﻰ ان ﺗﻌﻴﻴﻦ ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮﻣﻞ اﻟﻰ اﻟﺤﺼﻰ ﻳﻤﻜﻦ ان ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪهﺎ ﻋﻠﻰ اﺳﺲ اﺧﺮى

هـﺎﻣﺔ ﻣﻨﻬﺎ : –

1- ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻜﺜﺎﻓﺔ اﻟﻘﺼﻮى : –

وﻓﻴﻬﺎ ﻳﺘﻢ ﻋﻤﻞ ﺧﻠﻄﺎت ﻣﻦ اﻟﺮكـﺎم اﻟﺠﺎف ﻓﻘﻂ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺒﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ اﻟﺮﻣﻞ اﻟﻰ اﻟﺤﺼﻰ

ﻓﻤﺜﻼ : 100 …………. %40 , %30 , %20 , %10 , %0 % ﻣﻊ ﺗﻌﻴﻴﻦ وﺣﺪة اﻟﻮزن ﻟﻜﻞ

ﻣﻨﻬﺎ ﺛﻢ ﻧﺮﺳﻢ اﻟﻘﺮاءات ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺤﻨﻰ وﻳﻤﻜﻦ ﻣﻦ هـﺬا اﻟﻤﻨﺤﻨﻰ اﻳﺠﺎد ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮﻣﻞ اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻜﻮن ﻋﻨﺪهـﺎ

وﺣﺪة اﻟﻮزن ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻗﺼﻮى اي اﻟﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ أﻗﻞ ﻧﺴﺒﺔ ﻓﺮاﻏﺎت ﻣﻤﻜﻨﺔ .

2- ﻃﺮﻳﻘﺔ اﻟﻤﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻟﻠﺮكـﺎم: –

اﻷﺳﺎس اﻟﻌﻠﻤﻲ ﻓﻲ هـﺬﻩ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ هـﻮ اﻟﺮﺑﻂ ﺑﻴﻦ كـﻤﻴﺔ ﻋﺠﻴﻨﺔ اﻷﺳﻤﻨﺖ ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻄﺔ اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ واﻟﻤﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻟﻠﺮكـﺎم اﻟﺬي ﺗﻐﻠﻒ اﺳﻄﺤﻪ ﻷﺗﻤﺎم ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻷﻟﺘﺼﺎق ﺑﻴﻦ ﺣﺒﻴﺒﺎﺗﻪ وﻣﻌﻨﻰ ذﻟﻚ ﺑﺎﻧﻪ ﻓﻲ اﻟﺨﻠﻄﺎت اﻟﺨﺮﺳﺎﻧﻴﺔ ذات اﻟﺮكـﺎم اﻟﺼﻐﻴﺮ اﻟﻤﻘﺎس ﻓﺎﻧﻪ ﻳﺤﺘﺎج ﻟﺰﻳﺎدة كـﻤﻴﺔ اﻷﺳﻤﻨﺖ ﺑﺴﺒﺐ زﻳﺎدة اﻟﻤﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﺮكـﺎم . واﺣﺪى ﻃﺮق اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ اﻟﻤﺬكـﻮرة هـﻲ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻤﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ .

ﻟﻠﺮكام اﻟﺨﻠﻴﻂ وﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻀﻐﻂ ﻟﻠﺨﺮﺳﺎﻧﺔ وذﻟﻚ ﺑﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟﻀﻐﻂ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﻠﺨﺮﺳﺎﻧﺔ أو ﻗﺪ ﺗﻔﺮض اﻟﻤﺴﺎﺣﺔ اﻟﺴﻄﺤﻴﺔ ﻟﻠركـﺎم اﻟﺨﻠﻴﻂ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺗﺘﺮاوح ﻣﻦ 24 اﻟﻰ 26 ﺳﻢ2\ﻏﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻄﻲ ﻏﺎﻟﺒﺎ اكـﺒﺮ ﻗﻴﻤﺔ ﻟﻠﻤﻘﺎوﻣﺔ. وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻧﺤﺪد اﻟﺘﺪرج اﻟﻤﻄﻠﻮب أو ﻧﺴﺒﺔ اﻟﺮﻣﻞ ﻓﻲ اﻟﺮكـﺎم اﻟﺸﺎﻣﻞ .

فحوصات جودة الخرسانة 

مكعبات فحص قوة الخرسانة

تؤخذ العينة من الخرسانة الحديثة الخلط في الموقع ونقوم بملأ عدد (6) قوالب مكعبات بالخرسانة بحيث تملأ علي (3) طبقات ثم تدمك كل طبقـة علي حـدة بواسطـة قضيب الدمـك بعدد (25) مرة لكل طبقة بحيث توزع عدد الضربات بانتظام علي سطح الخرسانة وبعد الانتهاء من دمـك الطبقـة العلوية يسوي سطحها مع سطح القالب بواسطة المسطرين , ويتم كتابة البيانات اللازمة علي المكعب الخرساني ويؤرخ على وجهها العلوي تاريخ الصب وعيار الخرسانة نوعها حفظ القوالب المملوءة بالخرسانة بعيداً عن أشعة الشمس وعن أي اهتزاز وذلك لمدة (24) ساعة تحفظ المكعبات في الموقع في مكان بعيد عن الاهتزازات وتغطي لمدة 24 يوم ثم تفك من القوالب وترقم وتغمر في الماء ثم تختبر العينات ثلاثة منها بعد سبعة أيام والثلاثة الأخرى بعد 28 يوم  وذلك باختبار أحمال الضغط بعد إخراجها مباشرة من الماء وهي مازالت رطبة. و يجب أن لا تقل قيمة قوة الضغط عن القيمة المصمم عليها .

عندما يكون جميع مكعبات كسر الخرسانه فشلت ولم تصل الى المقاومة المطلوبة بعد 28 يوم نقوم بعمل:

فحص مطرقة شميدت

1-  يتم تحديد الجزء المراد اختباره وتحديد مواقع النقط عليه ثم تحدد مساحة 30سم * 30سم لكل نقطة.

2-  يتم تنعيم المساحة 30سم*30سم ، واخذ 12 قراءة داخل المساحة الذكورة على الاقل .

3-  كل نقطة نحسب متوسط رقم الارتداد لها بعد حذف الشاذ منها ( الشاذ ما يزيد او يقل عن المتوسط بمقدار 5درجات )

رقم الارتداد – رقم يظهر على شاشة المطرقة يعتمد على قوة وتصلد السطح وبالتالى يحدد مقاومته.

4- بعد ذلك يتم تحوبل رقم الارتداد لكل نقطة الى مقاومة ضغط باستخدام جداول خاصة ، ثم يتم حساب مقاومة الضغط المتوسطة لجميع النقط.

فحص قوام الخرسانة :

هذا فحص مهم لتحديد القيمة التشغيلة للخرسانة و سهولة التعامل معها و هو يعبر عن المحتوى المائي بالخرسانة خالية الاضافات .

أنواع قوامات الخرسانة :

  1. . القوام الجاف : يتميز بان الخرسانة ليس بها لدونة كافية لذلك تستخدم فى المنشات الكتلية مثل كتل حماية الشواطىء و تستخدم كذلك فى القواعد المسلحه ضعيفة التسليح و على المهندس استخدم هزاز قوى لدفع الخرسانة للحركه لملىء الفراغات .
  2.  القوام الصلب : يستخدم فى المنشات الكتلية و القواعد و الاساسات مع استخدام هزازات قوية.
  3. القوام اللدن : تكون الخرسانة فيه قوية سهلة الحركة و لذلك تستخدم فى جميع انواع الانشاءات و الخرسانة المسلحة متوسطة و كثيفة التسليح و نستخدم هزازات عادية.
  4. القوام المبلل : تكون الخرسانة قادره على الحركة الذاتية باقل عملية دمك مستخدمه و يستخدمه المقاولون المبتدؤن و يتم استخدام الدمك اليدوى و يعيبه زياده الاسمنت لزياده نسبه الماء.
  5. القوام المائى : مرفوض و لكى نستخدم القوام المائى يجب اضافه مواد بوذولانية و سليكا و مواد فائقه التلبين.

يتم اختبار الخرسانه للهبوط بواسطه قمع الهبوط الذى توضع فييه الخرسانه مباشره بعد الخلط و يتم دمكها داخل المخروط على ثلاث طبقات كل طبقه 25 دمكه ثم يتم رفع المخروط لنرى هبوط الخرسانه و يتم قياس الهبوط لتعيين محتوى الماء بها وابعاد المخروط (10*20*30 سم). يرفع القالب بعد ملئه مباشرة فى إتجاه رأسى وببطء وعناية كما بشكل .

يقاس مقدار الهبوط Slump بعد رفع القالب مباشرة وهو الفرق بين إرتفاع القالب وإرتفاع مركز عينة الخرسانة الطازجة.
يتم توصيف القوام إما جاف أو صلب أو لدن أو مبتل أو رخو وذلك طبقاً لقيمة الهبوط كما هو موضح بجدول.
ملاحظات :
– يجب أن لا يزيد المقاس الإعتبارى الأكبر للركام المستخدم عن ٤٠ مم.
– يجب أن لا تزيد الفترة بين إنتهاء الخلط وبداية إجراء الإختبار عن دقيقتين.
– تحدث ثلاثة أشكال مختلفة لحالة الهبوط فقد يكون هبوطاً حقيقياً True Slumpاو هبوط قص Shear Slumpاو هبوط انهيار Collapse.
– يراعى اعادة الإختبار على عينة أخرى فى حالة حدوث إنزلاق جانبي slipping فى العينة او انهيار Collapse.
إذا تكرر ذلك فى حالة إعادة الإختبار فيقاس الهبوط مع تسجيل ذلك مع النتيجة.

قيم الهبوط للعناصر الانشائية المختلفة

و تجدر الإشارة أنه فى حالة الخرسانة ذات درجة السيولة العالية أو التي يزيد فيها الهبوط عن ٢٢ سم مثل الخرسانة ذاتية الدمك فإنه يتم قياس انسياب الهبوط وهو القطر المتوسط للخرسانة المنسابةبعد رفع مخروط الهبوط. وفى الخرسانة ذاتية الدمك فيشترط ألا يقل انسياب الهبوط عن 60 – 70 سم.

إختبار الانسياب Flow Test :-
طريقة إجراء الإختبار:
١- ينظف القرص جيداً بالماء ثم يجفف بعناية حيث لا يبقى به أثر لماء التنظيف.
٢- يوضع القالب مثبتاً فى وسط القرص وذلك بالضغط على مقبضية باليد.
٣- يُملأ القالب على طبقتين إرتفاع كل منهم يساوي نصف الارتفاع تقريبا على أن تدمك كل طبقة بواسطة قضيب الدمك القياسي 25 مرة موزعة تقريبا بالتساوي على سطح المقطع المستعرض للقالب بشرط أن يَنفُذ القضيب إلى الطبقة التى تليها (يراعى أن يكون نصف عدد
ضربات الدمك فى إتجاه مائل إلى الخارج والنصف الثانى فى إتجاه رأسى)
٤- بعد الانتهاء من دمك الخرسانة للطبقة العليا للقالب يسوى سطحها مع حافة القالب بالمسطرين مع مراعاة ملء القالب تماما.
٥- تُزال الخرسانة الزائدة التى سقطت على قرص الإختبار عند تسوية السطح ثم ينظف جيداًحول قالب الإختبار.
٦- يُرفع القالب المعدنى بعد ملئه مباشرة من الخرسانة بإنتظام فى إتجاه رأسى.
٧- يُرفع القرص ويخفض بمعدل منتظم لمسافة ١٢٫٥ مم)1/2 بوصة) وذلك ١٥ مرة فى مدى حوالى ١٥ ثانية.
٨- تقاس قاعدة الخرسانة المنسابة نتيجة الرفع والخفض المذآورة ويكون القياس لقطرالقاعدة فى ٦ إتجاهات مختلفة ثم يؤخذ متوسط هذه القراءات ليمثل قطر الإنسياب لقاعدة المخروط الخرسانى بعد إنسياب الخرسانة.
٩- تحسب النسبة المئوية لإنسياب الخرسانة (لأقرب ٥ مم) بإعتبارها النسبة المئوية لزيادةقطر الإنسياب عن قطر القاعدة الأصلى كمايلى:
قطر الإنسياب 25 سم

النسبة المئوية للإنسياب × ________________ = 100
25
)حيث أن قطر القاعدة الأصلى للمخروط الخرسانى يساوى ٢٥ سم(
ويعتبر اختيار الإنسياب اختبارا معملياً فى معظم الحالات نظراً لعدم سهولة تواجد الجهاز فى
موقع العمل. ويمثل الجدول الآتى النسب المئوية للإنسياب عند درجات القوام المختلفة.

العلاقة بين قوام الخلطة و الانسياب
اختبار الاختراق Penetration test
وهذه الطريقة يحدد بها قوام الخرسانة بيسر ودقة وهو إختبار مشابه للهابط إلا أنه أسهل منه وأسرع منه. و يتكون الجهاز أساساً من ثقل على شكل نصف كرة نصف قطرها ١٥ سم ووزنها ١٣٫٦كجم يتصل بها يد عليها مقياس مدرج والكل ينزلق من فتحة داخل إطار آما فى ويمكن وضع هذا الإطار على سطح الخرسانة المراد قياس قوامها آما أن هذا الإطاريصلح فىنفس الوقت لإستخدامه كمستوى ثابت للمقارنة وقت الإختبار ويلاحظ أن جميع أجزاء الجهاز تصنع من الصلب أو أى معدن مشابه.


طريقة إجراء الإختبار:

•  يمكن وضع الخرسانة فى وعاء أو يمكن إجراء الإختبار والخرسانة فى مكانها داخل الفرم بعد صبها مباشرة ، وفى الحالتين يجب ألا يقل سمك الخرسانة عن ١٥ سم وأن يكون لها سطحاً مستوياً بأقل بعد يساوى ٣٠ سم. ويجب جعل سطح الخرسانة مستوياً وناعماً.
• يوضع الجهاز بعناية فوق سطح الخرسانة مع رفع اليد إلى أعلى وجعل الإطار يرتكز برفق فوق السطح ثم تترك اليد لتنزلق داخل الإطار. تُقرأ مسافة إختراق الثقل داخل الخرسانة مباشرة على اليد المدرجة لأقرب ٥ مم. يؤخذ متوسط عدة قراءات فى أماكن متفرقة. وتفيد هذه الطريقة فىبيان ومقارنة قوام الخرسانة عند صبها مباشرة داخل الفرم.

القابلية للتشغيل
القابلية للتشغيل هى خاصية الخرسانة الطازجة التى تبين السهولة التى يمكن بها صب ومناولة الخلطة الخرسانية كما تبين درجة تجانسها ومقاومتها للإنفصال الحبيبى.

العوامل التى تؤثر على القابلية للتشغيل للخرسانة

1- الركام

• مقاس الركام
زيادة نسبة الرمل تزيد من الإحتكاك وبالتالى تزيد صلابة الخلطة.
• شكل حبيبات الركام
الحبيبات المدورة أكثر قابلية للتشغيل بينما الحبيبات الزاوية والمفلطحة والغير منتظمة صعبة التشغيل.
• حالة السطح
تقل درجة التشغيل بسبب خشونة السطح مثل حالة الأحجار المكسرة.
• المسامية
تقلل زيادة المسامية من حركة الحبيبات وتزيد من الإحتكاك الداخلى
بينها وتقل التشغيلية.
• المقاس الإعتبارى الأكبر
إزدياد حجم الحبيبات يقلل من القابلية للتشغيل وممكن ذلك يكون معتمداًعلى كيفية صب الخرسانة وطبيعة المنشأ (أفضل مقاس للخرسانات المسلحة هو ١٥ إلى ٣٠ مم وفى حالة خرسانة الطرق ٥٠ الى ٧٠ مم).

2- الاسمنت
• نوعه
حيث تؤثر طرق صناعة الأسمنت على التشغيلية نتيجة تغير درجة
التشحيم فى كل نوع.
• نعومته
زيادة نعومة الأسمنت يزيد من درجة تشغيل الخرسانة ولكن تكاليف
طحن وتنعيم الأسمنت مكلفة جداً بحيث لا توازى المكسب فى زيادة درجة
التشغيل.
• خواص العجينة
نسبة الركام إلى الأسمنت حيث تؤثر هذه النسبة على القابلية
للتشغيل بدرجات متفاوته تعتمد على عدة عوامل مختلفة مثل المساحة السطحية ونصف قطر الركام والحجم.

3- الماء

فى الخلطات الفقيرة بالأسمنت فإن زيادة الماء لا يؤثر تأثيراً كبيراً على القابلية للتشغيل كما فى الخلطات الغنية فإن زيادة الماء لها تأثير كبير وحساس على القابلية للتشغيل.

4- نسبة (الماء / الاسمنت)

صغر نسبة م/س تعطى خرسانة جافة وزيادة هذه النسبة لدرجة معينة ينتج عنها خرسانة لها درجة تشغيل أفضل ولكن الزيادة الكبيرة فى نسبة الماء ينتج عنها خرسانة ذات تشغيلية رديئة نظراً لسيولتها.

5- الإضافات

تعمل الإضافات على تحسين درجة التشغيل للخرسانة بدرجات متفاوته وأهم هذه الإضافات هذه :

• الملدنات Super plasticizers
وهى مواد سائلة تضاف إلى الخلطة بنسب (١-3%) من وزن الأسمنت.

• مواد مسحوقة ناعما وتعمل على تشحيم الخلطة مثل بودرة الحجر
الجيرى.

• مواد جيلاتينية تضاف إلى الخلطة.

6- الهواء المحبوس

يعمل الهواء المحبوس فى الخرسانة على تحسين القابلية للتشغيل وذلك إذا كانت نسبته تتراوح من ٣% إلى ٧ %.

طرق تعيين القابلية للتشغيل
اختبار عامل الدمك Compacting factor test

يجرى هذا الإختبار لتحديد درجة قابلية تشغيل الخرسانة الطازجة وهذا الإختبار مبنى عل أساس أن الجهد اللازم لدمك الخرسانة يعبر عن مدى القابلية للتشغيل ويبين الشكل الموضح الجهاز المستخدم فى هذا الإختبار.

طريقة إجراء الإختبار:

• توضع الخلطة الخرسانية فى المخروط العلوى بواسطة الجاروف ويسوى سطحها مع حافة المخروط.
• يفتح الباب الموجود فىأسفل المخروط العلوى بحيث يسمح بهبوط الخرسانة تحت تأثير وزنها فقط إلى المخروط السفلى.
• تكرر نفس الخطوات بالنسبة للمخروط السفلى فتمر الخرسانة إلى الإسطوانة.
• بعد الإنتهاء من ملء الإسطوانة يسوى سطحها وتنظف جوانبها وحوافها الخارجية ثم توزن ويعين وزن الخرسانة المالئة للإسطوانة وهو وزن الخرسانة المدموكة جزئياً .
• يعاد ملء الإسطوانة من نفس الخلطة الخرسانية على طبقات على أن تدمك كل طبقة يدوياً أوميكانيكياً حتى تملأ تماما بالخرسانة ثم توزن ويعين وزن الخرسانة المالئة للإسطوانة وهو وزن الخرسانة المدموكة.

ويعتبر اختبارعامل الدمك إختباراً معملياً وغيرمناسب لموقع العمل إلا فى المنشآت الكبيرة وتستخدم هذه الطريقة لقياس قابلية التشغيل لجميع الخلطات الخرسانية بإستثناء الخلطات منخفضة القابلية للتشغيل والخلطات الخشنة لتعذر الحصول على نتائج دقيقة لهذه الخلطات .

شاهد أيضاً

كيف يعمل المولد الكهربائي

شكلت الكهرباء منذ اختراعها عصب الحياة في كثيرٍ من النواحي وخاصةً في السنوات الأخيرة لدرجةٍ …

arArabic
arArabic