الحياة الغريبة ربما تختبئ في قطبي المريخ!

يشتبه البشر منذ فترة طويلة في احتواء المريخ على حياة، والآن، يقول علماء الفلك إن الكوكب الأحمر ربما يمتلك حياة غريبة بالفعل تكمن في قطبيه الجليديين.

ويقول العلماء إن قطبي المريخ الجليديين يحاصران حياة “خاملة أو بطيئة التمثيل الغذائي”، ما يعطي الأمل في البحث عن حياة خارج الأرض.

وتملك ناسا مركبات متجولة تعمل على سطح المريخ، كما ستتوجه مركبة روسية الصنع إلى هناك في عام 2022 للبحث عن حياة غريبة، لكن تحديد أفضل الأماكن للبحث عن الكائنات الحية أمر صعب، حيث أن كوكب المريخ يزيد حجمه مرة ونصف المرة عن حجم الأرض.

وقال علماء الفلك الذين تحدثوا إلى مجلة “فوربس” إنه “من المحتمل” أن نجد حياة في قطبي المريخ.

وأضافت جاكلين كامبل، وهي مرشحة لنيل درجة الدكتوراه في علوم الكواكب في مختبر مولارد لعلوم الفضاء البريطاني، في حديثها لمجلة “فوربس”: “كل ما نعرفه عن علم الأحياء يشير إلى أنه قد يكون هناك نوع من الحياة البكتيرية في قطبي المريخ، وسيكون إما خامدا أو يستقلب ببطء شديد”.

وتابعت كامبل أن ميل كوكب المريخ المتغير بمرور الوقت قد يعني أن الحياة “تعود إلى حالة نشطة” عندما يسخن القطبان.

ومن المقرر أن ترسل أوروبا وروسيا مركبة ExoMars المعروفة باسم” روزاليند فرانكلين” إلى الكوكب الأحمر في يوليو من هذا العام، لكن التأخير الناتج عن فيروس كورونا المستمر، أجّل الإطلاق إلى عام 2022.

وسيكون جزء من مهمة هذه المركبة هو تعقب الأدلة على وجود حياة غريبة، حيث يزداد الأمل مع مرور الوقت في تحقيق هذا الاكتشاف الكبير.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

اكتشاف كوكب شديد الحرارة تمطر سماؤه حديدا

باستخدام التلسكوب الكبير جدا (VLT) في المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO)، لاحظ الباحثون كوكبا خارجيا عملاقا …