اكتشاف أكثر من 100 كوكب صغير على هامش المنظومة الشمسية

وضع العلماء المشاركون في مشروع دراسة الطاقة المظلمة أسلوبا جديدا للبحث عن أجرام فضائية تقع وراء نبتون.

ولم يستبعد العلماء أن المناطق الخفية الواقعة على هامش المنظومة الشمسية يمكن أن تتضمن عددا كبيرا من الكواكب الصغيرة، بما فيها الكوكب الافتراضي التاسع.

فيما لم تتكلل عملية البحث عن الكوكب التاسع بنجاح، لكن العلماء استطاعوا اكتشاف 139 كوكبا صغيرا مجهولا.

من المعلوم أن المنظومة الشمسية تتضمن 8 كواكب وهي عطارد والزهرة والأرض والمريخ والمشتري وزحل ونبتون وبلوتو.

ويبعد كوكب نبتون عن الشمس مسافة 30 وحدة فلكية (ما يعادل مسافة بين الأرض والشمس).

كما من المعلوم أن منطقة ما وراء مدار نبتون تسمى بـ”حزام كوبر” الذي يضم عددا كبيرا من الأجرام الفضائية صغيرة الحجم. ومن بينها كوكب بلوتو الذي كان يعتبر قبل عام 2006 كوكبا حقيقيا، ثم قرر العلماء اعتباره كوكبا صغيرا شأنه شأن كويكب.

واكتشف العلماء حتى الآن داخل حزام كوبر نحو 3000 جرم فضائي أو كوكب صغير وأضافوا إليها حاليا 139 كوكبا صغيرا جديدا. وذلك بفضل اعتمادهم أسلوبا غير عادي طرحه العلماء المشاركون في مشروع رصد الطاقة المظلمة. والغاية من هذا المشروع الذي بدأ تحقيقه منذ أغسطس عام 2013 هي دراسة طبيعة غامضة للطاقة المظلمة، إلا أن تلك الدراسة أدت إلى اكتشاف 139 كوكبا صغيرا غير معروف سابقا.

وكان العلماء يرصدون طيلة الفترة المذكورة الإشعاعات تحت الحمراء في الجزء الجنوبي من السماء ويقيسون كل ساعة أو ساعتين مواصفاتها في محاولة لحساب توسع الكون الذي يُعتقد أن تؤثر عليه الطاقة المظلمة. لكنهم استطاعوا في الوقت نفسه تسجيل أجرام سيارة أصغر حجما وفصلها عن النجوم البعيدة التي لا تزال في حالة الثبات النسبي.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

اكتشاف كوكب شديد الحرارة تمطر سماؤه حديدا

باستخدام التلسكوب الكبير جدا (VLT) في المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO)، لاحظ الباحثون كوكبا خارجيا عملاقا …

arArabic
arArabic