أنواع المياه الجوفية

كم تبلغ نسبة المياه الجوفية في العالم؟

المياه الجوفيّة (Underground Water)

هي المياه التي توجد تحت سطح الأرض، بحيث تحتلّ كلّ أو جزء من الفراغات الموجودة في التربة والطبقات الجيولوجيّة، وتسمى المياه الجوفية لتمييزها عن المياه السطحية، والتي تتواجد في المحيطات أو البحيرات أو الجداول، وتخضع المياه الجوفيّة للدورة الهيدرولوجيّة (الدوران المستمر للمياه في نظام الغلاف الجوي الأرضي)، وتبلغ نسبة المياه الجوفيّة من نسبة المياه جميعها على سطح الأرض ما يقارب 1.69% فقط، ، ولكن تشكّل نسبة 30% تقريبًا من مجموع المياه العذبة في العالم.

المياه الجوفيّة هي المياه التي تستقّر تحت الأرض بخلاف المياه السطحيّة ونسبتها تُعدّ نسبة قليلة من مجموع مياه العالم.

ما هي أنواع المياه الجوفية؟

للمياه الجوفيّة نوعان رئيسيان من ناحية طبيعة تجمّع هذه المياه، وهي:

المياه الجوفيّة المحصورة المياه الجوفية المحصورة (Confined Underground Water)، هذاالشكل من المياه الجوفيّة يعني وجود طبقة محصورة تفصلها عن سطح الأرض، وتكون المياه الجوفيّة هذه مضغوطة.

المياه الجوفيّة غير المحصورة المياه الجوفية غير المحصورة (Unconfined Underground Water)، هي طبقة مياه جوفيّة مملوءة جزئيًا أو كليًا تتعرّض لسطح الأرض، وبما أنّ هذه المياه على تلامس مع الغلاف الجويّ فإنّها تتأثر بملوثات السطح المختلفة ولا يوجد طبقة خاصّة لحماية هذه النوع من المياه الجوفيّة.

كذلك، يمكن أن تنقسم المياه الجوفيّة إلى عدّة أنواع اعتمادًا على درجة ملوحتها، كالآتي:

مياه جوفيّة حمضيّة منخفضة الملوحة، مستخرجة بشكل أساسي من صخر البريمين.

مياه جوفيّة متعادلة الرقم الهيدروجيني منخفضة الملوحة، وتكون بشكل رئيسي من صخور الجرانيت.

مياه جوفيّة عالية الملوحة، وهذه المياه عادة تكون غير مناسبة للاستخدام سواء للاستخدامات المنزليّة أو الريّ.

مياه جوفيّة متوسطة الملوحة.

ما أبرز استخدامات المياه الجوفية؟

إنّ من أبرز استخدامات المياه الجوفيّة ما يأتي:

الزراعة والريّ: تُعدّ المياه الجوفيّة واحدة من المصادر الأساسيّة للريّ ويُقدّر إجمالي الاستهلاك من المياه الجوفيّة في الريّ 43% من إجمالي مياه الريّ.

عنصر مهمّ للبيئة: تلعب دورًا مهمًّا في الحفاظ على مستوى المياه وتدفّقها إلى الأنهار والبحيرات والأراضي الرطبة.

مهمّة للكائنات والتربة: تزوّد المياه الجوفيّة الرطوبة الكافية في أوقات الجفاف للكثير من النباتات وبعض الكائنات التي تعيش في التربة الرطبة.

الملاحة: تساهم المياه الجوفيّة بشكل كبير في الملاحة وجعل مستويات الماء عالية وخاصّة في مواسم الجفاف من خلال تصريفها إلى الأنهار.

مورد طبيعي نقي: بحيث لا تتطلّب المياه الجوفيّة الكثير من البنية التحتيّة العلاجيّة للمياه وإنّما استهلاكها يكون بشكل مباشر أو شبه مباشر في أغلب الأحيان.

إنّ المياه الجوفيّة واحدة من الموارد الطبيعيّة المهمّة التي تساهم بشكل ملحوظ في اتزان البيئة وبشكل خاص في مواسم الجفاف.

شاهد أيضاً

الأعمال الصحية والسباكة و أفضل أنواع المواسير و إستخداماتها

تعد الاعمال الصحية والسباكة من أهم الأعمال المكونات في عملية تشييد المباني لذلك سنتعرف اليوم …