الرئيسية / مهندس نت / تكنولوجيا / أفضل 5 تطبيقات على «آيفون» للبريد الإلكتروني

أفضل 5 تطبيقات على «آيفون» للبريد الإلكتروني

يملك تطبيق «ميل» للبريد الإلكتروني المتوفّر على نظام iOS للتشغيل وهو iOS Mail App الكثير من المعجبين. ولكن لسوء الحظّ فإن عدم اندماج هذا التطبيق مع تطبيقات أخرى يمنع الكثير من المستخدمين من الاعتماد عليه.
ورغم أنّ إمكانية المشاركة متوفّرة في الغالبية العظمى من تطبيقات iOS وتتيح لكم القيام بأمور بسيطة كحفظ مستند أو صورة في «دروبوبوكس»، هذه الميزة ليست متوفّرة في تطبيق للبريد الإلكتروني.

لهذا السبب، يبحث الناس دائماً عن وسيلة تتيح لهم إدارة بريدهم الإلكتروني بسرعة أكبر وتوتّر أقلّ.

– أولى الخيارات

وفي حال كنتم منهم، ستتعرّفون فيما يلي على خمسة تطبيقات تراسل إلكتروني لهاتف الآيفون.
1. «سبارك» Spark. هو خيارنا الأول لعدّة أسباب، ولكنّ الأهمّ بينها هو إمكانية اتصاله بعدد هائل من تطبيقات الطرف الثالث، ومنها «إيفرنوت»، و«ثينغز»، و«دروببوكس»، و«تريلّو»، و«تو دو»، و«غوغل درايف»، و«ريمايندرز». كما أنّه يتيح لمستخدميه تعليق عمل البريد الإلكتروني لمدّة معيّنة ريثما يصبحون مستعدّين للتعامل مع الرسائل، أو تحديد مواعيد ردود لاحقة.

قد لا تكون هذه الميّزات فريدة فعلاً، ولكنّها تعمل بشكل رائع. يضمّ التطبيق أيضاً رزنامة مدمجة، تقدّم لكم مساعدة كبيرة عندما يتعلّق الأمر بتحديد المواعيد عبر البريد الإلكتروني. بالطبع، يجب ألّا ننسى ميزة نماذج الرسائل الإلكترونية التي تعتبر بمثابة المنقذ لكم، لا سيّما إذا كنتم تعملون في مجال المبيعات أو ترسلون ردوداً متشابهة على الرسائل التي تردكم.

ولكنّ الشيء الوحيد الذي نتمنّى فعلاً لو يحصل (وطلبنا من الشركة المسؤولة أكثر من مرّة أن تقوم به) هو أنّ تضيف عدد السطور التي تظهر من الرسالة في صندوق الواردات. وأخيراً، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ التصميم الأخير للتطبيق شهد تحسّناً كبيراً حيث إنه بات يتضمّن «الوضع الداكن»، والذي أصبح متوفراً في جميع تطبيقات البريد الإلكتروني تقريباً.

2. «جي ميل» Gmail. قطع تطبيق «جي ميل» شوطاً كبيراً من التقدّم حتّى تحوّل اليوم إلى بديل مثالي لـ«ميل» من iOS. ولكن رغم إتاحة التطبيق لمستخدميه استخدام عدّة حسابات بريد إلكتروني في وقت واحد، يبقى عيبه الأكبر عدم قدرته على الاندماج بتطبيقات الطرف الثالث.

من ناحية أخرى، حافظ التطبيق على بساطة العرض والتصميم نفسه الذي تتوقعونه دائماً من «جي ميل»، أي أنّ المستخدمين المعتادين على تصاميمه السابقة سيشعرون براحة كبيرة أثناء استخدامه.

– تطبيقات متقدمة

3. «إيرميل» Airmail. يتميّز هذا التطبيق بواحد من أفضل التصاميم على الإطلاق. في الحقيقة، لقد رغبنا بأن نسمّيه كأفضل خيار بين هذه التطبيقات المتقدّمة، ولكنّ الشركة المطوّرة كانت قد أجرت تعديلاً على نموذج الاشتراك فيه شمل المستخدمين القدامى والجدد، حيث إنها قرّرت بإلزامهم، وحتّى الذين سبق واشتروا التطبيق منهم، بأن يسجّلوا في اشتراك شهري أو سنوي.

علاوة على ذلك، يعاني التطبيق من بعض المشاكل المزعجة، كوسمه للرسائل الواردة بأنّها «مقروءة» حتّى ولم لم تتمّ قراءتها فعلاً، الأمر الذي يمثّل مشكلة فعلية للأشخاص الذين يتلقون الكثير من الرسائل، لأنّه سيفوّت عليهم أموراً قد تكون مهمّة.

4. «إيديسون» Edison. يبرع تطبيق «إيديسون» في تنظيم بريدكم الإلكتروني بناء على المحتوى. ففي حال كنتم مهتمين بقراءة الوصولات مثلاً، سيعرض لكم الرسائل التي تحتوي عليها فقط. وفي حال كنتم تبحثون عم رقم التعقّب الخاص بحزمة سلعة اشتريتموها، ستجدون فيه قسماً لهذا النوع من الرسائل. نعم إنّه رائع، وهو في الحقيقة، الأفضل في حال كنتم ممن يسافرون كثيراً، لأنه ببساطة يسهّل عليكم تنظيم وتحديد مكان المعلومات المرتبطة برحلاتكم وحجوزات الفنادق دون الحاجة إلى تطبيق ثالث.

في الشكل، يبدو وسيط الاستخدام الخاص بـ«إيديسون» شبيهاً بوسيط «ميل»، ولكنّه للأسف يعاني من مشكلة واضحة. في حال استخدمتم أكثر من حساب بريد إلكتروني، لنقل واحد للعمل وآخر شخصي، وأردتم أن تنتقلوا من واحد إلى آخر، لن يسمح لكم التطبيق بذلك. يمكنكم تنظيم مختلف الحسابات ولكن لا يمكنكم التنقل بينها، الأمر الذي يمثّل مشكلة كبيرة لمن يحتفظون بكلّ شيء في ملفّ واحد.

5. «آوتلوك» Outlook. يعتبر «آوتلوك»، ومنذ وقت بعيد، الحلّ الذي قدمته «مايكروسوفت» للبريد الإلكتروني، ويستخدمه ملايين الناس يومياً. ولكنّه للأسف تحوّل منذ مدّة إلى منصّة معقّدة بعض الشيء وصعبة الاستخدام بالنسبة للأشخاص الذين يعتمدون كثيراً على البريد الإلكتروني في حياتهم.

في المقابل، يخلو تصميم التطبيق الهاتفي من «آوتلوك» من هذه المشاكل، إذ إنّه يضمّ «صندوق واردات مركّز» ينظّم أولويات بريدكم الإلكتروني بحسب الجهات الأكثر تواصلاً، بالإضافة إلى إمكانية اندماجه مع منتجات «مايكروسوفت» وتطبيق «دروبوبوكس».

ويضمّ «آوتلوك» أيضاً رزنامة مدمجة، تضمّ ميزة مساعدة وهي تزويدكم بلمحة مختصرة عن مواعيدكم واجتماعاتكم والجهات التي ستلتقون بها، مما يتيح لكم التحضير لها دون الحاجة إلى الدحول إلى كلّ موعد على حدة، كما في رزنامة iOS.

– خدمات «تريبيون ميديا».

المصدر: الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

تطبيقات هامة لتسهيل عمل المسوقين على منصات التواصل الاجتماعي

مع التطورات المتلاحقة في مجال التسويق الإلكتروني بصفة عامة والتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي بصفة …