أطول مبنى صديق للبيئة مصنوع من الأخشاب

تعتبر العمارة الخضراء أو المباني والمدن الصديقة للبيئة؛ أحد أهم الإتجاهات الحديثة والتي تدعو لإرساء دعائم فكر معماري وبيئى جديد بصورة أكثر عمقاً وفهماً وارتباطاً بالطبيعة وبالأنظمة البيئية ككل.

والمباني الصديقة للبيئة تستخدم تصاميم ومواد بناء أفضل للتقليل من استهلاك الطاقة والماء داخل المبنى.

 أنشأت شركة نروجية تدعى “Voll Arkitekter”، أطول مبنى صديق للبيئة في العالم، إذ تتألف كل أعمدته وجدرانه من رقائق الألواح الخشبية اللاصقة (CLT).

ويقع المبنى الذي يعرف بإسم “Mjøstårnet” في منطقة بروموندال شرق النروج، ويصل ارتفاعه إلى 85.4 متراً. ويتألف المبنى من 18 طابقاً، صنعت جميعها من رقائق الألواح الخشبية، وبداخله شقق سكنية، فندق، حمام سباحة، ومساحة مكاتب ومطعم.

ويقول القائمون على المشروع إن “الخشب يساهم في الحد من إنبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، مقارنة بخرسانة المادة الأولية للمباني السكنية في المدن”، كما يشيرون إلى أن “فكرة إقامة البرج استُلهمت من اتفاق باريس بخصوص المناخ”.

المصدر: مواقع إلكترونية

شاهد أيضاً

كيف تؤسس مباني صديقة للبيئة ؟

يعتبر أحد الاتجاهات الحديثة في الفكر المعماري أن تبنى المباني على الطراز العمارة الخضراء أو …

arArabic
arArabic